“روس آتوم” الروسية تشارك في أسبوع الطاقة النووية بجامعة الإسكندرية

أقامت كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية أسبوع الطاقة النووي بدعم من هيئة المحطات النووية (NPPA) وهيئة الرقابة النووية والإشعاعية (ENRRA) وهيئة المواد النووية المصرية (NMA).

ساهم في التنظيم شركة روس آتوم الروسية والتي قدم ممثلوها سلسلة من العروض المتخصصة في التقنيات النووية الروسية المتقدمة، وشارك في مراسم افتتاح أسبوع الطاقة النووية الدكتور عبد العزيز حسنين محمد سعد قنصوة، عميد كلية الهندسة بجامعة الاسكندرية والكساندر فورونكوف، مدير المركز الاقليمي لشركة روس اتوم في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، واليكسي تيفانيان، رئيس المركز الروسي للعلوم والثقافة في مصر.

وفي كلمته أثناء افتتاح الاسبوع لفت الكسندر فورونكوف الانتباه للاهتمام المتزايد بالطاقة النووية بين فئات الشعب المصري في العموم والشباب على وجه الخصوص، مضيفًا: “أن قيام جامعة الاسكندرية بتنظيم اسبوع للطاقة النووية سنويا يُعد شاهدًا على تزايد الاهتمام بالصناعات النووية السلمية في البلاد”.

من ناحيته، أشار أليكسي تيفانيان إلى التعاون طويل الامد بين روسيا ومصر والمكانة الهامة للطاقة النووية في تعزيز العلاقات الثنائية، قائلًا: “إن العلاقات الروسية المصرية تشهد الآن مرحلة جديدة من التنمية في مجالات كثيرة ومن اهمها – الطاقة النووية”، حيث أن محطة “الضبعة” للطاقة النووية تعتبر المشروع الروسي المصري الأكثر طموحًا منذ بناء السد العالي في أسوان وسيصبح شعارًا جديدا للتعاون بين بلدينا في القرن الواحد والعشرين.

وقال إن روسيا ساعدت مصر بالفعل سنة 1961 في بناء اول مفاعل للابحاث في البلاد في منطقة انشاص. ثم ظهر الحلم النووي المصري والذي سيصبح حقيقة في وقت قريب”.

وخلال الأسبوع، تحدث ممثلو شركات “روس اتوم اوفيرسيز” ومجموعة شركات اتوم ستروي اكسبورت (تدخل ضمن هيكل مؤسسة روساتوم) والاكاديمية المشتركة روس اتوم وجامعة البحوث النووية الوطنية، أمام الحضور والمشاركين ومن بينهم اساتذة وطلاب الجامعة وممثلون عن الهيئة التنظيمية والجمعيات المهنية والشركات الصناعية الرائدة في مصر. وأعطى المتحدثون وصفًا مفصلًا للأنظمة الروسية لتدريب العاملين في القطاع النووي والتي تستخدم بنجاح لتدريب العاملين المستقبليين من البلدان الأجنبية في المجال النووي، وتكنولوجيا المفاعلات وانظمة الامان لمفاعلات VVER-1200 من الجيل 3+ والتي على أساسها سيتم بناء أول محطة مصرية للطاقة النووية في الضبعة وكذلك خبرات شركة روساتوم في تصميم وبناء محطات الطاقة النووية في روسيا والخارج، واستخدام الابتكارات التكنولوجية Multi-D في إدارة المشاريع.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>