وزير البترول: مشروع الصب السائل بقناة السويس يدعم التحول لمركز إقليمي للطاقة

طارق الملا - وزير البترول

طارق الملا - وزير البترول

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية إن مشروعات تطوير البنية الأساسية من موانئ بترولية ومعامل تكرير وشبكات خطوط نقل بالإضافة إلى مشروعات زيادة الطاقة الإنتاجية من الثروات الطبيعية والمنتجات البترولية والغاز الطبيعي ومشروع الصب السائل بقناة السويس تدعم تحول الدولة إلى مركز إقليمي للطاقة بالمنطقة.

وتفقد الملا والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية للقناة، أعمال تنفيذ مشروع محطة سونكر للصب السائل وتطوير الرصيف البحري بميناء السخنة والذي يعد منصة لوجستية متكاملة ومتطورة ومنفذ رئيسي على البحر الأحمر لتأمين إمدادات الوقود وإضافة استراتيجية للبنية الأساسية لقطاع البترول.

حضر الجولة المهندس محمد طاهر وكيل أول وزارة البترول، والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للبترول، ونائبيه للتكرير والتصنيع والنقل والتوزيع، ورؤساء شركات بتروجت ومصر والتعاون للبترول ومن شركة سونكر المهندس محمود نظيم.

أوضح الملا أن المشروع يهدف لتأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى ومشروعات التنمية، حيث يسهم بقوة في المشروع القومي لمصر بالتحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول المنتجات البترولية والغاز الطبيعي، مشيراً إلى أن تطوير التسهيلات البترولية والطاقة الاستيعابية والتخزينية بميناء السخنة أحد المحاور الهامة فى خطط قطاع البترول لتحقيق هذه الأهداف القومية.

أشار الوزير إلى تنفيذ قطاع البترول خطة متكاملة لتطوير الموانئ البترولية على البحرين الأحمر والمتوسط مما يخدم خطط تداول وتوزيع وتصدير الزيت الخام والمنتجات البترولية والغاز الطبيعى، مشيراً إلى أن الحكومة تعمل على تعظيم مشاركة القطاع الخاص في المشروعات الاستثمارية التي تنفذها الدولة مما يمثل تحفيزاً للمستثمرين وإنجازاً أسرع للمشروعات.

أشاد بالتعاون القائم مع سونكر في تنفيذ المشروع وكذلك توفير البنية التحتية اللازمة لاستيراد الغاز الطبيعي والذي ساهم في حل مشكلة توفير الغاز لمحطات الكهرباء.

من جانبه، قال الفريق مهاب مميش أن ميناء السخنة يتكون من حوضين الحوض الأول والثالث وبإجمالي أطوال أرصفة 2500 متر، والتس ستصل بعد أعمال التطوير إلى 6000 متر، كما تبلغ الطاقة الاستيعابية القصوى للميناء 9 مليون طن سنويا والتي زادت مؤخرا مع تشغيل رصيف الصب السائل لتصبح 17 مليون طن سنويا ومن المنتظر زيادتها بعد أعمال التطوير لتصبح 21 مليون طن سنويا.

أشار مميش أن محطة الصب السائل تمثل باكورة مشروعات المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في قطبها الجنوبي وتعد نواة لمشروعات الطاقة المخطط إنشاؤها بمحور تنمية القناة في إطار العمل على تحويل مصر لمركز إقليمي لتداول وتخزين المنتجات البترولية وتموين السفن.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>