مباحثات مصرية ليبية لدعم التعاون المشترك بمشروعات الطاقة بين البلدين

وزير الكهرباء والطاقة المتجددة محمد شاكر

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، علي سايس رئيس شركة الكهرباء الليبية، لبحث ودعم مجالات التعاون بين البلدين، وذلك في إطار سعي مصر  الدائم لمد جسور التعاون مع مختلف الدول العربية.

أكد شاكر خلال اللقاء على عمق الروابط والعلاقات الاقتصادية والتجارية والاجتماعية مع كل الدول العربية وخاصة ليبيا، حيث تحتل قضية تنشيط العلاقات المصرية مكانة متميزة لدى كافة الدوائر السياسية والدبلوماسية المصرية.

أشار الوزير إلى التحديات التي واجهها القطاع خلال الفترة الماضية؛ والاجراءات التي اتخذها في مجال تأمين التغذية الكهربية، مؤكداً على نجاح القطاع بفضل المساندة والدعم الفعال من جانب القيادة السياسية في التغلب على تلك التحديات وتحقيق الاستقرار للشبكة القومية وتغطية الفجوة بين الإنتاج والطلب علي الكهرباء.

أوضح شاكر أنه تم خلال اللقاء مناقشة عدد من الموضوعات من بينها زيادة حجم التعاون بين مصر وليبيا فى مجالات الطاقة المختلفة، مبديًا استعداد القطاع التام لتقديم كافة المساعدات من خلال الدعم الفني في المجالات التى يحتاجها الجانب الليبى وفقاً لمتطلبات قطاع الكهرباء على أرض بلاده، كما أن كافة إمكانيات قطاع الكهرباء المصرى متاحة لخدمة قطاع الكهرباء الليبى  .

أكد شاكر على أهمية الربط الكهربائى لدول شمال إفريقيا، مشيراً إلى الربط الكهربائى بين مصر وليبيا ، معرباً عن أمله لتقوية الإتصالات الكهربائية بدول الجوار من خلال وجود ربط كهربائى وتحقيق التكامل بين الدول العربية بأكملها، .

وأشاد علي سايس بالإنجازات التي نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى في تحقيقها معرباً عن سعي بلاده لزيادة حجم التعاون مع مصر والإستفادة من الخبرات المصرية للمشاركة في إعمار ليبيا وخاصة فى مجال البنية التحتية، وفتح الطريق أمام الاستثمارات بين البلدين والمنطقة العربية.

وتم خلال الإجتماع الإتفاق على تشكيل فريق عمل فنى من الجانب الليبى لتحديد إحتياجات الجانب الليبى وموافاتها للجانب المصري للإستفادة من الخبرات المصرية بقطاع الكهرباء لتدعيم وتطوبر منظومة الكهرباء بليبيا.

ويأتى هذا الإجتماع في إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات في كافة المجالات، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>