“وزارة الصناعة”: 58% انخفاضا بواردات مصر من مصنعات التمور خلال 2016

تمور - ارشيفية

قال د.  أمجد القاضي المدير التنفيذي بمركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية بوزارة التجارة والصناعة إن واردات مصر من مصنعات التمور انخفضت من 13 ألف طن بقيمة 12 مليون دولار خلال 2015 إلى 4.5 ألف طن بقيمة 5 ملايين دولار العام الماضي.

وأضاف في تصريحات صحفية على هامش فعاليات المهرجان الثالث للتمور بسيوة ، إن هناك انخفاضا بكميات مصنعات التمور الموردة لمصر بنسبة 65% وكذلك في القيمة بنسبة 58% ، مرجعا ذلك إلى ارتفاع انتاج تلك المصنعات محليا.

وأوضح القاضي أن ذلك جاء نتيجة إطلاق وزارة التجارة والصناعة لمبادرة لخفض الواردات المصرية من مصنعات التكور وخاصة عجينة التمر، وتأهيل 4 مصانع لإنتاج هذا الصنف بالجودة المطلوبة كبديل للمستورد وربط المستوردين من المستخدمين المحليين لهذا الصنف بتلك المصانع المنتجة.

ونوه إلى احتلال مصر حاليا المرتبة الأولى على مستوى العالم بنسبة 17.7% من الإنتاج العالمي للتمورحيث يوجد بها 12.87 مليون نخلة منزرعة في 90 ألف فدان تنتج حوالي 1.5 مليون طن تمر، مضيفا أن أهم المحافظات المنتجة للتمور بمصر ” شمال سيناء والوادي الجديد وأسوان والجيزة والشرقية والبحيرة ودمياط ومطروح”.

وأشار إلى أن قطاع التمور يضم أكثر من 30 ألف مزارع ومورد وأكثر من 200 منشأة صناعية تنتشر بمختلف مناطق الإنتاج بالوادي الجديد والواحات البحرية وسيوة وأسوان والأقصر والبدرشين والفيوم وبرج العرب والعامرية والدلتا ودمياط والشرقية.

وأكد القاضي أن أجهزة الدولة وعلى رأسها وزارة التجارة والصناعة تولي أهتماما بالغا بقطاع التمور لكونه أحد القطاعات الواعدة لتحقيق النمو الاقتصادي وزيادة الصادرات وتشغيل الايدي العاملة، لافتا إلى أن أهم جهود وزارة الصناعة في ها القطاع تتمثل في إجراء دراسة تشخيصية للقطاع وتشجيع المنتجين والمصنعين بتطوير خطوط الانتاج والاهتمام بالتعبئة والتغليف وإنشاء ثلاجات حفظ التمور.

ولفت إلى أنه تم مساعدة أعضاء التحالف التصديري وعدد من المصانع للحصول على شهادات الجودة المطلوبة للتصدير للأسواق الخارجية “ISO 22000 و  ISO 18001 وحلال”، موضحا أنه تم تقديم 35 استشارة فنية فردية ومجمعة عام 2016 استفاد بها 45 مزرعة ومصنع بمختلف أنحاء الجمهورية من خلال الخبراء الدوليين الذين تم استقدامهم بمعرفة مشروع ” Farmer to Farmer” .

وأضاف القاضي أنه تم تقديم 12 منتج جديد من التمور للمصنعين من خلال ربط المصنعين بمصادر التكنولوجيا والبحث العلمي ، بالإضافة إلى التواصل مع مصنعي المعدات وخطوط الإنتاج وتقديم الدعم الفني لهم لتعميق التصنيع النحلي لاحتياجات المصنعين من المعدات وخطوط الإنتاج.

وأوضح أنه تم البدء في تنفيذ أول برامج استراتيجية النهوض بقطاع التمور من خلال مشروع ممول من منظمة الأغذية والزراعة الفاو بمبلغ 400 الف دولار لتطوير سلسلة القيمة لقطاع التمور بسيوة والوادي الجديد والواحات البحرية ، بالإضافة إلى التنسيق مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي لتأهيل مصنع تمور محافظة الوادي الجديد وإنشاء مراكز تجميع ومخازن مبردة بالواحات البحرية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>