أدنوك قد تطرح 20% من أنشطة التوزيع لجمع ما يصل إلى 2.8 مليار دولار

شركة بترول أبوظبي الوطنية أدنوك

قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) يوم الاثنين إنها قد تبيع ما يصل إلى 20 بالمئة من وحدة توزيع الوقود التابعة لها من خلال طرح عام أولي لتجمع ما قد يصل إلى 2.8 مليار دولار.

وكانت مصادر أبلغت رويترز أن مديري صناديق قدروا إجمالي قيمة الوحدة بما يتراوح بين 11 مليارا و14 مليار دولار في تقارير بحثية أعدتها بنوك تقدم المشورة للشركة بشأن الإدراج المزمع.

وفي حالة جمع 2.8 مليار دولار فسيكون ذلك أكبر طرح عام أولي في الإمارات منذ 2007 حين جمعت موانئ دبي العالمية نحو خمسة مليارات دولار بحسب بيانات تومسون رويترز.

وتشجع أبوظبي شركاتها الحكومية على الإدراج في البورصة، أملا في جذب مستثمرين أجانب من خلال عمليات الخصخصة بعدما استنزف هبوط أسعار النفط منذ منتصف 2014 خزائنها.

ويقول مصرفيون إن الشركات تهدف للانتهاء من بعض الإدراجات قبل طرح السعودية شركة أرامكو النفطية العملاقة في أواخر 2018 في إطار برنامج خصخصة بمليارات الدولارات.

وفي الشهر الماضي قالت شركة مبادلة للاستثمار الحكومية إنها تتوقع إدراج وحدتها الإمارات العالمية للألمنيوم، أحد أكبر منتجي الألومنيوم في العالم،خلال العام القادم.

وقال نبيل الرنتيسي المدير العام لقسم الوساطة في ميناكورب إن نجاح الطرح العام الأولي لوحدة أدنوك ”سيشجع كيانات أخرى لطرح (أسهمها) وجمع سيولة للأنشطة الحالية والتوسع“.

وأضاف ”يشترون أنشطة تجزئة وليس نشاطا صناعيا“ مضيفا أن تحول شركة حكومية إلى شركة مدرجة يزيد درجة الشفافية في الشركة.

وقالت أدنوك في إشعار للبورصة إنها ستعرض ما لا يقل عن عشرة بالمئة أو 1.25 مليار سهم وما لا يزيد على 20 بالمئة أو 2.5 مليار سهم في الطرح العام الأولي لأدنوك للتوزيع.

وقد يساعد طرح أكبر أدنوك للتوزيع على الانضمام لمؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة وجذب المزيد من الأموال الأجنبية بحسب مصدر مطلع على الأمر.

وفي الأسبوع الماضي كشفت أدنوك عن تفاصيل بخصوص إدراج وحدة التوزيع في الوقت الذي تكثف فيه الدول الخليجية خطط خصخصة أصول قطاع الطاقة في ظل تدني أسعار النفط.

ويأتي الإدراج في الوقت الذي تعتزم السعودية إدراج خمسة بالمئة من شركتها الوطنية النفطية أرامكو بحلول نهاية العام القادم في طرح يقول مسؤولون سعوديون إنه قد يجمع 100 مليار دولار مما يجعله أكبر طرح عام أولي في العالم.

ويتولى سيتي جروب وبنك أبوظبي الأول وإتش.إس.بي.سي وبنك أوف أمريكا ميريل لينش دور المنسقين العالميين للطرح وكذلك إدارة الدفاتر بجانب المجموعة المالية هيرميس وجولدمان ساكس ومورجان ستانلي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>