المصرية للاتصالات توقع عقود تمويل بقيمة 13 مليار جنيه الأسبوع المقبل.. القرض يتضمن شريحة دولارية بقيمة 180 مليون دولار.. والأهلي ومصر يستحوذان على 64.7% من الشريحة المحلية

المصرية للاتصالات - صورة ارشيفية

المصرية للاتصالات - صورة ارشيفية

توقع الشركة المصرية للاتصالات منتصف الأسبوع المقبل عقود تمويل قرض “الجيل الرابع” مع تحالف مصرفي مكون من 5 بنوك، والبالغ قيمته 13 مليار جنيه.  

ويتكون التحالف المصرفي من بنوك الأهلي المصري، مصر، التجاري الدولي، QNB الأهلي، وكريدي أجريكول، وينقسم القرض إلى شرحتين إحداهما بالعملة المحلية وتبلغ قيمتها 9.760 مليار.

ويستحوذ بنكا الأهلي المصري ومصر على نحو 64.7% من إجمالي الشرحة الصادرة بالعملة المحلية، حيث تبلغ حصة كل بنك نحو3.156 مليار جنيه، فيما يشارك البنك التجاري الدولي بقيمة 1.870 مليار جنيه، وبنك QNB الأهلي بنحو 1.350 مليار جنيه، وبلغت مشاركة بنك كريدي أجريكول نحو 228 مليون جنيه.

وتحصل الشركة بموجب عقود التمويل على 8 مليارت جنيه مع وضع بنداً بامكانية الحصول على 1.760 مليار جنيه، في حاله رغبتها في ذلك، استكمالاً لاجمالي القرض البالغ 13 مليار جنيه.

كما يتضمن القرض شريحة أخري بالعملة الأجنبية قيمتها 180 مليون دولار وتتوزع حصصها بواقع 58 مليون دولار للأهلي المصري، و58 مليون دولار لبنك مصر، و35 مليون دولار للتجاري الدولي، و25 مليون دولار لـQNB  الأهلي، و 4 ملايين دولار لكريدي أجريكول.

ويبلغ أجل التمويل نحو 8 سنوات، ومن المستهدف أن تستخدمة المصرية للاتصالات لاجراء توسعات رأسمالية، وتغطية تكاليف البنية التحتية اللازمة لتقديم خدمات الجيل الرابع 4G؛ بما فيها من أبراج اتصالات لاتاحة خدمات اتصالات متكاملة من صوت وبيانات وثابت ومحمول لعملائها داخل سوق الاتصالات المصرية.

وحصلت “المصرية للاتصالات” على رخصة الجيل الرابع أول سبتمبر الماضي، وسدَّدت نحو 5.2 مليار جنيه، تعادل %73.4 من قيمتها البالغة 7 مليارات و80 مليون جنيه، نصفها بالدولار، على أن يتم تقسيط الباقي على 4 سنوات، فيما اعتمدت الشركة في سداد الشريحة الدولارية من قيمة رخصة الجيل الرابع، على عوائدها من البوابة الدولية.

ورفعت الشركة من قبل حجم التمويل من 5 مليارات جنيه إلى 8 مليارات، كما حصلت على تمويل معبري بقيمة تتراوح ما بين 2 – 3 مليارات جنيه من بنكى الأهلي المصري والتجاري الدولي؛ لتمويل الدفعة الأولى من قيمة رخصة الجيل الرابع.

وكانت المصرية للاتصالات قد حصلت منذ نحو 6 أعوام على أكبر الصفقات التمويلية فى القطاع المصرفى آنذاك، بقيمة تُقدر بـ 7.2 مليار جنيه بمشاركة 25 بنكاً محلياً وإقليمياً، بقيادة تحالف مصرفى مكون من بنوك الأهلي المصري وبنك مصر وأبوظبي الوطني.

وأظهرت القوائم المالية المجمعة لشركة المصرية للاتصالات، خلال الربع الثالث من 2017، ارتفاع أرباحها بنسبة 16% على أساس سنوي، نتيجة نمو الإيرادات، حيث حققت أرباحاً بلغت 1.008 مليار جنيه خلال الثلاثة أشهر المنتهية في سبتمبر 2017، مقابل أرباح بلغت 867.3 مليون جنيه بالفترة المقارنة، لترتفع أرباح الشركة خلال التسعة أشهر الأولى في 2017، إلى 3.54 مليار جنيه، مقابل أرباح بلغت 3.18 مليار جنيه بالفترة المقارنة من العام الماضي.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>