“وزير التجارة “يشارك في اجتماعات قمة رؤساء تجمع دول الميركسور بالبرازيل

المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة السابق

 

يشارك المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة في اجتماعات قمة رؤساء دول السوق المشتركة لدول امريكا الجنوبية “الميركسور” وذلك بالانابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسى في العاصمة البرازيلية برازيليا.

ويضم تجمع الميركسور دول البرازيل والارجنتين وأورجواي وبارجواي بالاضافة الي مصر وشيلي وبوليفيا وبيرو وجويانا والاكوادور وسورينام وكولومبيا وفنزويلا وهى الدول المرتبطة باتفاق تجارة حرة مع دول التجمع  .

ويلقى قابيل كلمة مصر امام القمة ، كما سيقوم بتسليم رسائل من الرئيس السيسى لرؤساء دول كل من البرازيل والارجنتين وأورجواي وبارجواي إلى جانب المشاركة فى الإجتماع الوزارى التحضيرى لأعمال القمة ، هذا فضلا عن عقد لقاء مع رئيس مجلس ادارة الغرفة العربية البرازيلية .

وقال وزير الصناعة  إن مشاركة مصر فى هذه القمة تمثل خطوة هامة نحو تعزيز علاقة مصر الاقتصادية مع دول التجمع خاصة فى ظل دخول اتفاق التجارة الحرة الموقع بين مصر ودول الميركسور حيز النفاذ ، موضحا أنه سيتم التأكيد على أهمية انضمام مصر لهذا التجمع وفرص وآفاق التعاون المستقبلي بين الدول الاعضاء وأهم التطورات التي يشهدها الاقتصاد المصري في ظل برنامج الاصلاح الاقتصادي الحالي وكذا اهم الفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصري بالمشروعات القومية وغيرها من المشروعات الصناعية.

وأضاف أن انضمام مصر لدول تجمع الميركسور سيسهم في زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين مصر ودول التجمع ، مشيرا إلى الاتفاق سيفتح أسواقاً جديدة للمنتجات المصرية بدول امريكا الاتينية وسيرفع من القدرات التنافسية للمنتج المصري بهذه لاسواق الواعدة .

وأكد قابيل أن هناك ترحيباً واسعاً من مختلف الكيانات الصناعية والتجارية بانضمام مصر لهذه الاتفاقية والانفتاح علي هذا السوق الضخم والذي يضم مايزيد عن 250 مليون نسمة ويبلغ الناتج المحلي له تريليون دولار، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق يعد من اهم الاتفاقات التجارية التي وقعتها مصر مؤخراً .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>