“عَوده” مصر يرفع محفظة تمويلات المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى 3.1 مليار جنيه

محمد عباس فايد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب بنك عوده

عباس فايد: 11% نسبة تمويلات الـSMEs من إجمالي محفظة الائتمان مقابل 4% العام الماضي

قال محمد عباس فايد، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك عَوده –  مصر، إن محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك ارتفعت إلى 3.1 مليار جنيه خلال الفترة الحالية مقابل نحو 400 مليون جنيه في العام الماضي .

وأضاف الرئيس التنفيذي للبنك، أن المحفظة تشكل نسبة 11% من إجمالي المحفظة الائتمانية التي تبلغ نحو 30 مليار جنيه، مقابل نسبة 4% خلال العام الماضي ما يعكس الجهد الكبير والنمو غير المسبوق في المحفظة على مستوى القطاع المصرفي، مشيرًا إلى أن نسبة التعثر بالمحفظة الائتمانية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة تسجل نحو 1% وهي من أقل النسب على مستوى البنوك .

وأكد عباس فايد، على أن تنمية محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وزيادتها للوصول إلى النسب المقررة من البنك المركزي المصري خلال العامين المقبلين لتصل إلى نسبة 20% من المحفظة الائتمانية، وذلك من خلال التوسع في العديد من القطاعات الائتمانية وزيادة عدد العملاء وتحقيق الكفاءة التشغيلية بالمحفظة .

وأشار إلى أهمية مبادرة البنك المركزي بتوفير تمويلات ميسرة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بفائدة 5% و7%، موضحًا أن البنك قام بتوفير تمويلات في إطار مبادرة البنك المركزي بقيمة 600 مليون جنيه تم استخدام نحو 400 مليون جنيه منها وهي نسبة جيدة جدًا.

واعتبر الرئيس التنفيذي لبنك عَوده، أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة هي الداعم الأساسي لتحقيق النهضة والتنمية الاقتصادية في أي دولة تطمح لتحقيق تنمية حقيقية خاصة في ظل ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة التي تقلل من فرص الشركات الكبرى في الحصول على التمويل، مشيرًا إلى التجارب الناجحة في العديد من الدول الخارجية، خاصة وأنها تحول الزيادة السكانية في الدول من مجرد قوى استهلاكية إلى قوى منتجة .

ولفت خلال مشاركته كمدير للجلسة الثالثة خلال فعاليات اليوم الثانى لمؤتمر “الناس والبنوك” إلى أن أهم ما يميز هذه النوعية من المشروعات إلى أنها رغم أهميتها الكبيرة ودورها في التنمية الاقتصادية إلا أنها لا تحتاج إلى حجم تمويلات كبير أو قوى بشرية كثيرة، ولا تكنولوجيا معقدة، واستثمارات ضخمة، غير أنها تُحقق مردودًا قويًا على مستوى الاقتصاد القومي، مما يجعلها الاختيار الأفضل للشباب للحصول على العمل المناسب .

وشدد على أهمية التوعية بالنسبة للشباب الراغبين في تنفيذ مشروعات صغيرة ومتوسطة ومعرفتهم بكيفية التعامل مع البنوك، مطالبًا الشباب بضرورة الإجابة على عدد من الأسئلة قبل الدخول في أي مشروع أهمها لماذا اختار هذا المشروع؟، وهل سيستمتع بالعمل في هذا المشروع؟، وكيفية تدبير الأموال اللازمة للتمويل سواء من خلال الشركاء أو البنوك؟ وهل الشركاء يتمتعون بنفس الرغبة في النجاح؟ .

وتابع فايد “التوعية جزء أساسي لتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر، لكنها ليس فقط دور البنوك، فالبنوك تقوم بتوفير التمويل وتقوم بجزء من التوعية للعملاء، لكنه الإعلام يتحمل جزء كبير من التوعية المالية والتثقيف للمواطنين بأهمية التعامل مع البنوك وكيفية الحصول على تمويل، هذا بجانب الدور الذي تقوم به الدولة والإجراءات الهادفة لتحقيق الشمول المالي “.

وأكد على اهتمام بنك عوده بتمويل القطاع الصناعي الذي يستحوذ على نحو 50% من محفظة المشروعات الصغيرة والمتوسطة في عدد كبير من الصناعات، بينما الجزء المتبقي للقطاعين التجاري والخدمي، مشيرًا إلى أهمية الصناعة في زيادة حجم الصادرات وتوفير المنتجات التي تعمل على تقليل حجم الاستيراد من الخارج .

جديرٌ بالذكر أن بنك عَوده مصر يعتبر أحد البنوك الرائدة في تمويل المشروع القومية في مصر بجانب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث حصل خلال العام الجاري على جائزتي أفضل صفقة تمويل بمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وأفضل صفقة تمويل البنية التحتية في أفريقيا لعام 2016 وذلك من المؤسسة الإعلامية الدولية “إيميا فاينانس EMEA Finance” بالأضافة الى جائزة احسن بنك فى الجودة وتطور الأداء من اتحاد المصارف العربية.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>