“الاتصالات” و” تكنولوجيا المعلومات” يبحثان توطين صناعة الإلكترونيات والتوسع في الإنتاج المحلي

التقى المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأعضاء غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات برئاسة المهندس وليد جاد لمناقشة الموضوعات الخاصة بتعظيم دور القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني في النهوض وتطوير الصناعة وفقا لاستراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وخلال اللقاء أكد القاضي على أهمية توطين صناعة الالكترونيات والتوسع في الإنتاج المحلي وإتاحة فرص المنافسة مع الانطلاق نحو التصدير للخارج، موضحا الجهود التي تبذلها الوزارة لتهيئة البيئة الملائمة للنهوض بهذه الصناعة، مستعرضا تجربة المنطقة التكنولوجية بأسيوط التي شهدت إطلاق أول تليفون محمول مصري.

واستعرض مشروعات تعاون الوزارة مع أجهزة الدولة المختلفة بهدف تقديم خدمات متميزة للمواطنين وبناء قواعد بيانات مدققة مرتبطة بالرقم القومي لمساعدة صناع القرار، مؤكدا على أهمية التوسع في تصميم تطبيقات مرتبطة بالخدمات المقدمة للمواطنين طبقا لقواعد البيانات، مشيرا إلى خطة الوزارة من أجل وضع مصر على خريطة صناعة مراكز البيانات الضخمة وتعظيم الاستفادة من الكابلات البحرية عن طريق إنشاء مجمع لمراكز البيانات العملاقة في المنطقة التكنولوجية في برج العرب بالأسكندرية.

ودعا أعضاء الغرفة لإعداد خطة لمدة عام محددة الأهداف بما يتوافق مع استراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا على أن المجال مفتوح لمزيد من النجاح والابداع في ظل دعم الدولة الكامل للقطاع.

ومن جانبه أشار جاد إلى أهمية التوسع في مشروعات الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ودور الوزارة في دعم وتشجيع شركات تكنولوجيا المعلومات لتقديم حلول تكنولوجية إبداعية للقطاعات الحكومية، فضلا عن أهمية التوجه نحو تعزيز الصادرات المصرية من تكنولوجيا المعلومات.

وأشاد أعضاء غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالإنجازات التي حققها القطاع خلال السنوات الأخيرة، وقاموا بطرح عدد من الموضوعات ذات الصلة ومنها ضرورة الربط بين الابداع وصناعة تكنولوجيا المعلومات، واستخدام التطبيقات التكنولوجية الحديثة، وتعزيز مكانة مصر في مجال أمن المعلومات، بالإضافة الى أهمية دعم سياسات تنمية التجارة الالكترونية خاصة مع إطلاق وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الاستراتيجية الوطنية للتجارة الالكترونية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD.

كما تم استعراض مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل التي تعد مظلة لكل البرامج التدريبية في عدد من المجالات المرتبطة بصناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويقوم بتنفيذها عدد من الجهات التابعة للوزارة.

وتطرق اللقاء إلى التعاون الذي تم مؤخرا بين المعهد القومي للاتصالات وشركة سيسكو العالمية من أجل تدشين أكاديمية الأمن السيبراني والتي شهدت اقبالا كبيرا،  حيث أكد القاضي على ضرورة التوسع في أعداد الملتحقين بالبرنامج التدريبي على أن تقوم الوزارة بدعم هذ الشأن

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>