“Oracle ” تطرح بوتات تستخدم الذكاء الاصطناعي لمزيد من التفاعل مع العملاء والموظفين

أعلنت Oracle اليوم عن قيامها بإطلاق تحديث رئيسي لخدمات منصة Oracle السحابية للأجهزة النقالة، لتضم قدرة البوتات على المحادثة الإلكترونية المعززة بالذكاء الاصطناعي، بحيث يمكن للمؤسسات أن تتفاعل بشكل أفضل مع العملاء والموظفين عبر منصات الرسائل الأكثر شعبية.

ومن خلال توسيع منصة Oracle السحابية الخاصة بمنصة الهواتف المتحركة الرائدة، توفر الإمكانات الجديدة للمؤسسات منصة متعددة القنوات، وتحليلات عميقة يمكن أن تربط بين خبرات أصحاب المصلحة الرئيسيين عبر البوتات، والتطبيقات المحمولة، وشبكة الإنترنت، بالإضافة إلى ميزات بسيطة لتطوير البوتات.

وتبحث الشركات عن طرق ذكية وشخصية للتعامل مع العملاء عبر الأجهزة النقالة، فمع ما يقدر ب 5 مليارات هاتف نقال مستخدم في جميع أنحاء العالم، تساعد Oracle الشركات على تلبية الطلب المتزايد من العملاء من خلال توفير إمكانية تطوير، ودمج، وتأمين خدمات هاتف نقال موثوقة وسلسة.

قال أميت زافري، نائب الرئيس الأول لتطوير المنتجات، في منصة Oracle السحابية: “نظرا لأن سلوك المستخدمين قد تحول بشكل كبير نحو منصات الجوال والرسائل، فمن المهم أن تتطور المؤسسات لدعم القنوات المفضلة لدى أصحاب المصلحة، وباستخدام منصة Oracle السحابية للأجهزة النقالة ، سوف تكون الشركات قادرة على مواصلة تعزيز هذه العلاقات، حتى أن المستخدمين قد يبتعدون عن التفاعل مع المواقع والتطبيقات النقالة التقليدية ويتوجهون إلى قنوات المحادثات.”

وللاستفادة من تطوير ذكاء اصطناعي قوي يتألف من التعلم الآلي، والخدمات الإدراكية والمعرفية، والحوار والسياق، والتعلم العميق، يمكّن التحديث الجديد من منصة Oracle السحابية للأجهزة النقالة الشركات من بناء التطبيقات التي يمكنها أتمتة المحادثات بشكل أكثر جاذبية وعلى نطاق واسع.

على سبيل المثال، يستخدم برنامج البوت الذكي من Oracle أسلوب فهم اللغة الطبيعيي (NLU) المتعمق والقائم على التعلم لاستيعاب وتحديد الغرض من المحادثات التي يجريها المستخدم النهائي. ومن ثم يمكن بعد ذلك مساعدة الشركات على معالجة هذه المحادثات، ودمج كل منها مع بيانات تطبيقات الأعمال الحالية، والرد عليها تلقائيا.

وتوفر هذه الميزة مكانًا واحدًا لتصميم وتدريب نماذج فهم اللغة الطبيعي (NLU)، وتصميم تدفقات حوار المحادثات، وإنشاء قنوات لتكامل البيانات المؤسسية.

وتسمح أدوات بناء البوتات للمطورين باختبار ونشر برامج التتبع باستخدام إمكانات إدارة دورة الحياة المتوفرة، بالإضافة إلى ذلك، تقدم هذه الأداة أيضا تحليلات قوية عن تجربة العملاء لتقديم رؤى عميقة حول اعتماد الجوالات والبوتات، وحول الاستخدامات وتتبع الأداء لتحري الخلل وإصلاحه وإضفاء الطابع الشخصي على التفاعل مع المستخدم النهائي.

ويمكن لبرامج Oracle الذكية دعم العديد من قنوات التفاعل الأكثر شعبية اليوم بما في ذلك برامج المراسلات مثل فيسبوك مسنجر، كيك، سكايب، سلاك، ومساعدات الصوت الرقمية مثل أمازون إيكو، وأمازون دوت وجوجل هوم، بالإضافة إلى ذلك، تقدم حزمة تطوير البرامج الخاصة بجافا سكريبت دعما لتطبيقات الجوال والويب مع قدرات الدردشة والصوت عبر أبل سيري، وجوجل فويس أو مايكروسوفت كورتانا.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>