“التصديري لمواد البناء” يطالب بزيادة المساندة التصديرية لتشجيع حركة التصنيع

وليد جمال الدين، رئيس مجلس إدارة الحديثة للمواد العازلة

قال وليد جمال الدين، رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء، اليوم الاثنين، إن هناك عددًا من المعوقات التى لابد من مواجهتها لإحداث زيادة كبيرة فى الصادرات المصرية خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أنه على رأس المعوقات انخفاض ميزانية صندوق المساندة التصديرية إلى 2.6 مليار جنيه فى العام الحالى بعد أن كان 3.7 مليار جنيه فى العام الماضى.

وأوضح خلال مؤتمر تصحيح مسار التجارة الخارجية هناك تكاليف كبيرة على المصدرين المصريين فلابد من زيادة المساندة التصديرية لتشجيع حركة التصنيع من أجل التصدير.
وأضاف جمال الدين أن المعوق الثانى هو تكلفة النقل الداخلى والتى ارتفعت بشكل كبير فى الفترة الأخيرة، لافتًا إلى أن تكلفة النقل الداخلى تعيق التصدير بأسعار تنافسية، ومن ثم فلابد من مراجعة هذه التكاليف، ويضاف إلى المعوقات الفائدة الكبيرة على التمويلات الموجهة للمشروعات الصناعية.
وأكد  أن الصادرات بصفة عامة ارتفعت خلال التسعة أشهر المنقضية من العام الجارى بنسبة 11%، لافتًا إلى أن كمية المصدر ارتفعت بنسبة تزيد على نسبة زيادة الصادرات بشكل عام، حيث ارتفعت الكمية المصدرة بنسبة م 20% إلى 30%.
وقال أشرف القاضى، رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، إن هناك اتجاه شدد عليه البنك المركزى مؤخرًا وهو ضرورة اتجاه البنوك لتمويل المشروعات الجديدة وإقراض الشركات بصفة عامة  بدلًا من توسع بعض البنوك فى الاستثمار بالأوراق المالية، مشددًا على أن الجهاز المصرفى يساند بقوة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفى سبيل ذلك يتم فى الوقت الراهن ضخ التمويلات لهذه المشروعات بفائدة 5% و7%.
وأوضح  أن البنوك قامت بضخ تسهيلات ضخمة لاستيراد السلع الأساسية والهامة منذ تحرير سعر الصرف نوفمبر 2016، مؤكدًا أن مساندة البنوك للمشروعات من خلال ضخ القروض المناسبة سيعزز من حجم الانتاج المحلى مما يدعم حركة التصدير.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>