وزير الصناعة : 1.5 مليار دولار حجم التبادل التجاري مع الأرجنتين.. و1.7 مليار دولار مع البرازيل ..وانخفاضه مع الأوروجواي وبارجواي خلال 2016

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن المرحلة المقبلة ستشهد نقلة نوعية في حركة التجارة الخارجية بين مصر ودول تجمع الميركسور(البرازيل، والأرجنتين، وأوروجواي، وبارجواي) بصفة خاصة ودول قارة أمريكا اللاتينية بصفة عامة، خاصة أن حجم التبادل التجاري بلغ العام الماضي نحو 3,3 مليار دولار.

وقال إن العلاقات التجارية بين مصر والأرجنتين تشهد تطوراً كبيراً خلال المرحلة الحالية حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال العام الماضي 1.555 مليار دولار ويميل الميزان التجاري بشدة لصالح الأرجنتين حيث تبلغ الصادرات المصرية نحو 7.4 مليون دولار فقط من حجم التبادل التجاري مقابل 1.547 ملياردولار قيمة الواردات المصرية من الأرجنتين.

وأوضح قابيل أهمية الاتفاقية الجديدة في إصلاح الخلل في الميزان التجاري بين البلدين، مشيرا إلى أن أهم الصادرات المصرية للأرجنتين تتمثل في خيوط ومواد الأكريليك والرخام والسجاد كما تتمثل اهم الواردات المصرية من الارجنتين في فول الصويا والزيوت المستخرجة منه والذرة الصفراء ومركزات البروتين والمنتجات السمكية.

وأضاف أن هناك فرصة ضخمة أمام مجتمع الاعمال الأرجنتيني للاستثمار بالسوق المصري في المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الحكومة حاليا، مشيرا الى أن عدد من الشركات الأرجنتينية أبدت استعدادها للاستثمار في السوق المصري بمجالات تدوير المخلفات الصلبة، وتحلية المياه، والغزل والنسيج وصناعة السيارات وتوريد اللحوم الأرجنتينية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وأشار قابيل إلى أن مصر تتمتع بعلاقات تجارية قوية مع البرازيل حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 1.678 مليار دولار خلال العام الماضي، لافتا إلى ارتفاع الصادرات المصرية ‘لى البرازيل خلال الفترة يناير / يونيو 2017 بنسبة 411% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، حيث بلغت 97 مليون دولار امريكى مقارنة بحوالي 19 مليون دولار فقط خلال نفس الفترة من العام الماضى وبذلك فقد تجاوزت الصادرات المصرية خلال فترة التقرير اجمالى الصادرات المصرية الى البرازيل خلال العام الماضى 2016 بالكامل حيث كانت قد بلغت 94 مليون دولار.

وأوضح أن الزيادة الكبيرة في حجم الصادرات المصرية خلال تلك الفترة ترجع الى نفاذ المنتجات المصرية من الأسمدة النتيروجينية والفوسفاتية وبعض الكيماويات ومنتجات الحديد والصلب بكميات كبيرة.

ولفت قابيل إلى انخفاض الواردات المصرية من البرازيل خلال الفترة يناير / يونيو 2017 بنسبة 25% حيث سجلت 653 مليون دولار مقارنة بـ 873 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضى،  كما انخفض العجز في الميزان التجارى بين البلدين بنسبة 35% خلال الفترة يناير / يونيو من العام 2017، لتبلغ نسبة تغطية الصادرات للواردات لأول مرة 14.8% مقارنة بـ 2% خلال نفس الفترة من العام الماضى.

ونوه إلى أن أهم الصادرات المصرية إلى السوق البرازيلي تتضمن الحيوانات الحية من الأبقار واللحوم المجمدة وسكر القصب والذرة وخامات حديد ومركزاتها ومضخات هواء ومراوح.

وأوضح قابيل أن حجم التبادل التجاري بين مصر وأوروجواي انخفض خلال عام 2016 إلى 26 مليون دولار مقابل 81 مليون دولار خلال عام 2015 نتيجة انخفاض الواردات المصرية من أوروجواي خلال عام 2016 إلى 15.8 مليون دولار بالمقارنة بـ78.8 مليون دولار، مشيراً إلى أن الصادرات المصرية إلى أوروجواي ارتفعت خلال العام الماضي إلى 10.19 مليون دولار مقابل 2.44 مليون دولار خلال عام 2015.

وأشار إلى أن حجم التبادل التجارى بين البلدين بلغ خلال النصف الأول من العام الجارى 10.98 مليون دولار منها  7.9 مليون دولار صادرات مصرية و3 مليون دولار واردات، لافتاً إلى ضرورة تكثيف جهود حكومتي البلدين لزيادة معدلات  التدفقات التجارية المتبادلة بين الجانبين خلال المرحلة المقبلة.

ولفت قابيل  إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر وباراجواي انخفض خلال عام 2016 إلى 27.9 مليون دولار مقابل 50.36 مليون دولار خلال عام 2015 نتيجة انخفاض قيمة الواردات المصرية من باراجواي خلال عام 2016 إلى 27.22 مليون دولار بالمقارنة بـ49.7 مليون دولار وكذا ارتفاع الصادرات المصرية إلى باراجواي خلال العام الماضي إلى 68 ألف دولار مقابل 66 ألف دولار خلال عام 2015، مشيراً إلى أن هناك فرصة كبيرة لزيادة الصادرات المصرية إلى سوق باراجواي خاصةً من المنتجات التي تتمتع بها مصر بميزات تنافسية مرتفعة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>