وزيرة الاستثمار مع محافظ المنيا الفرص الإستثمارية المتاحه بالمحافظة

د.سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي

بحثت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، مع  اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا، الفرص الاستثمارية فى المحافظة، تمهيدًا لوضع اللمسات النهائية على خريطة مصر الاستثمارية التفاعلية الشاملة لكل الفرص الاستثمارية فى محافظات الجمهورية .

اضافت أن الخريطة ستتضمن الفرص الاستثمارية الحالية بأنواعها سواء من القطاع العام أو الخاص، والاستثمارات القائمة وقصص النجاح، ومقومات المحافظات ونظرة شاملة عن البنية التحتية المتاحة وكذلك الخدمات الحكومية واللوجستية، مع عرض صورة شاملة عن المناخ الاستثمارى والحوافز المتاحة وفقا للاستثمار بالمشاريع التنموية، وعرض عام للمشاريع القومية بهدف الترويج لها ونشر المعلومات العامة عنها.

وأكدت أن الوزارة تولى المزيد من الاهتمام بالصعيد خاصة المنيا، وسينعكس ذلك على الخريطة الاستثمارية حيث تتضمن 105 فرصة استثمارية فى المنيا، والتى تمتلك مقومات استثمارية فى القطاعات الاقتصادية المختلفة خاصة فى الزراعة والخدمات والصناعات بمختلف انواعها مثل الصناعات الهندسية والالكترونية والغذائية والكيماوية والغزل والنسيج والسيارات، حيث تتوافر فى المحافظات موارد طبيعية فى الخامات المحجرية، مما يساهم في قيام العديد من الصناعات عليها ومنها الصناعات ذات التكنولوجيا المرتفعة إلى جنب مع المشروعات كثيفة العمالة، كما تتميز المحافظة بقربها من القاهرة وهو ما يجعل الوزارة تعمل على جذب استثمارات فى القطاع السياحي من خلال إنشاء فنادق لتستوعب المزيد من السائحين.

وأكد محافظ المنيا، أن المحافظة على استعداد لتوفير كافة السبل والتسهيلات، لتيسير العمل خلال الفترة المقبلة، مع توفير كافة إمكانيات ومقومات المحافظة لخدمة المستثمرين.

وعقب ذلك، توجهت الوزيرة، إلى مدرسة جزيرة بن أحمد للتعليم الاساسى، والتى وفرت لها الوزارة منحة ضمن مشروع تشييد 100 مدرسة بتمويل من المنحة الإماراتية بقيمة 290 مليون دولار، فى 17 محافظة منهم مدارس فى المناطق الأكثر احتياجا.

وقامت بحضور الطابور الصباحى فى المدرسة، وتفقدت عدد من الفصول الدراسية، وتعرفت من المدرسين والطلاب على ابرز احتياجاتهم.

وأوضحت الوزيرة، أن مشروع تشييد 100 مدرسة وفر 1877 فصلاً دراسياً استوعب أكثر من 67 ألف طالب من المناطق النائية والمحرومة، كما ساهم فى مكافحة الأمية وتقليل معدلاتها والتسرب من المدارس بتقليص المسافات التي يقطعها التلاميذ للوصول إلي مدارسهم، ولبى نحو 7% من الطلب علي المدارس في المناطق النائية، ووفر أكثر من 8000 ألف فرصة عمل مؤقتة و3200 وظيفة دائمة.

وتفقدت وحدة طب الأسرة بقرية دمشير، ضمن مشروع إنشاء وتجهيز عدد (50) وحدة طب أسرة بمناطق عشوائية ومحرومة من الخدمة الصحية والممول من الصندوق السعودى للتنمية بقيمة 23 مليون دولار فى 3 محافظات هم اسيوط وقنا والمنيا

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>