” GIZ”  تتعاون مع البنك المركزي بأحد برامج تمويل الشركات الصغيرة

صورة ارشيفية

 قال حيدر البغدادي مدير مشروع الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بمكتب الوكالة الالمانية بمصر”GIZ”إن الوكالة تتعاون مع البنك المركزي المصري في أحد البرامج التمويلية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك خلال الملتقى الذي ينظمه المجلس اليوم بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولي  GIZ  وغرفة صناعة الأخشاب بمصر والذي يعقد تحت عنوان “إدارة المخاطر لتطوير شركتك” ويهدف الي التدريب علي إدارة المخاطر.

وأضح أن مشروع تشجيع  إمكانية الحصول على الخدمات المالية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر ” PAFSME” ، التعاون الدولي الألماني ،يساعد العديد من القطاعات المصرية مثل الصناعة والطاقة والزراعة .

ولفت البغدادي إلى  أهمية الاخذ باستراتيجيات ادارة المخاطر والخدمات التامينية لدعم تطور الصناعات المصرية وزيادة صادراتها، مضيفا أن المشروعات الصغيرة في مصر هي الأوسع انتشارات مقارنة بالدول الأخرى في الشرق الأوسط إلا انها تواجه تحديات عديدة تتمثل في صعوبات تشريعية وتنظيميه وافتقاد المشروعات للتكنولوجيا المتطورة وتطبيقاتعا ونقص العاملين ذوي الخبرة وصعوبة الحصول على الخدمات التمويلية المناسبة.

وأشار إلى أن المشروع يتم تنفيذه بتكليف من الوزارة الالمانية الفدرالية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية في الفترة من “2016-2021” ، موضحا أن المشروع يجمع بين القطاعين العام والخاص في إطار خمسة مجالات منهجية وهي تحسين الإطار التشريعي والتنظيمي للمؤسسات المالية غير المصرفية، ودعم البنية التحتية للمؤسسات المالية، وتطوير قدرات بعض المؤسسات المالية غير المصرفية، وتحسين حصول المشروعات الصغيرة الناشئة على التمويل اللازم، ودعم التأمين للمشروعات الصغيرة والمتوسطة وعامليها.

من جانبه قال اسلام خليل عضو مجلس ادارة غرفة صناعات الاخشاب ان الغرفة والمجلس التصديري يتعاونان لتقديم المزيد من الخدمات لقطاع الاثاث بالتعاون مع جميع هيئات وزارة التجارة والصناعة وشركاء التنمية لتحقيق هدف مصر في مضاعفة الصادرات وزيادة الاعتماد علي المنتج المحلي.

وأكد ترحيب الغرفة والمجلس باي اقتراحات لشركات انتاج الاثاث من اجل تطوير اعمال القطاع وزيادة انتاجيته، لافتا الي اهمية رفع الوعي بدور ادارة المخاطر في حماية اعمال الشركات المصرية خاصة من مخاطر الحريق وتعطل الانتاج وفقد الاسواق.

وقال إن هناك العديد من الجهات التي تساعد المصدرين حاليا لمعرفة المخاطر التي قد يتعرضون لها في الاسواق الخارجية والاهم سبل التعامل معها سواء بالتعرف علي العملاء الجيدين او افضل اسلوب للتعامل مع الاسواق ذات المخاطر المرتفعة بدل تجنبها.

من جانبها أشارت المهندسة ياسمين هلال المدير التنفيذي للمجلس التصديري إلي أنه جاري حاليا مناقشة الخدمات التي يقدمها التعاون الدولي الالماني بمصر لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وأشارت الي ان المؤتمر هو بداية خطة لدعم المشروعات التنموية في قطاع الأثاث المصري

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>