“الإسكان” و”النقل” تدعوان الشركات المصرية والدولية للتأهيل لتصميم وتمويل وتنفيذ وتشغيل “مونوريل” العاصمة الإدارية

مسار القطار الكهربائي السريع

دعت وزارتا الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل الشركات المصرية والدولية للتأهيل المسبق لإعداد التصميمات الهندسية والتمويل والمشتريات والتشييد والتشغيل والصيانة لمشروعي: مونوريل مدينة 6 أكتوبر، والذي يبدأ من مدينة الجيزة إلى مدينة 6 أكتوبر بطول حوالى 35 كم، ومونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، والذي يبدأ من مدينة نصر بمحافظة القاهرة إلى العاصمة الإدارية الجديدة بطول 52 كم.

وبشأن المواصفات الفنية الأساسية للنقل العام السككي (مونوريل)، قال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، : يأتي اختيار وسائل النقل السككي المنفصلة المريحة (مونوريل) لتلبية طلب الركاب وفقا لخطط التنمية الحالية والمستقبلية للسنوات المستهدفة (2020-2030-2050)، وسيتم تنفيذ المشروع على أساس (إعداد التصميمات الهندسية والتنفيذ والتشغيل والصيانة + التمويل)، موضحاً أن الشركات تتولى توفير التمويل اللازم من خلال المؤسسات المالية الدولية (مع إعطاء أفضلية للقروض الحكومية) وأفضل شروط إعادة سداد القرض، ويكون تمويل دراسات المشروع من خلال منحة يتم إدراجها في العرض.

وأضاف الوزير: تتضمن وثائق التأهيل المسبق المطلوبة، ما يلي: الخبرات السابقة في مشروعات مماثلة، والقدرات المالية والربحية الطويلة الأجل، موضحاً أنه ينبغي ألا يقل إجمالي المشروعات المُنفذة خلال السنوات الـ5 الأخيرة عن مبلغ يعادل 3000 ملايين يورو، وكذا مشروع مماثل واحد على الأقل تنفذه الشركة بقيمة إجمالية تبلغ 1000 مليون يورو على الأقل، مع تقديم الوضع المالي، ويتم تقديم المستندات إلى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والموعد النهائي لتقديم وثائق التأهيل المسبق 15 يناير 2018.

وأشار إلى أن مشروع قطار مونوريل مدينة 6 أكتوبر هو خط نقل سككى سريع يربط مدينة 6 أكتوبر والشيخ زايد بالقاهرة والجيزة بطول 35 كم (المرحلة الأولى)، موضحاً أن المونوريل هو وسيلة نقل جماعي كثيفة أحادي السكة، ويسير علي كمرة خرسانية معلقة، وتبلغ السعة القصوى للمونوريل الحديث إلى حوالى مليون راكب يومياً.

وأضاف المهندس سامى أبوزيد، مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق: أوصت نتائج دراسات النقل لإقليم القاهرة الكبرى بضرورة ربط كل من شرق القاهرة بالمدن الجديدة شرقاً، وأيضا غرب القاهرة والجيزة بالمدن الجديدة غرباً، بوسيلة نقل جماعي سككي ثقيل لخدمة ومواكبة التنمية المتسارعة بالمدن الجديدة، ويُعد محور النقل الجماعي الغربي لربط مدينتى 6 أكتوبر والشيخ زايد بالقاهرة الكبري، عبر محور 26 يوليو وصولاً إلى الخط الثالث لمترو الأنفاق (عند محطة مترو بولاق الدكرور كمحطة تبادلية) هو الأنسب والأقصر طولاً، ويحقق زمن رحلة تعادل زمن رحلة السيارة بدون توقف، وقدره 35 دقيقة لمسافة 35 كم، وبه 10 محطات، وهي: (المنطقة الصناعية لمدينة 6 أكتوبر – محطة جامع الحصري – محطة أكتوبر – محطة ميدان جهينة – محطة زايد – محطة هايبر – محطة طريق إسكندرية الصحراوي – محطة المنصورية – محطة الطريق الدائري – محطة جامعة الدول العربية).

وأشار مستشار وزير الإسكان لشئون النقل والطرق إلى أن المشروع يخدم التوسعات الكبيرة بمدينة 6 أكتوبر، وخاصة مشروعات الإسكان الاجتماعي والذي يتعدى 100 ألف وحدة سكنية، وتحقق المرحلة الثانية من المشروع ربطاً مباشراً مع مشروعات التنمية جنوب أكتوبر والتوسعات الجنوبية، ويربط مع نهاية المرحلة الأولى من الخط الرابع لمترو الأنفاق.

وأوضح أن السعة التصميمية للمونوريل 48 ألف راكب / الساعة / الاتجاه، ويبلغ زمن الرحلة 35 دقيقة، وزمن التقاطر 90 ثانية، وعدد القطارات 27 قطاراً، وعدد عربات المرحلة الأولى 108 عربات تسع 24 ألف راكب / الساعة / الاتجاه، بسرعة 80 كم/الساعة، ويصل الجدول الزمنى للمشروع 3 سنوات، وحجم الركاب عند بدء التشغيل عام 2020، ربع مليون راكب يومياً، وسيخلق المشروع فرص عمالة فنية، وستشارك مصر في إنشاء خط تصنيع وتجميع قطارات المونوريل.

وبشأن مشروع قطار مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة، أشار المهندس سامي أبوزيد إلى أن دراسات النقل الجماعي للعاصمة الإدارية أكدت أهمية ربطها بمدينة القاهرة الجديدة ومدينة نصر مع خطوط مترو الأنفاق الثالث والرابع (والخامس مستقبلا)، ويضم الخط 22 محطة، وهي (الاستاد – هشام بركات – نوري خطاب – الحي السابع – ذاكر حسين – المنطقة الحرة – المشير طنطاوي – كايرو فيستيفال – الشويفات – المستشفى الجوي – حي النرجس – محمد نجيب – الجامعة الأمريكية – إعمار – ميدان النافورة – البروة – الدائري الأوسطي – محمد بن زايد – الدائري الإقليمي – فندق الماسة – حي الوزارات – العاصمة الإدارية)، وسيسهم المشروع في الإسراع بتنمية العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة، ونقل حركة الموظفين والمترددين من القاهرة والجيزة في أقل زمن رحلة لاتصاله بالخط الثالث لمترو الأنفاق، ويسهم أيضاً في توفير مادي نتيجة فاقد الوقت والوقود المستهلك للوصول إلى العاصمة الإدارية ومدينة القاهرة الجديدة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>