“وزير الصناعة” : الانتهاء من إعداد دراسة متكاملة لطرح المرحلة الثانية لمدينة البلاستيك بمرغم أواخر 2017

كشف المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أنه يجري حاليا إعداد دراسة متكاملة بالتعاون مع أحد كبريات المكاتب الاستشارية العالمية حول المرحلة الثانية لتوسعات مجمع الصناعات البلاستيكية بمنطقة مرغم بالاسكندرية والتي تقدر مساحتها بـ 52 فدان .

وقال إن  هذه المرحلة ستسهم  في نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة من خلال إدخال الشركات المتوسطة والكبيرة والتي ستدعم المنشأت الصغيرة الموجودة بالمرحلة الاولي ، لافتا إلى أنه من المقرر الانتهاء من الدراسة قبل نهاية العام الجاري تمهيداً لبدء إجراءات الترفيق والانشاءات بالمنطقة .

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوزير صباح اليوم لمحافظة الاسكندرية والتي قام خلالها بتفقد الوحدات الصناعية التي بدأت التشغيل الفعلي بمجمع مرغم للصناعات البلاستيكية بحضور الدكتور محمد سلطان محافظ الاسكندرية.

وأضاف قابيل  أن  مجمع مرغم للصناعات البلاستيكية بالاسكندرية يمثل نموذجاً علمياً وتطبيقياً متكاملاً كحضانة صناعية عصرية للجيل الجديد من المشروعات الصغيرة المتخصصة وإعداد وتأهيل شباب المستثمرين ورجال أعمال المستقبل للريادة في مشروعات القيمة المضافة الواعدة وإعلاء شأن المنتج المحلى ورفع شعار صنع في مصر ونقل وتطوير وإعادة توطين الصناعات المثيلة من داخل المدن  وتجهيزها للعمل بإسلوب علمي ودعمها بخدمات متكاملة تعزز من قدرتها التنافسية بالداخل والخارج وترفع نسبة التصنيع المحلي للخامات المتوفرة في البلاد

وأوضح أنه سيتم خلال المرحلة القريبة المقبلة طرح 4 أفدنه ضمن المرحلة الاولي للمجمع البالغ إجمالي مساحته 25 فدان وتخصيصها للصناعات الخدمية المرتبطة بصناعة البلاستيك بهدف توفير الخامات اللازمة لتشغيل الوحدات الصناعية داخل مجمع البلاستيك

وأشار قابيل أنه يجري حاليا الإنتهاء من إنشاء مركز خدمات تطوير الاعمال داخل مجمع البلاستيك والذي يستهدف تقديم خدمات الاستشارات المالية والقانونية والتسويقية للمستثمرين ، مشيرا الي انه من المقرر الإنتهاء من إنشاء المركز خلال شهر فبراير المقبل .

وأكد حرص الوزارة علي تقديم الدعم والمساندة للمستثمرين بالمجمع ، مشيرا في هذا الصدد الي قيام الوزارة بتقديم 17 مليون جنيه لرفع كفاءة شبكة الكهرباء بالمجمع تلبية لاحتياجات كافة الوحدات الصناعية ، هذا فضلا عن تقديم خدمات متطورة للدعم الفني من خلال مركز تكنولوجيا البلاستيك التابع للوزارة حيث تم تقديم برامج تدريبية متخصصة لمستثمري المجمع شملت مجالات تشكيل البلاستيك وآلية تنظيم خطوط الانتاج داخل المصانع من حيث اختيار نوعية الماكينات وطرق تشغيلها .

وحول توفير آليات تمويلية ميسرة لمستثمري المجمع نوه قابيل إلى أن الوزارة ممثلة في جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قد بدأ بالفعل في تقديم تمويل ميسر للوحدات الصناعية داخل المجمع حيث تم اليوم تسليم موافقات تمويلية لعدد اثنين من المستثمرين ، كما يجري حاليا التنسيق مع البنك الاهلي لتقديم تسهيلات إئتمانية للمستثمرين بالمجمع وذلك في إطار البروتوكول الموقع بين البنك وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>