وزيرة التضامن: مصر تستضيف لاجئين من 59 دولة 56% منهم سوريين

أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن مصر تبذل جهودا كبيرة في استضافة اللاجئين من 59 دولة من ضحايا النزاعات في بلدانهم داخل حدود البلاد،  ويستحوذ السوررين على العدد الأكبر بنسبة 56% من إجمالي عدد اللاجئين في مصر ومتواجدون في 14 محافظة.

وأشارت وزيرة التضامن خلال جلسة “التجربة المصرية في استضافة اللاجئين” ضمن فعاليات منتدى شباب العالم المقام حاليا بمدينة شرم الشيخ؛ إلى أن الأشقاء السودانيين يأتون بعد السوريين بنسبة 16% ثم اللاجئون من إثيوبيا بنسبة 7% ثم القادمون من إيريتريا بنسبة 5% ثم جنوب السودان بنسبة 4% و9% من بلدان آخري.

وقالت والي إن المحافظات الحضرية هي أعلى المحافظات احتضانا للاجئين في مقدمتها القاهرة بـ70 ألف لاجئ، ثم محافظة السادس من أكتوبر بنحو 40 ألف لاجئ، ثم الجيزة بنحو 30 ألف لاجئ والإسكندرية بنحو 25 آلف لاجئ، مؤكدة على أن المحافظات المصرية منفتحة أمامهم وحاضنة لهم وذلك نتيجة ثقافة تقدر الحضارات العريقة مثل الحضارة العراقية والسورية كما أن الوحدة مع سوريا رغم قصر مدتها خلقت مصاهرات وعلاقات نسب مع سوريا .

وشرحت والي موقف مصر الثابت و هو عدم إقامة معسكرات للاجئين أو المهاجرين وإنما استيعابهم داخل المجتمع بدون عزل أو حواجز، قائلة إنهم “يدخلون مدارسنا ويعالجون في مستشفياتنا.. وهي خدمات مدعومة للمواطنين وبالتالي للاجئين”.

وجددت تأكيدها على أن الدولة  تعمل على ضمان استفادة اللاجئين من الخدمات الاجتماعية والصحية والتعليمية والاقتصادية دون تفرقة أو تمييز”، مشيرة إلى أن مصر تكفل حماية اللاجئين من المخاطر وتوفير حرية الحركة بأمان وضمان استفادتهم من إجراءات اللجوء العادلة والفعالة.

وقالت والي إن مصر تسجل أعلى معدلات التحاق لأطفال اللاجئين السوريين بالمدارس، حيث يبلغ عدد الطلاب المسجلين في المدارس 40 ألف طالب سوري ، كما يبلغ عدد الطلاب السوريين المسجلين في الجامعات المصرية نحو 14 ألف طالب بالجامعات طبقا لتقرير صادر عن المفوضية السامية لشئون اللاجئين.

كما أوضحت والي أنها خلال جولاتها بدور الرعاية كثيرا ما كانت تجد أطفالا من سوريا واليمن ممن توفي أهلهم وتم إيداعهم دور رعاية الأيتام مثلهم مثل الأيتام المصريين الذين يحظون بالدعم والحماية والرعاية.

وأكدت أنه خلال الفترة بين 2014 : 2017، حصلت الجمعيات الأهلية في مصر على 157 مليون جنيه مصري تقريباً، مضيفة أن الهلال الأحمر المصري يوفر مساعدات نقدية ربع سنوية لعدد 100 ألف لاجئ سوري و3,000 لاجئ فلسطيني 10 آلاف لاجئ يمني بمبلغ 400 جنيه للفرد، كما يصرف مواد التنظيف والإعاشة والعلاج والتطعيمات اللازمة من خلال التعاقد مع عدد من المستشفيات.

كما يقوم الهلال الأحمر بتحديد خريطة للمناطق التي يتواجد فيها اللاجئون في مصر وتوفير الإقامة والأوراق الثبوتية لهم، وكذلك عمل دورات تدريبية لقيادات اللاجئين من خلال وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمة الهجرة الدولية والجمعيات الأهلية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>