16.7 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين الدول العربية والبرازيل بنمو 20.6%.. وملياراي دولار حجم الصادرات البرازيلية لمصر خلال 10 أشهر

صادرات اللدائن والمطاط

صادرات - ارشيفية

كشفت الغرفة التجارية العربية البرازيلية عن ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البرازيل والدول العربية خلال 10 شهور الأولى من العام الجاري لتسجل نحو 16.73 مليار دولار في مقابل 13.87 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2016 بنمو قدره 20.6%.

وأوضحت أن قيمة صادرات البرازيل للعالم العربي بلغت نحو 11.43 مليار دولار خلال 10 شهور من 2017 بزيادة ملحوظة بلغت 22.31% مقارنةً بـ 9.34 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي، حيث ارتفع إجمالي صادرات البرازيل بمعدل 19.85%، من 153.07 مليار دولار في عام 2016 إلى 183.46 مليار دولار أمريكي خلال الفترة بين شهري يناير وأكتوبر 2017، لتستحوذ الدول العربية مجتمعةً على 6.23% منها.

وارجعت الإحصاءات الرسمية الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات البرازيلية، الزيادة في المبيعات بالدرجة الأولى إلى نمو قطاع السيارات ومحركات الطائرات والتوربينات ولحوم البقر والهياكل المعدنية والمحركات والمواشي والحديد الخام والذرة والسكر المكرر وفول الصويا وحبوب القهوة.

وشهدت الصادرات البرازيلية إلى أبرز خمس دول في العالم العربي نمواً مماثلاً، فكانت المملكة العربية السعودية على رأس هذه القائمة حيث بلغت قيمة الصادرات البرازيلية إليها 2.32 مليار دولار مقارنةً بـ 2.04 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، أي بنسبة نمو 13.89%؛ تليها الإمارات العربية المتحدة بـ 2.10 مليار دولار، بنمو 19.72% من 1.76 مليار دولار .

وجاءت مصر في المرتبة الثالثة بقائمة أكبر 5 دول عربية مستقبلة للصادرات البرازيلية بقيمة 2 مليار دولار، مرتفعةً من 1.52 مليار دولار بنمو قدره 31.71%، ثم الجزائر في المرتبة الرابعة بـ 1.01 مليار دولار بارتفاع قدره 18.67% من 859.33 مليون دولار، والعراق التي بلغت قيمة الصادرات البرازيلية إليها 631.98 مليون دولار، بارتفاع من 367.72 مليون دولار، أي ما يعادل نمواً بنسبة 71.87%. لتستحوذ هذه الدول العربية الخمسة مجتمعةً على أكثر من 70% من إجمالي الصادرات البرازيلية إلى العالم العربي.

ويعد السكر واللحوم على رأس المنتجات التي تصدرها البرازيل إلى المنطقة العربية، حيث تجاوزت نسبتها 60 % من إجمالي الصادرات البرازيلية إلى المنطقة خلال الفترة من يناير إلى أكتوبر 2017، حيث وصلت قيمة صادرات السكر خلال العام الجاري إلى 3.93 مليار دولار، مسجلةً ارتفاعاً تجاوزت نسبته 40 % مقارنةً بالفترة نفسها من عام 2016.

وسجلت الصادرات البرازيلية إلى المنطقة العربية من اللحوم بأنواعها ارتفاعاً طفيفاً بنسبة 3.40 % لتصل إلى 3.10 مليار دولار، مقابل 3 مليار دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.

وجاء الدجاج على رأس المنتجات الأكثر مبيعاً، حيث وصلت قيمة صادراته إلى 2.25 مليار دولار أمريكي مقارنةً بـ 2.12 مليار دولار خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2016.

وبالمقابل، ارتفع إجمالي الواردات البرازيلية بنسبة 9.11%، من 114.56 مليار دولار أمريكي في عام 2016 إلى 125 مليار دولار خلال الأشهر العشرة الأولى من عام 2017. وقد استحوذت الدول العربية على 4.25 % من تلك الواردات، حيث بلغت قيمتها مجتمعة 5.3 مليار دولار ، محققةً ارتفاعاً بنسبة 17.12% مقارنة بـ 4.53 مليار دولار سجلتها خلال نفس الفترة من العام السابق.

وضمن قائمة أبرز الدول العربية المورّدة إلى البرازيل، جاءت الجزائر في المركز الأول بحصة تقارب 40% أي ما يعادل 2 مليار دولار، وبزيادة قدرها 31.22 % مقارنةً بنفس الفترة من عام 2016.

واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بقيمة 1.54 مليار دولار، بارتفاع من 1.02 مليار دولار وبزيادة بنسبة 50.83 %، تلتها المغرب التي وصلت صادراتها إلى البرازيل إلى 703.88 مليون دولار مرتفعةً من 513.35 مليون دولار ومسجلةً نمواً بنسبة 37.12 %.

وجاءت مصر بالمركز الرابع ضمن أكبر الدول العربية المصدرة للبرازيل بقيمة 140.15 مليون دولار، صعوداً من 73.14 مليون دولار وبنسبة نمو وصلت إلى 91.63 %، لتستحوذ هذه الدول الأربعة مجتمعة على حصة تتجاوز 80% من إجمالي الصادرات العربية إلى البرازيل.

وفي ظل ارتفاع نسبة الصادرات البرازيلية إلى العالم العربي، شهدت الصادرات العربية إلى البرازيل توجهاً مماثلاً في قائمة منتجاتها، فقد شكل الوقود المعدني والأسمدة ما يقارب من 90 % من نسبة الواردات البرازيلية من العالم العربي، أي بزيادة قدرها 8.89 % و 38.85 % لكلّ منهما على التوالي، وتشمل المنتجات الأخرى التي تستوردها البرازيل من البلدان العربية بسعر منخفض كل من الملح والكبريت والبلاستيك ومشتقاته والمواد الكيميائية العضوية.

وقال د. ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي لـ “الغرفة التجارية العربية البرازيلية إن الإحصائيات الحديثة الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات البرازيلية جاءت لتثبت النجاح الذي حققه الطرفان بفضل الالتزام المشترك والتعاون الدائم في سبيل تعزيز العلاقات التجارية بين البرازيل والعالم العربي.
وأضاف أن النتائج الجيدة التي حققتها المبيعات، سواء من أو إلى المنطقة العربية، شكلت دفعةً قوية باتجاه تعزيز الثقة في اقتصاد المنطقة وسياساتها الجاذبة للاستثمار وبيئة الأعمال المواتية فيها.
وقد استحوذت السيارات ومحركات الطائرات والتوربينات على الحصة الأكبر في قائمة المنتجات الأكثر مبيعاً في المنطقة، في حين حققت الصادرات من العالم العربي إلى البرازيل نمواً ملحوظاً مدفوعةً بالطلب المتزايد على النفط الخام واليوريا (الكارباميد) وكلوريد البوتاسيوم وكحول أسيكليك ومنتجاته التي يدخل في تركيبها الهالوجين بالإضافة إلى الغاز الطبيعي وغيرها”.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>