غرفة البترول: إنتاج “ظُهر” الحالي من الغاز يوفر 700 مليون دولار سنويًا للدولة 

صورة ارشيفية

قال حمدى عبد العزيز مدير عام غرفة البترول والتعدين، إن إنتاج حقل ظهر من الغاز الطبيعي -350 مليون قدم مكعب غاز يوميًا- يوفر للدولة قرابة الـ 700 مليون دولار سنويًا، نتيجة تقليص عمليات الاستيراد الخارجية.

أضاف عبد العزيز لـ أموال الغد، أن إنتاج حقل ظهر الحالي من الغاز الطبيعي يُعادل 3 شحنات من الغاز المسال الذي يتم استيراده من الخارج، لسد الفجوة الموجودة بالسوق بين حجم الإنتاج والاستهلي العفلي، وبالتالي سيدعم ذلك خفض استيراد الدولة من الغاز بداية من 2018.

أشار إلى أن عمليات حفر حقل ظهر بدأت في يونيو 2015، وكان مخططًا دخول الحقل مرحلة الإنتاج في 2019، لكن تم تقليص المدة الزمنية لـ 28 شهرًا فقط، ليدخل مرحلة التشغيل قبل نهاية 2017، بحجم إنتاج مبدئي 350 مليون قدم مكعب.

لفت إلى بدء ضخ الغاز الفعلى من الآبار البحرية بحقل ظهر إلى المحطة البرية الجديدة ببورسعيد لمعالجته وضخه في الشبكة القومية للغازات، بعد انتهاء اختبارات التشغيل الفنية لوحدات المعالجة وخطوط نقل الغاز من آبار الحقل إلى محطة المعالجة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>