“القومى للمرأة” والبنك المركزى و “منتدى الخمسين” يطلقون برنامج “سيدات تقود المستقبل” فى 22 أكتوبر الجارى

لبني هلال - دينا عبد الفتاح - مايا مرسى

مايا مرسى: نهدف لصناعة برنامج مصرى 100% بالاعتماد على  قدرات ومهارات السيدات التكنوقراط

لبنى هلال: إعداد برنامج متكامل بالشراكة بين البنك المركزى والمعهد المصرفى لـ “قائدات المستقبل”.. وتنفيذه بجهود عضوات “منتدى الخمسين”

 نيفين المسيرى: ندعم البرنامج لخلق أجيال مبتكرة كرائدات للتغيير وواجهة جديدة لمصر المستقبل عبر سيدات “منتدى الخمسين” الملهمات

 دينا عبد الفتاح: نُثمن ثقة المجلس القومى للمرأة والبنك المركزى فى “منتدى الخمسين” ومنحه الفرصة للقيام بدور قومى جديد

عضوات منتدى الخمسين

  توقع مجلة أموال الغد بصفتها مؤسِسة “منتدى الخمسين” إتفاقا مع المجلس القومي للمرأة والبنك المركزي المصرى لإطلاق برنامج “سيدات تقود المستقبل” فى 22 أكتوبر الجارى بمؤتمر مشترك بالقاهرة، وهو أول إتفاق من نوعه بين المؤسسات الحكومية والخاصة، يستهدف البرنامج تخريج كوادر نسائية مؤهلة للقيادة في مختلف قطاعات الدولة ، عبر منهج عملى من نخبة من القياديات ، وذلك في إطار اهتمام الدولة والقيادة السياسية بتأهيل المرأة المصرية على القيادة وتمكينها من اكتساب الخبرات اللازمة لتكون مؤهلة للعمل فى كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 ويهدف البرنامج إلى تطبيق نظام إرشادي يؤسس فيه الجهات الموقعة للاتفاق ، محتوى تدريب متكامل يستهدف تعريف المرأة على مفاهيم القيادة المتقدمة ، عبر مرافقة السيدات المؤهلات للبرنامج لعضوات منتدى الخمسين سيدة الأكثر تأثيرا في الاقتصاد المصري والذين يشغلون مناصب قيادية رفيعة المستوى، وذلك عبر إطار التزامي تقوم فيها كل عضوة بمساعدة المتدربة وإرشادها عمليا على طريقة صنع القرار وإدارة المشروعات والاجتماعات ووضع الاستراتيجيات المستقبلية والتعامل مع القوانين المختلفة.

 وقد أسست مجلة أموال الغد “منتدى الخمسين” في مطلع عام 2016 الماضي كأول مركز فكرى فى مصر “Think Tank” ويضم أقوى 50 سيدة تأثيراً في الإقتصاد المصري، واللاتي تم تصنيفهن خلال قمة “الأفضل في الإقتصاد المصري” التي نظمتها مجلة أموال الغد بالقاهرة في 27 يناير 2016 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، ويستهدف المنتدى عقد لقاءات موسعة مع عدد من وزراء المجموعة الاقتصادية خلال الفترة المقبلة، والتحاور مع أهم صانعي السياسات الاقتصادية في مصر للتوافق على احتياجات القطاعات الاقتصادية المتنوعة لتحقيق التنمية.

 من جانبها قالت الدكتورة مايا مرسى ، رئيس المجلس القومى للمرأة ، إن الاتفاق يعد نموذج مميز للعمل المشترك بين مؤسسات الدولة والقطاع الخاص للتمكين الاقتصادي للمرأة، وإعداد جيل جديد من السيدات المتميزات القادرات على إحداث تغيير حقيقى في مستقبل الدولة المصرية، مشيرة إلى أن الاتفاق يأتي تماشياً مع دعوة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى؛ بإطلاق عام المرأة المصرية على عام 2017 ، واستراتيجية 2030 التى حرصت على تمكين المرأة في العديد من المحاور.

أضافت أن المجلس القومى للمرأة يستهدف إقامة علاقة تعاون إيجابية مع البنك المركزي المصري باعتباره الأب الشرعي للإصلاح النقدي والبنوك المصرية، ومؤسسة “أموال الغد” باعتبارها مؤسسة إعلامية خاصة أسست منتدى نسائي داعم للاقتصاد المصري ، تحت مسمى “منتدى الخمسين”، مشيرة إلى أن المجلس القومي للمرأة يستهدف تعزيز دور المرأة المصرية العاملة ودفعها للقيادة لتقدير جهودها، وللارتقاء بأنشطتها في كل القطاعات الاقتصادية المتنوعة، ودفعها نحو مزيد من التميز في دعم وتنمية الدولة المصرية.

أشارت مايا مرسي، إلى أن البرنامج يستهدف في مراحله الأولى الفئات العمرية من 30 إلى 39 عاماً، على أن يستمر في الانخفاض بالعمر لضم فئات أخرى لصياغة مستقبلهم على أسس سليمة تتلائم مع طموحات الدولة الهادفة إلى إحداث تغيير حقيقى وتحتاج إلى بناء كوادر وقيادات من النساء لمشاركتها في هذه المرحلة الهامة .

من جانبها قالت السيدة/ لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزي وعضوة منتدى الخمسين ، إن الاتفاق يأتي في إطار إهتمام البنك المركزي المتنامي بملف التمكين الاقتصادي للمرأة وتقديم الدعم لمشروعاتها عبر المنح الائتماني أو الخدمات غير المالية والتدريب، لافتة إلى وجود مجموعات عمل مشتركة بين جهات الاتفاق ستقوم بصياغة محتوى برنامج التدريب وتوفير الأدوات الفعالة لمساعدة أجيال جديدة من السيدات على أساليب القيادة.

وأشارت إلى أن فترة البرنامج ستشهد قيام الموجّهين من أعضاء منتدى الخمسين، بما يمتلكون من خبرات قيادية وباعتبارهم يمثلون كبريات المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في مصر، بمشاركة المتدربين من النساء القادرات على القيادة للمساهمة في تنميتهم والارتقاء بقدراتهم بما يعود بالفائدة على الدولة المصرية بشكل عام .

وأكدت لبنى هلال، على أن المرأة المصرية استطاعت رغم التحديات التى تواجهها في تولي مناصب قيادية متعددة، منها أربعة حقائب لوزارات هامة ومؤثرة، كما تم الاستعانة بنواب وزراء سيدات، كما شهدنا أول محافظ سيدة وذلك بمحافظة البحيرة، وهى مؤشرات توضح التقدم الذي وصلت إليه مصر على صعيد تمكين المرأة، ويمكن البناء عليها بالمستقبل من خلال مبادرات جادة.

أشارت نيفين المسيرى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب للأهلى المتحد، إلى حرص البنك على تدعيم كافة المبادرات التى تمكن المرأة التكنوقراط من تولى الأدوار المناسبة لها والإستفادة بخبراتها فى صناعة أجيال جديدة من القيادات النسائية المؤهلة لصناعة مستقبل أفضل لمصر.

أوضحت أن مجموعة البنك الأهلى بالبحرين تُولى اهتماما خاصا بتمكين المرأة فى إطار تحقيق الشمول المالى، وتدعم بقوة توجهات المؤسسات الوطنية خلال الفترة الحالية فى الدفع بتمكين السيدات الفاعلات بالمجتمع والإستفادة من خبراتهن فى تعزيز ملف المرأة والخروج بأجيال جديدة قادرة على القيادة والمساهمة فى إحداث تغيير واضح بالمجتمع.

من جانبها قالت الإعلامية دينا عبد الفتاح، رئيس تحرير مجلة أموال الغد ومؤسس منتدى الخمسين، أن البرنامج يستهدف مد الكوادر النسائية الموهوبة في الحكومة والقطاع والخاص، بالمهارات والخبرات التي تمكنهن من المساهمة فى التغيير الإيجابي للمؤسسات التي يعملن بها ،وقيادتها إلى مستويات أفضل فى المستقبل ، مشيرة إلى أن أهم مكون للبرنامج هو المساعدة المباشرة التى تقدمها أحد المديرين الكبار من ذوي التجربة لأحد المديرين الصغار بما يعزز تجهيز قادة المستقبل على أسس سليمة وناجحة.

وأشارت إلى أن فكرة البرنامج، جاءت  في إطار شراكة حقيقية بين المجلس القومى للمرأة والبنك المركزي ومجلة أموال الغد؛ لتبادل خبرات عضوات منتدى الخمسين باعتبارهن “سيدات ملهمات” قادرات على نقل تجربتهم الطويلة والناجحة وصياغة أجندة واضحة تدعم تمكين المرأة التكنوقراط للوصول إلى المناصب القيادية، مشيرة إلى أن تصعيد السيدات المتميزات فى المؤسسات من شأنه إحداث نقلة نوعية في طرق الإدارة ومعرفة آليات الاستجابة للتحديات الحالية، وتشجيع العديد من الجهات للبدء في تفعيل دور المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين .

وأكدت عبد الفتاح ، على أن الحدث هو إستمرار لنجاحات تجربة منتدى الخمسين فى تبنى نماذج نسائية رائدة ودعمها بالأنشطة التدريبية وبناء قدراتها ، وتحقيق فهم أعمق لدور المرأة الرائد فى المجتمع المصري ، وذلك كخطوة ضرورية للتغلب على العقبات المرتبطة بالتنمية وتعزيز مشاركة المرأة في العملية الإنتاجية وتوفير الحماية الاجتماعية ، بالاضافة إلى تعزيز دورها الإقليمي والدولي كرائدات للتغيير وواجهة جديدة لمصر المستقبل .

أشارت إلى أن “منتدى الخمسين” يضم حاليا 100 سيدة من الشخصيات النسائية المتميزة ، تم تصنيفهن وفقا لآلية التصنيف النوعى للسيدات المؤثرات فى الحياة الاقتصادية التى أطلقها المنتدى فى عام 2015 الماضى، ومن خلالها تم تقديم 50 شخصية نسائية مصرية وتكريمهم فى احتفال كبير تحت رعاية رئيس الوزراء، وهو ما ساهم فى منح السوق المصرية امتياز جديد عبر تصدر سيدات الأعمال لأول مرة التصنيفات الإقليمية.

أوضحت أن المنتدى يسعى عبر برامجه المتنوعة ، وعلى رأسها اختيار أقوى 50 سيدة مؤثرة فى الاقتصاد سنويا، لاستقطاب 50 سيدة جديدة فى العام المقبل،  حيث يمثل المنتدى أكبر كيان نسائى يضم قادة حكوميين ورواد أعمال ورؤساء مؤسسات وأصحاب مبادرات مجتمعية يعملن بشكل متكامل مع أجهزة الدولة فى الدفع بالتنمية المستقبلية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>