وزير البترول: اكتشافات الغاز الطبيعي ركيزة أساسية لجذب الاستثمارات الأجنبية

قال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن مصر ترحب بالاستثمارات العالمية للشركات الكبرى في مجال صناعة البترول والغاز والتي تمتلك من الخبرات والتكنولوجيات المتقدمة مايمكنها من الاستثمار بنجاح في مصر، مشيراً إلى أن مناخ الاستثمار في مصر والإحتمالات الواعدة لإكتشاف الغاز الطبيعى يمثلان ركائز أساسية لجذب هذه الشركات.

وشارك وزير البترول في الجلسة الرئاسية ضمن فعاليات أسبوع الطاقة الروسى المنعقد حالياً بموسكو حيث شارك الرئيس فلاديمير بوتين في الجلسة كمتحدث رئيسى بحضور موسع من  وزراء البترول والطاقة للدول المشاركة ورؤساء المنظمات العالمية الكبرى للطاقة و عدد كبير من الشركات العالمية العاملة في مجال الطاقة .

وأعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين خلال الجلسة أنه في السنوات الـ 20-25 المقبلة ستبقى الهيدروكربونات المصدر الرئيسى للطاقة في العالم، مشيرًا إلى أنه من المتوقع حدوث زيادة في المنافسة في مصادر الطاقة ولاسيما بين مصادر الطاقة التقليدية والمتجددة، موضحاً أن جميع البلدان المتقدمة شرعت في تطوير الطاقة النظيفة بما في ذلك مصادر الطاقة المتجددة التي تشكل بالفعل أكثر من نصف طاقة التوليد للكهرباء عالمياً.

وصرح الملا عقب انتهاء الجلسة أن مشاركة مصر في الأحداث العالمية الكبرى في مجال الطاقة تأتي انطلاقاً من اهتمامها المتزايد بالمشاركة في المناقشات و الحوار العالمي بشأن قضايا الطاقة ومستقبلها بين الدول المنتجة وكافة الأطراف الفاعلة في هذه الصناعة، والوقوف على سبل مواجهة التحديات في صناعة البترول والغاز على مستوى العالم والتوقعات المستقبلية لأسواق الطاقة.

أشار إلى أهمية تعزيز علاقات مصر الدولية بمختلف الدول والأطراف الفاعلة في صناعة الطاقة والذى يعتبر واحداً من العوامل التي تدعم سعى مصر الحالى للتحول الى مركز اقليمى محورى لتجارة وتداول للطاقة والذى يرتكز بالأساس على خطط طموح لتطوير البنية التحتية التي تؤهل مصر للقيام بهذا الدور .

أكد الوزير أن زيارته لروسيا ومباحثاته مع الشركات الروسية الكبرى مثل روزنفت ولوك أويل تعد دليلاً مهماً على متانة العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين ويؤكد ايضاً على أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين في مجال الطاقة بصفة عامة والغاز الطبيعى بصفة خاصة خاصة أن روسيا تمتلك أكبر احتياطي عالمياً من الغاز فضلاً عن اهتمام الشركات الروسية بالتوسع في أنشطتها في مصر وخاصة في البحث والاستكشاف عن الغاز الطبيعى الذى يشهد نشاطاً ملحوظاً ومشروعات جديدة لتنمية الحقول المكتشفة بالمياه العميقة في البحر المتوسط والتي تشير الدلائل أن هناك المزيد من الاحتياطيات لم تكتشف بعد .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>