بلومبيرج: السندات المصرية ضمن الديون السيادية “الخطرة” بالأسواق الناشئة

البنك المركزي المصري

البنك المركزي المصري

قالت وكالة “بلومبيرج” إن عقود مبادلة مخاطر الائتمان المصرية قد وصلت إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر.

وأشارت الوكالة في تقرير حديث، إلى ارتفاع تكلفة التأمين ضد مخاطر التخلف عن السداد للسندات المصرية في يونيو مع تصاعد التوترات الإقليمية بعد العزلة التي فرضتها السعودية وحلفاؤها على قطر.

وأضافت الوكالة أن ديون مصر الخارجية ارتفعت إلى 79 مليار دولار من 55.8 مليار دولار في العام السابق، على الرغم من أن مصر استطاعت تعزيز احتياطي النقد الأجنبي لديها، واعتزامها سداد 14 مليار دولار من ديونها الخارجية التي تمثل أصل الدين والفائدة في 2018.

وأشارت إلى أن فنزويلا تتصدر قائمة الدول الناشئة من حيث ارتفاع علاوة عقود مبادلة مخاطر الائتمان تليها لبنان ومصر وباكستان والبحرين.

وكان قد ارتفع  الدين الخارجي لمصر خلال الربع الرابع من العام المالي السابق بنسبة 7%، ليبلغ 79 مليار جنيه، مقابل 73.9 مليار جنيه على أساس فصلي.

وأوضح البنك المركزي في تقرير الاستقرار المالي للعام 2016، أن الدين الخارجي ارتفع إلى 79 مليار دولار في يونيو 2017، مقابل 55.8 مليار دولار قبل عام.

أوضح المركزي، أن الدين الخارجي يظل في الحدود الآمنة وفقاً للمعايير الدولية؛ لكونه أقل من نصف صافي الاحتياطيات

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>