رئيس مجلس ادارة “بريميير” القابضة : إعادة هيكلة شاملة للشركة للتحول إلى بنك استثماري .. ونستهدف 500 مليون جنيه استثمارات فى 2018

أحمد عادل، رئيس مجلس ادارة شركة بريميير القابضة

أحمد عادل، رئيس مجلس ادارة شركة بريميير القابضة

 نظرة مؤسسات التمويل الدولية تغيرت تجاه مصر نتيجة برامج الإصلاح الاقتصادي وتحرير سعر الصرف

مصر تحتاج إلى حزمة الأدوات التمويلية لتخطي تحديات المرحلة الحالية خاصة سوق السندات والصكوك

 

كشف أحمد عادل، رئيس مجلس ادارة شركة “بريميير” القابضة للاستثمارات المالية عن قيام شركته بعمليات إعادة هيكلة شاملة لأنشطتها المختلفة، بهدف تجميعها تحت مظلة واحدة لتأسيس بنك استثماري متكامل .

أضاف عادل خلال مقابلة لـ”أموال الغد” أن عملية اعادة الهيكلة ترتكز على تجميع أنشطة بنوك الاستثمار والتأجير التمويلي، بجانب الأنشطة الحالية الممثلة في السمسرة وإدارة المحافظ المالية، بهدف جني ثمار برامج الاصلاح الاقتصادي الجارية وقرار تحرير سعر الصرف في تنفيذ عدد من الصفقات .

أشار الى أن استراتيجية شركته خلال الفترة المقبلة تستهدف الوصول بحجم نشاط الاستثمار المباشر خلال 2018 إلى 500 مليون جنيه من خلال الاستثمار في أربع قطاعات متنوعة ممثلة في الخدمات المالية غير المصرفية والزراعة بالاضافة الى الاستثمار العقاري وشريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة سواء عبر تنفيذ عمليات استحواذ بالمشاركة مع مستثمرين أو اطلاق صناديق استثمارية في تلك المجالات بالإضافة إلى الوصول بحجم الأصول المدارة من صناديق استثمار ومحافظ مالية إلى 500 مليون جنيه بصفة مبدئية بنهاية العام الجاري، عبر إطلاق صندوقين في المجال الزراعي والعقاري.

أكد أن السوق المصرية تحتاج الى إطلاق حزمة متنوعة من الأدوات والمنتجات المالية لتدعيم قدرة الدولة على دعم مستهدفاتها الاقتصادية وتمويل المشروعات القومية بنجاح والتوسع بها .

أوضح أن الاجراءات الاخيرة التي تضمنها برنامج الاصلاح الاقتصادي مثل تحرير سعر الصرف قرارات تأخرت كثيرًا وتطلبتها الأوضاع الحالية منذ فترة لتجنب تفاقمها وتحسين الصورة الذهنية أمام المستثمر الأجنبي والمؤسسات الخارجية.

أضاف أن سبل التمويل المتاحة لبرنامج الاصلاح عديدة سواء عبر استقطاب مزيد من المستثمرين الخارجيين لتنشيط استثماراتهم او من خلال الاعتماد على سبل التمويل المتاحة والتي مازالت تحتاج الى تنويع بدلًا من اقتصار الاعتماد على سبل التمويل التقليدية مثل البنوك .

أوضح أن مصر سوق كبير تحتاج الى حزمة من الادوات التمويلية لتدعيم القدرة على تخطي تحديات المرحلة الحالية،على رأسها تفعيل سوق السندات والصكوك بصورة سريعة مثل العديد من الاسواق المالية الخارجية والتي يرتفع بها معدلات التداول على السندات بالاضافة الى تنشيط صناعة صناديق الاستثمار بمختلف انواعها .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>