حازم متولي: “اتصالات مصر” تضخ 2.5 مليار جنيه استثمارات جديدة .. وتجاوزنا حاجز الـ 32 مليون عميل

حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة "اتصالات مصر"

قال المهندس حازم متولي، الرئيس التنفيذي لشركة “اتصالات مصر” ، أن الشركة تعتزم ضخ إستثمارات جديدة بقيمة 2.5 مليار جنيه ، لتنفيذ سياستها التوسعية بالسوق المصري عبر تحديث كامل شبكتها بتكنولوجيا الجيل الرابع وتطوير البنية التحتية ، والتوسع فى إنشاء الفروع  بالمحافظات ،  بالإضافة إلى دعم استثماراتها في التقنيات المستقبلية، مثل إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي.

وأضاف إن الشركة استثمرت في السوق المصري منذ دخولها في ٢٠٠٧ أكثر من ٤٢ مليار جنيه، منها ١٠ مليارات تم انفاقها مؤخراً على ترخيص الجيل الرابع إلى جانب الاستثمار في تجهيز الشبكة لتقديم الخدمات بكفاءة وتوفير خدمة عملاء بمستوى جيد والمحافظة على أداء تدفق البيانات.

وأشار متولي، إلى  أن عدد عملاء الشركة، تجاوز حالياً ٣٢ مليون عميل ومن المستهدف زيادتهم خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن هناك تزايد واضح فى إستخدام تكنولوجيا الجيل الرابع ، والتى تعتمد عليها الشركة فى تدشين منتجات متطورة ستساهم فى توسيع مفهوم استخدام الانترنت على الموبايل من خلال التطبيقات الجديدة والصناعات القائمة عليها مثل انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، وهو ما يمنح المشتركين تجربة انترنت جديدة ومختلفة تجعلهم قادرين على إدارة أعمالهم بشكل أكثر سرعة، وهو ما سيؤدي إلى زيادة عائدات الشركة من خدمات نقل البيانات.

وأضاف أن الشركة إنتهت من تجهيز أكثر من 2000 محطة بتكنولوجيا الجيل الرابع من إجمالى 6 آلاف منتشرة على مستوى الجمهورية .

وأكد متولى ، على أن قطاع الاتصالات يتمتع بفرص نمو جيدة  في ظل سوق يضم نحو 100 مليون مشترك، ومع دخول تكنولوجيا جديد مثل الجيل الرابع ، مشيرا إلى أنه يتوقع  مزيد من الاقبال على خدمات نقل البيانات، وهي الخدمات التي يحتاج إليها الشباب بشكل دائما بين انجاز الأعمال والتواصل والترفيه.

ولفت إلى أن الشركة تدرس حالياً ثلاث سيناريوهات لتمويل الاستثمارات الحالية والتوسعات المستقبلية، تتضمن زيادة رأس المال خلال 5 أشهر، أو طرح أسهم فى البورصة ، أو الاعتماد على التمويل البنكى رغم ارتفاع أسعار الفائدة المصرفية ، مؤكدا على أن حسم هذه القرارات يعود إلى المجموعة الأم (اتصالات الإمارات).

ولفت الرئيس التنفيذي لاتصالات مصر، إلى أن الشركة أنفقت استثمارات ضخمة للاستعداد للجيل الرابع، مما أهلها لتكون الشركة الوحيدة التي لم يحتاج عملاءها تغيير شريحة الهاتف لاستقبال الشبكة الجديدة، موضحاً أن الشركة لديها حالياً ٢٠٠٠ محطة محمول للجيل الرابع من إجمالي ٦ آلاف محطة.

وأوضح متولي، أن نحو ١٠٪‏ من مشتركي المحمول لديهم هواتف تدعم الجيل الرابع، وتلك النسبة تستهلك ٢٠٪‏ من حجم البيانات على الشبكة.

وأشار ، إلى أن خدمات نقل البيانات تمثل ٢٥٪‏ من مجمل إيرادات الشركة، وهذه النسبة فى طريقها للزيادة مع إرتفاع معدلات الاستهلاك على هذه النوعية من الخدمات خلال الفترة المقبلة.

وأوضح ، أن التوسع فى خدمات نقل البيانات يعتمد على ضخ مزيد من الاستثمارات في تجهيز البنية التحتية بهدف توسيع التغطية وتقديم خدمات سريعة وبجودة ذات كفاءة، في ظل السياسات التسويقة للشركات ومنافستها فى الأسعار وجودة الخدمات المقدمة.

وكشف حازم متولي، عن أن خدمات تحويل الأموال عبر المحمول تعتبر خدمة “واعدة” وعليها طلب كبير وحدث تطور كبير في حجم التعاملات عليها خلال العام الأخير، معرباً عن أمله في مزيد من التسهيلات في الإجراءات التنظيمية الصادرة عن جهاز تنظيم الاتصالات.

وأشار إلى أن خطط الشركة لتقديم خدمات تحويل الأموال عبر المحمول تتوافق مع رؤية الدولة نحو تحقيق مفهوم الشمول المالي، وقيام البنك المركزي برفع الحدود القصوى لتحويل الأموال عبر المحمول للشركات مؤشر جيد، هذا بالإضافة إلى أن «المجلس القومي للمدفوعات» والذي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى قرار بإنشائه فبراير الماضي، يؤكد أن الدولة لديها رؤية مستقبلية للتحول نحو الشمول المالي، حيث يستهدف المجلس دمج أكبر عدد من المواطنين فى النظام المصرفى وضم القطاع غير الرسمى إلى القطاع الرسمى وتخفيض تكلفة انتقال الاموال وزيادة المتحصلات الضريبية، وكل ذلك يساهم بشكل كبير في خطة الإصلاح الاقتصادي التي تتبناها الدولة.

وتشهد خدمة تحويل الأموال لدى اتصالات “فلوس” إقبال كبير من العملاء في ظل توفيرها لنفقات كبيرة فضلًا عن الوقت والجهد المبذول في طرق تحويل الأموال التقليدية .

وقال متولي، إن مستوى المنافسة في السوق المصري من خلال وجود ٣ مشغلين للمحمول كان جيداً للغاية، إلا أن “اتصالات مصر” تتفهم قرار دخول الشركة المصرية للاتصالات إلى السوق، مؤكداً أن أهم مطلب في الوقت الحالي هو وجود عدالة وفرص متساوية لجميع المشغلين دون النظر لأي مشغل محدد خاصة وأن شركته اجتهدت وقامت ببناء شبكة قوية بأعلى استثمارات في السوق.

وأكد رداً على سؤال عن تأثير إجراءات الإصلاح الاقتصادى الأخيرة على الشركة،  أن “اتصالات مصر” تتفهم أن الدولة تمر بعملية تصحيح للمسار الاقتصادى بشكل كامل لمعالجة الاختلالات الهيكلية فى السياسات المالية والنقدية لذا تتعامل وفق هذه الأوضاع، لافتاً إلى أن أسعار الفائدة المرتفعة، وضعت ضغوطاً على الشبكة خاصة ضرورة العمل بكامل الكفاءة التشغيلية لتحقيق أعلى عائد على الاستثمار.

ولفت إن الشركة تستضيف “المصرية للاتصالات” على شبكتها حتى تقدم المحمول لعملاءها بجودة عالية، بينما تعتمد “اتصالات” في المقابل على خدمات التراسل، مؤكداً أن العلاقة بين الشركتين “تجارية” في ظل منافسة قائمة.

وبدوره كشف متولي ، أن الشركة منذ دخولها السوق المصري من ١٠ سنوات لم تقم بتحويل أرباح للخارج سوى مرتين فقط وكانت أرباح طفيفة، موضحاً أن الشركة أعادت استثمار أغلب أرباحها مرة أخرى لتعظيم القيمة الاستثمارية، وهو ما تتفهمه المجموعة الأم بأن الاستثمار في مصر طويل المدي.

ولفت إلى أن شركة اتصالات مصر لديها شبكة فروع وموزعين تتجاوز ( ١٥٠٠ ) فرع وموزع، وهي الفروع المنتشرة في كافة المدن والقرى على مستوى الجمهورية، ووفقاً للخطة التوسعية للشركة فقد أصبحت اتصالات مصر تمتلك أكبر عدد من منافذ بيع رسمية في السوق المصري، تجعلها الأكثر انتشاراً في إطار تلبية احتياجات العملاء، كما نستهدف التوسع في نشر مزيد من فروع الشركة في ظل تنامي عدد العملاء سنويًا بفضل العروض والخدمات التي تقدمها الشركة.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>