رجال أعمال يؤكدون على ضرورة زيادة التعاون التجاري والاستثماري مع بريطانيا خلال 2018

شركات التأجير التمويلى

أكد عدد من رجال الأعمال المصريين على أهمية السوق البريطانية خلال الفترة المقبلة لاحتلاله المرتبة الأولى من حيث أكثر الدول استثمارا في مصر ، فضلا عن كونه من أكبر الدول التي نتعامل معها تجاريا في العديد من القطاعات.

وأوضحوا أن بعثة طرق الابواب التي اختتمت زيارتها لبريطانيا يوم الجمعة الماضية والتي نظمتها الجمعية المصرية البريطانية ، سوف تساهم في تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين فضلا عن توضيح الرؤية الخاصة بالتطورات والاصلاحات الاقتصادية التي شهدتها السوق المصرية خلال الفترة الماضية.

وأضافوا أنه بالرغم من كون السوق البريطانية من  الأسواق المهمة في أوروبا إلا أن حجم التعامل الاقتصادي بين البلدين مازال ضعيفا ولا يتناسب مع حجم السوقين .

بريطانيا في أرقام :

عدد السكان 64.5 مليون نسمة
الناتج المحلي الإجمالي 1.9 تريليون جنيه إسترليني (2016)
معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 1.8% (2016)
مشاركة القطاعات الاقتصادية في إجمالي الناتج المحلي الإجمالي قطاع الزراعة 0.6%

قطاع الصناعة 19.7%

قطاع الخدمات 79.6%

نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي 29 ألف جنيه إسترليني  (2016)
معدل البطالة 4.9% ( 2016)
معدل التضخم السنوي (CPI) 0.7%  (2016)
سعر صرف العملة (سبتمبر 2017) الجنيه الإسترليني  = 1.35 دولار أمريكي

 تجارة بريطانيا مع العالم خلال 2016 :

بلغت قيمة الصادرات البريطانية للعالم  نحو 305 مليار جنيه استرليني ، وتتمثل أهم صادراتها في “معدات والآت ، الات واجهزة ومعدات كهربائيه، زيوت معدنية، وقود معدنى وبترول، عربات سيارات وجرارات، منتجات صيدليه، كيماويات عضوية، بلاستيك ومنتجاته، الات ضوئيه والات تصوير، حديد وصلب، طائرات واجزائها، مواد كيميائيه متنوعة، مشروبات، مصنوعات من حديد”، حيث تعد “الولايات المتحدة الأمريكية، ألمانيا، فرنسا، هولندا، ايرلندا، بلجيكا، أسبانيا” من أهم الدول المستوردة منها.

بينما بلغت قيمة وارداتها من العالم نحو471 مليار جنيه إسترليني خلال العام الماضي، وتتمثل أهم وارداتها في”عربات سيارات وجرارات، معدات والآت ومفاعلات نوويه، الات واجهزة ومعدات كهربائيه، بلاستيك ومنتجاته، منتجات صيدليه، ورق ومواد ورقيه، زيوت معدنية، وقود معدنى وبترول، كيماويات عضوية، الات ضوئيه والات تصوير، حديد وصلب، مشروبات، اثاث واثاث طبى، لحوم قابلة للأكل، مصنوعات من حديد” ، حيث تعد “ألمانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، الصين ، فرنسا، هولندا، بلجيكا، إيطاليا” من أهم الدول المصدرة للمملكة.

حجم الاستثمارات بالمملكة ولها في الخارج :

بلغت قيمة الإستثمارات التراكمية في المملكة المتحدة حتى عام 2015  نحو952 مليار جنيه استرلينى، بينما بلغت قيمة الاستثمارات البريطانية التراكمية بالخارج حتى عام 2015  نحو 1.052 تريليون جنيه استرلينى ووتركز في الدول الأوروبية  بنسبة (56%) تليهاالأمريكيتين بنسبة  (27%) ، ثم الدول الأسيوية بنسبة (11%)،  و الدول الأفريقية بنسبة (3%) ، وذلك وفقا مكتب الإحصاء البريطاني – ONS

 العلاقات الاقتصادية بين مصر وبريطانيا :

شهدت قيمة التبادل التجاري بين مصر وبريطانيا اضطرابا خلال الفترة من ” 2014-2016″ حيث بلغت خلال تلك السنوات نحو 5.47 مليار جنيه استرليني ، وسجل عام 2014 أعلى فترة لحجم التجارة بين البلدين بنحو 1.916 مليار جنيه استرليني ، لتنخفض خلال العام الذي يليه لنحو 1.678 مليار جنيه استرليني ثم تعاود الارتفاع مرة أخرى خلال العام الماضي لتسجل نحو 1.876 مليار جنيه استرليني.

وبلغت قيمة الصادرات المصرية لبريطانيا خلال الثلاثة سنوات الماضية نحو 2.188 مليار جنيه استرليني ، حيث كانت اعلى قيمها خلال عام 2014 لتسجل نحو 854 مليون جنيه استرليني في حين ان أقل قيمة لها تم تسجيلها العام الماضي لتبلغ 656 مليون جنيه استرليني ، وذلك وفقا للجمارك البريطانية.

وتتمثل أهم بنود الصادرات المصرية بشكل عام  في “ملابـس جاهزة، خضروات وفاكهة، زيوت معدنية ومنتجات بترولية ، كيماويات غير عضوية، بلاستيك ومنتجاته، منسوجات أخرى، سجاد واغطيه ارضيات، منتجات من الحديد والصلب، كابلات كهربائية،  سيراميك ومنتجاته”.

بينما سجلت قيمة الواردات المصرية من بريطانيا نحو 3.282 مليار جنيه استرليني خلال الفترة من “2014-2016” ، حيث شهد العام الماضي أعلى قيمة للصادرات البريطانية لمصر لتسجل نحو 1.22 مليار جنيه استرليني ، بينما كانت في اقل قيمها خلال 2015 لتبلغ 1.01 مليار جنيه استرليني.

وتتمثل أهم بنود الواردات المصرية بشكل عام في  “منتجات حديد وصلب ، منتجات صيدليه، معدات والآت، بذور بطاطس ، الات واجهزة ومعدات كهربائيه، وقود معدنى وبترول، خضروات قابلة للاكل، الات ضوئيه والات تصوير،  بلاستيك ومنتجاته”.

ويصب الميزان التجاري خلال الثلاثة سنوات الماضي لصالح بريطانيا بنحو 1.094 مليار جنيه استرليني.

وارتفع حجم التبادل التجاري بين مصر وبريطانيا خلال النصف الأول من العام الجاري ليسجل نحو 893 مليون جنيه استرليني في مقابل 884 مليون جنيه استرليني جنيه استرليني خلال نفس المدة من 2016 بنمو طفيف لا يتعدى 1%.

وذلك يرجع إلى ارتفاع الواردات المصرية من بريطانيا خلال الفترة من “يناير- يونيو 2017” لتسجل نحو 557 مليون جنيه استرليني في مقابل 510 مليون جنيه استرليني خلال نفس الفترة من 2016 بنمو 9%، بينما انخفضت الصادرات المصرية للسوق البريطانيا لتبلغ 336 مليون جنيه استرليني في  مقابل 374 مليون جنيه استرليني بتراجع 10%، وذلك يرجع الى تراجع الصادرات البترولية بنسبة 100% و الصادرات غير البترولية بنسبة 2% لتسجل نحو 336 مليون جنيه استرليني في مقابل 343 مليون جنيه إسترليني.

يناير – يونيو نسبة التغير %
2016 2017
الصادرات المصرية 374 336 -10%
الصادرات البترولية 31 -100%
الصادرات الغير بترولية 343 336 -2%
الواردات المصرية 510 557 9%
إجمالي التجارة 884 893 1%
الميزان التجاري -136 -221
 

المصدر : الجمارك البريطانية     القيمة بالمليون جنيه استرليني

العلاقات الاستثمارية بين البلدين:

تحتل بريطانيا حاليا المرتبة الاولى من حيث الاستثمار الأجنبي المباشر فى مصر، حيث بلغ إجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر (مساهمة الشريك الأجنبى)  خلال الفترة 1970- يناير 2017  نحو 5.6 مليار دولار من خلال حوالي 1450 شركة وذلك وفقا للهيئة العامة للاستثمار.

وتتمثل أهم القطاعات الجاذبة للاستثمارات البريطانية في “قطاع الطاقة (البترول والغاز ) – الطاقة المتجددة –الخدمات المالية والاستشارية – قطاع الصناعات الغذائية – قطاع مواد البناء – الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات– المنتجات الصيدلية –مشروعات البنية التحتية والخدمات اللوجستية – التدريب والخدمات التعليمية ومشروعات الرعاية الصحية – تجارة التجزئة”.

وفيما يتعلق بالتوزيع القطاعى للاستثمارات البريطانية فى مصر (الفترة من 1970 حتى 2016 ) ، فإن القطاع الصناعي يستحوذ على 45% من أجمالي الاستثمارات البريطانية في مصر، يليه قطاع الخدمات  بنسبة 13% ، والقطاع المالي بنسبة 13% ، والسياحة بنسب 9%، والزراعة بنسبة 6%، واخيرا الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بنسبة 2%.

  • المصدر – الهيئة العامة للاستثمار   –   GAFI

20% زيادة مستهدفة صادرات البلاستيك لبريطانيا ..و5% نموا متوقعا بالاستثمارات البريطانية بمصر 2018

قال خالد أبو المكارم رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة ورئيس شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات، إن العلاقات المصرية البريطانية تعد حاليا في أحسن أوضاعها وهو ما يدل عليه وجود بعثة من الجمعية المصرية البريطانية تزور انجلترا حاليا وتضم عدد كبير من رجال الأعمال المصريين.

وأضاف أن الوفد المصري  الذي زار بريطانيا مؤخرا بحث إقامة عدد من الاستثمارات المشتركة وتوقيع بروتوكولات مع الجانب البريطاني فيما يتعلق بالتبادل التجاري والاستثماري المشترك ومن المتوقع أن تحقق الزيارة نتائج جيدة بين القطاع الخاص المصري والبريطاني خلال الفترة المقبلة.

وأوضح أبو المكارم أنه من ناحية الجانب الحكومي فإن بريطانيا تعد من أهم الدول المستثمرة مع الحكومة في المشروعات الكبري وعلى رأسها شركة بي بي للبترول والتي لها اكبر الاستثمارات والاكتشافات في هذا الشأن وقامت الحكومة المصرية بسداد جزء كبير من مستحقاتها المتأخرة منذ الثورة وتستعد لضخ استثمارات جديدة.

وأشار إلى أنه من تحسن المناخ الاستثماري في مصر بعد العديد من خطوات الاصلاح الاقتصادي والتشريعي ومنها تحرير سعر الصرف وصدور قانون الاستثمار الجديد ولائحته التنفيذية فضلا عن قانون التراخيص الصناعية فإنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة جذب مزيد من الاستثمارات البريطانية بمصر .

وتوقع أبو المكارم أن يحدث نمو في حجم الاستثمارات البريطانية في مصر بما يتراوح بين 4-5% خلال العام المقبل في مجالات البترول والصناعات الهندسية، لافتا إلى أن بريطانيا تعد من الدول التي تتمتع بحجم تجارة مرتفع مع مصر وهناك قطاعات يمكنها من زيادة التبادل التجاري بين البلدين ومنها الصناعات الكيماوية والبتروكيماويات والملابس الجاهزة والحاصلات الزراعية.

وأكد على أهمية أن تقوم البعثات التجارية لبريطانيا بتوضيح والتأكيد على أن مصر بلد آمن للاستثمار وبها العديد من المشروعات المرتقبة والتي يمكن أن تشارك بها بريطانيا ورجال الاعمال البريطانيين ، وكذلك عرض الاصلاحات الاقتصادية في مصر وأثرها على تحسين المناح الاستثماري في مصر.

ولفت إلى أن بريطانيا تعد أحد الدول العشرة الأولى في استيراد الصناعات الكيماوية المصرية حيث بلغت قيمة التصدير إليها نحو 94.2 مليون دولار خلال الـ9 أشهر الأولى من العام لتستحوذ على 5% منها خلال تلك الفترة، منها 42.9 مليون دولار صادرات بلاستيك، و 22.86 مليون دولار أسمدة ، مشيرا إلى استهداف وجود نمو 20% قي صادرات البلاستيك إليها خلال العام المقبل.

 قال فاضل مرزوق القائم بأعمال رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهزة ، إن العلاقات المصرية البريطانية تعد جيدة ، بالرغم من تراجع صادرات مصر لها خاصة الملابس الجاهزة خلال العامين الماضيين نتيجة المنافسة مع دول شرق آسيا والتي تعد أسعارها منخفضة.

وأضاف أن بريطانيا تستحوذ على ما يترواح بين 4-5% من حجم صادرات القطاع سنويا وبلغت قيمة الصادرات لها خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري نحو 80.28 مليون دولار، مشيرا إلى استهداف المجلس زيادة نسبة الصادرات لبريطانيا لتستحوذ على ما يتراوح بين 12-13% خلال العام المقبل.

وأوضح  مرزوق أن ذلك يرجع إلى الميزة والفرصة الكبيرة التي أعطاها تحرير سعر الصرف للمنتجات المصرية حيث جعلها بأسعار تنافسية مما يسهل المنافسة مع دول شرق أسيا خلال الفترة المقبلة، مشيرا إلى أنه تم دعوة 5 مشتريين تجاريين بريطانيين للمشاركة في معرض “Destination Africa  ” الذي تختتم فعالياته اليوم بمشاركة 75 شركة مصرية وأفريقية.

ولفت إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين خاصة في قطاعات تصدير الملابس الجاهزة والأقمشة  والأسمدة والحاصلات الزراعية والتي عليها طلب من السوق البريطانية نظرا لقرب المسافة والسعر المنافس.

وأشار مرزوق إلى ضرورة زيادة البعثات التجارية والزيارات بين البلدين وكذلك المشاركة في المعارض التي تقام في البلدين من أجل تقريب وجهات النظر فضلا عن التعرف على احتياجات كلا السوقين من أجل زيادة حجم التبادل التجاري ونصبح أكثر انفتاحية على هذا السوق الهام ومعرفة متطلباته من حيث الجودة والمواصفات والأسعار.

وأكد على أن السوق المصرية أصبح أكثر جاذبية للاستثمار في ظل تحرير سعر الصرف ورخص الطاقة وتوافر الأراضي الصناعية وفقا لمخطط وزارة الصناعة لطرح 60 مليون متر مربع حتى نهاية 2020، مشيرا إلى أن أهم القطاعات التي يمكن جذب الاستثمارات البريطانية لها تتمثل في ” البترول، الأسمدة، الصناعات الغذائية، صناعة الاليكترونيات”.

أكد دكتور وليد هلال رئيس جمعية الصناع المصريون أن بعثة طرق الأبواب لبريطانيا عملت على فتح مجالات تعاون جديدة و تسهيل العلاقات بين البلدين.

وأوضح أهمية زيادة صادرات المنتجات المصرية الحاصلات الزراعية والأغذية والملابس وغيرهم  إلى بريطانيا ، منوها أنه من الضروري أن تساهم الزيارة في عمل اتفاقية تجارة مع بريطانيا خاصة مع خروجها من السوق الأوروبي ، مما سيكون له دفعة قوية في حركة التبادل التجاري بين البلدين ،

ولفت هلال إلى أنه لن يتم نفاذ الاستثمارات البريطانية لمصر إلا عقب تهيئة المناخ الاستثماري وإزالة  أي عوائق تقف مانعا أمام حركة الاستثمارات .

أكد المهندس علي عيسى رئيس جمعية رجال المصريين وعضو الجمعية البريطانية أن العلاقات المصرية البريطانية تاريخية ، كما تعتبر بريطانيا من كبار الشركاء في مصر خاصة في مجالي البترول والغاز .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>