F5 نتوركس: 72% من الاختراقات الإلكترونية تستهدف التطبيقات لا الشبكات

تكنولوجيا - ارشيفية

أظهر تقرير صادر عن شركة F5 نتوركس، أن 72 % من عمليات الاختراق تحدث نتيجة الهجمات التي تستهدف التطبيقات وليس الشبكة، مما يدفع الشركات لتغير استراتيجيتها المتبعة في تقنية المعلومات وتبني استراتيجية جديدة لحماية التطبيقات.

وتنفق الشركات ملايين الدولارات على تقنية المعلومات ضمانًا لحماية بنيتها التحتية ، بالإضافة إلى أن التطبيقات تعد بوابة الدخول للبيانات، لذا فإن أسلوب إدارة المعلومات أمر في غاية الأهمية,

قال بول ديغنان، مهندس النظم الأول لدى شركة F5 نتوركس، إن التطبيقات القائمة على السحابة والأجهزة المحمولة تمكنت من تغيير قواعد اللعبة على شبكة الإنترنت، حيث أصبح بالإمكان الوصول إلى البيانات عن طريق الأجهزة التي لا تستطيع شركات توريد التطبيقات التحكم بها، ومن مواقع وشبكات بعيدة وخارجة عن نطاق سيطرتهم، مُضيفًا أن صد هجمات مجرمي الإنترنت المتطورة، لم تعد الحلول الأمنية المتاحة ضمن المؤسسات والشركات كافية.

وأوضح أن عملية حماية البيانات كانت تدخل في محيط الشبكة فقط، حيث يتم استخدام بوابات وجدران أمنية تقليدية تمتلك قدرات خاصة لفك تشفير طبقة المنافذ الآمنة، ولكن مع تنامي عرض النطاق المرتبط بالخدمات القائمة على السحابة أصبح الكشف عن التهديدات ومنع تسريب البيانات أقل فعالية نظرًا لارتفاع حجم البيانات المشفرة.

وأكد التقرير على أهمية احتواء الهجمات وإنشاء بنية أكثر قوة وانسيابية، بدءاً من الطرفيات بحد ذاتها، مروراً بالأجهزة المحمولة، والمتصفحات (التي تستهدفها هجمات MITB)، وطبقة الشبكة، وصولاً إلى مواقع تخزين هذه البيانات.

وأوضح التقرير أن مع استخدام الحلول الأمنية المناسبة، يصبح بإمكان المؤسسات خفض مستوى الخطر وحماية شبكاتها، وتطبيقاتها، وملكيتها الفكرية من الهجمات الخبيثة، بالإضافة إلى أن سد الثغرات الأمنية البيانات سيؤدي إلى تجنب الكثير من الأضرار التي قد تلحق بمكانة الشركة، وإلى تجنب انقطاع الأعمال، فضلاً عن خفضه لمعدل تكلفة المراقبة والتحكم بشكل كبير، وعلى نطاق عالمي.

ومع تزايد استخدام الأجهزة الذكية وظهور تقنيات إنترنت الأشياء، فإن مراكز البيانات الافتراضية، والحوسبة السحابية العامة والخاصة الانسيابية، والجيل القادم من عمليات التحليل، تفتح الباب واسعاً أمام العديد من التحديات الجديدة والمرتبطة بالعالم الرقمي، الذي يولد أحجام هائلة من البيانات، حيث أشارت شركة آي دي سي مؤخراً إلى أن حجم البيانات المخزنة عبر السحابة تجاوز الـ 20% خلال 2013، متوقعًا مضاعفاتها إلى 40% بحلول 2020.

وأوصى تقريرF5  نتوركس بضرورة تجاوز الدفاعات الإلكترونية حدود الحماية البسيطة للبنية التحتية لشبكة تقنية المعلومات، وتبني استراتيجية تأمين الحماية ضد الهجمات في ظل تنامي حجم البيانات عالميًا.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>