رئيس جهاز الإحصاء: 2017 بداية الإصلاح الحقيقي للاقتصاد المصري

اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للإحصاء

قال اللواء أبو بكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن عام 2017 يعد بداية الإصلاح الحقيقي للاقتصاد المصري، وهو ما تظهره المؤشرات التي يرصدها الجهاز.

ووصف “الجندي”، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط، الخطوات التي تم اتخاذها على طريق الإصلاح الاقتصادي بأنها كانت “دواء مر ولكن ضروري”، مضيفا أن تلك الخطوات ستتبعها خطوات أخرى.

وأضاف: “عام واحد على إجراءات الإصلاح ليس بالفترة الكافية للحكم على تلك الإجراءات، ولكن الإيجابي أن المواطن على قدر كبير من التفهم والوعي لضرورة تلك الإجراءات، وتحمل بإيجابية آثارها السلبية التي انعكست على الحياة”.

لكنه أشار إلى أنه عقب مرور عام على إجراءات الإصلاح الاقتصادي الحتمية، فإن معظم مؤشرات الاقتصاد الكلي في تحسن، لافتا إلى وجود العديد من المؤشرات الإيجابية، من ارتفاع في معدل النمو، وتحسن الميزان التجاري والصناعات التحويلية والاحتياطي النقدي.

وتابع: “هناك بعض المؤشرات السلبية التي ظهرت أيضا، متمثلة في ارتفاع معدل التضخم الذي ظهر آثاره على الفئات الأكثر احتياجا، وقابلت الحكومة ذلك ببرامج حماية اجتماعية غير مسبوقة، تمثلت في برامج “تكافل وكرامة”، وزيادة مخصصاتها، بجانب معاشات الضمان الاجتماعي، وزيادة مخصصات السلع التموينية التي أسهمت في الحد من أثر التضخم”.

وأكد “الجندي” أن معدلات البطالة تراجعت بشكل محدود خلال عام 2017، وأن عدم ارتفاعها ومحافظتها على مستوياتها نتيجة زيادة التشغيل أمر إيجابي، مشيرا إلى دخول أعداد كبيرة سوق العمل خلال العام، وكان من المفترض أن ترتفع معدلات البطالة، لكن التشغيل الذي تم بفعل المشروعات القومية أدى إلى حدوث توازن، وانخفاضها انخفاضا محدودا.

وأوضح أنه رغم ارتفاع الدين العام الداخلي والخارجي، لكنه ما زال في الحدود الآمنة، ولمصلحة تنفيذ مشروعات وليس للاستهلاك، وهو ما سيظهر أثره على الاقتصاد، مؤكدا وجود نظرة متفائلة لمؤشرات الاقتصاد في المرحلة المقبلة التي أعلنها الكثير من المنظومات الدولية، وأيضا تحسن في مستوى الائتمان.

وأشار “الجندي” إلى أن عام 2017 شهد  إجراء الجهاز المراحل النهائية للتعداد العام للمباني والسكان والمنشآت، وإعلان النتائج النهائية في 30 سبتمبر الماضي، بحضور رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، والعديد من الوزراء، وهو ما وصفه بأنه من أهم التعدادات التي قام بها الجهاز، واستخدمت فيه أساليب التكنولوجيا الحديثة لجمع البيانات.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>