مطالب برلمانية بعودة الجماهير للملاعب بعد صعود المنتخب لكأس العالم

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، اليوم الإثنين، برئاسة السيد الشريف، وكيل أول البرلمان، مطالبات من بعض النواب بعودة الجماهير للملاعب، بعد الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني بالوصول إلى مونديال روسيا 2018.

وقال الشريف، إن إنجاز المنتخب المصري “فرحة عزيزة وغالية”، وجاءت بعد طول انتظار وعثرات وتوقفات امتدت لسنوات، مؤكدًا أنها خطوة نحو تحقيق مكانة تليق بمصر، متقدما باسم المجلس، والدكتور علي عبدالعال رئيس المجلس، بالتهنئة للرئيس السيسي والشعب المصري بهذا الإنجاز الكبير.

وأشاد الشريف بالمجهودات الكبيرة للقوات المسلحة والشرطة في تأمين المباراة، ودخول وخروج الجماهير المصرية بما يعكس حضارة الشعب المصري العظيم.

وتقدم النائب محمد السويدي، رئيس ائتلاف دعم مصر، بالتهنئة للشعب المصري لصعود المنتخب للمونديال، مؤكدًا أن هذا الإنجاز يعيد مصر للمحافل الدولية، والعمل على إعادتها لمكانتها الطبيعية.

وطالب النائب الوفدي هاني أباظة بإتاحة الفرصة للجماهير لحضور المباريات، في ظل هذا الانتصار العظيم، قائلا “محتاجين الجمهور يرجع تاني، والجميع لاحظ انه لا يوجد أي عمل تخريبي أو تجاوز”، مشيرا إلى أن اللاعب يفقد الثقة عندما يلعب بدون جمهور لموسم كامل، وهو المطلب الذي أيده النواب أيمن أبو العلا، وسلفيا نبيل، وخالد عبدالعزيز.

وقال النائب محمد المرشدي، إن عبور المنتخب لمونديال روسيا هو عبور مماثل لحرب 6 أكتوبر، موجها التحية لأبطال المنتخب من اللاعبين والجهاز الفني، فيما قال النائب محمد الشورى، إن صعود المنتخب رسالة لشباب مصر الذين ملأوا الشوارع بفرحة عارمة، مدركين أهمية الدولة المصرية.

فيما طالب النائب محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية، بالإفراج عن الشباب المحبوسين “الألتراس”، بمناسبة الصعود لكأس العالم، وتكريم المنتخب داخل البرلمان، وعلى رأسهم محمد صلاح، وعصام الحضري.

من جانبه، انتقد النائب السيد فليفل، رئيس لجنة الشئون الإفريقية، التناول الإعلامي لمباراة مصر والكونغو، قائلا: “المباراة منافسة شريفة وفق قواعد محددة، وليس قتال كما صوره البعض”.

وأضاف فليفل، أن “آلاف الأفارقة في مصر وسفرائهم يتابعون الإعلام المصري، ومن ثم وجب عدم استخدام البعض مصطلحات غير ملائمة، خاصة أن الرياضة تعمل على توطيد العلاقات، ومراعاة مصالح الدولة المصرية العليا، وليس العمل على تدميرها”.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>