وزير الصناعة : جارى إعداد إستراتيجية قومية للغزل والنسيج والملابس الجاهزة..ودراسة إنشاء المدينة النسيجية الجديدة

كشف  المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة  عن قيام الوزارة  حالياً بإعداد إستراتيجية قومية للغزل والنسيج والملابس الجاهزة تستهدف النهوض بقطاع الصناعات النسيجية في مصر .

وتتضمن  الاستراتيجية عدة محاور أساسية لتعزيز هذه الصناعة الحيوية في كافة مراحلها الإنتاجية من زراعة القطن وحتى الوصول للمنتج النهائي ، مشيراً الى ان الوزارة تعكف أيضا على الدراسة الخاصة بإنشاء المدينة النسجية الجديدة تمهيداً لبدء العمل بها خلال المرحلة القريبة المقبلة .

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذى عقده مع أعضاء مجلس إدارة غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات برئاسة محمد المرشدى ، حيث استعرض اللقاء حاضر ومستقبل الصناعات النسيجية في مصر وسبل تعزيز التعاون بين الغرفة والوزارة للنهوض بهذه الصناعة وتعزيز دورها داخل منظومة الصناعة الوطنية.

وقال أن الحكومة حريصة على الإرتقاء بهذه الصناعة الاستراتيجية والوصول بها نحو مستويات عالمية تفى باحتياجات السوق المحلى وتعزز صادرات الملابس الجاهزة المصرية للأسواق العالمية، مشيراً الى الدور المحورى للغرفة في القضاء على المعوقات التي تواجه صناعة الغزل والنسيج في مصر وتبنى مبادرات فعالة لدفع وتطوير هذه الصناعة الهامة.

وأوضح قابيل ضرورة تعزيز مساهمة غرفة الصناعات النسيجية في صياغة الاستراتيجية الجديدة الهادفة للنهوض بهذه الصناعة مشيراً الى ان هذه الاستراتيجية تستهدف التوسع في كافة حلقات الصناعة شاملة زراعة القطن وتطوير المحالج والارتقاء بصناعة الصباغة والتجهيز وضخ استثمارات جديدة والاهتمام بقطاع الملابس الجاهزة وسد الفجوات التصنيعية الموجودة في سلاسل التوريد المحلية لزيادة الاعتماد على المنتج المحلى.

وأشار إلى  ضرورة زيادة الطاقة الإنتاجية لصناعة الغزل والنسيج في مصر والاستفادة من الطفرة الكبيرة التي تشهدها الصناعة الوطنية خلال المرحلة الحالية من خلال ضخ استثمارات جديدة ونقل التجارب الدولية الناجحة والخبرات والتكنولوجيات المتقدمة بهدف تقليل التكلفة وتعزيز قدرة المنتج المصرى على المنافسة داخلياً وخارجياً .

وأضاف قابيل  أن العام الجاري شهد توسعات جديدة في مجال زراعة القطن حيث بلغت المساحة المنزرعة بالقطن عام 2017 (215) ألف فدان مقارنة بـ 120 الف فدان العام الماضي، لافتا إلى امكانية توجيه استثمارات جديدة من القطاع الخاص في مجال المحالج وذلك بهدف زيادة الطاقات التصنيعية الموجودة في هذا المجال .

ولفت أن صادرات الغزل والنسيج حققت العام الجاري زيادة ملموسة بنسبة 12% عن العام الماضي كما انخفضت واردات الغزل والنسيج بنسبة 59%.

وفيما يتعلق بالارتقاء بمنظومة التدريب أكد  قابيل ضرورة ربط منظومة التعليم الفنى بقطاع الغزل والنسيج وتعظيم الاستفادة من مركز تدريب شبرا الخيمة التابع لمصلحة الكفاية الانتاجية في الحصول علي العمالة المؤهلة للعمل بقطاع الغزل والنسيج في مصر ـ لافتا الي امكانية تطوير هذا المركز بالتعاون مع الغرفة لتوفير العمالة المؤهلة من خلال تطوير المناهج وإيفاد البعثات للمدرسين للتدريب بالخارج ونقل الخبرات العالمية للصناعة الوطنية.

ونوه  أن الوزارة تبذل جهوداً حثيثة للحد من عمليات التهريب والتي تؤثر سلباً على صناعة الغزل والنسيج فى مصر ، مشيراً إلى حرص الحكومة على إتخاذ كافة الإجراءات والتدابير للقضاء على هذه الممارسات غير المشروعة .

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>