“اليونيدو” : انتهاء تطبيق مبادرة التجارة الخضراء في مصر خلال شهرين

قالت سارة بيرليزا ممثلة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ” اليونيدو” أن النشاط الزراعي يعد من أهم القطاعات المتواجدة في مصر حيث يستحوذ على 30% من القوى العاملة ويساهم بنسبة 14% من الناتج المحلي ، ويوجد به ميزة تنافسية تتمثل في وجود موسمين للزراعة بما يزيد من فرصته لدخول الأسواق الدولية.

وأضافت خلال مؤتمر صحفي نظمته البعثة التجارية الإيطالية بالقاهرة على هامش معرض صحاري 2017، أن هناك عدد من التحديات التي تواجه المجتمع المصري حاليا تتمثل في أن 51% من السكان فقراء ومعظم الشباب بدون عمل، بالإضافة إلى مشاكل في تحديث الزراعة وعدم وجود مناهج تعليمية حديثة في كليات الزراعة، كما أن الممارسات الجديدة في الزراعة محدودة وهناك مشاكل في تنوع الحبوب وعدم الاعتماد على الميكنة الحديثة إلا بعض المحاولات من القطاع الخاص.

وأوضحت بيرليزا أن  من ضمن التحديات انتماء معظم العاملين بالقطاع الخاص في نشاط الزراعة  لمنظومة العمل غير الرسمية ، بالإضافة إلى محدودية التصنيع الغذائي حيث لا يتعدى حجمه 20% من المحاصيل الزراعية بالرغم أن نسبة التصنيع الزراعي في العالم تصل لنحو 35%، لافته إلى ان المنظمة من خلال وحدة انشئتها تقوم بتدعيم المنظمومة بدءا من الزراعة حتى التصنيع من خلال رفع كفاءة وقدرات القطاع فضلا عن تطوير المشروعات الرائدة وزيادة الإنتاج وتحسين بيئة العمل.

وأشارت إلى أن المنظمة تعمل بالتعاون مع ايطاليا منذ 20 عاما في دعم القطاع الزراعي في مصر ، وتم إنشاء برنامج “etrace” الذي يستهدف نشر التكنولوجيا واستفاد منه 40% من المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتم المساعدة في تطوير الخرائط وتحاول حاليا انتاج منتج جديد للشركات المتوسطة والصغيرة، موضحة أن هناك مبادرة تعمل على مستوى المجتمع مع الفلاحين وصغار المزارعين .

ولفتت بيرليزا إلى أن المنظمة أيضا تتبنى مع الجانب الايطالي مبادرة التجارة الخضراء ” gti” منذ 3 أعوام حيث ساعدت في تعزيز صادرات 8 محاصيل لأوروبا منها ” الفراولة والخس والعنب والطماطم والذي تم تحسين انتاجها بنسبة 80% حيث تم العمل بها في مناطق النوبارية والأقصر ، ويتم الانتهاء منها خلال شهرين .

ونوهت إلى أنه خلال الأسبوع المقبل سوف يتم عقد برنامج جديد للتدريب في المنيا ، كما يتم تطبيق مبادرة جديدة بالتعاون مع وزارة الزراعة المصرية في منتصف أكتوبر المقبل، كما تعمل المنظمة على محور اللوجيستيات والذي يمثل 20% من الخسارة السنوية للقطاع الزراعي نظرا لسوء أوضاعه في مصر.

وأضافت بيرليزا أن المنظمة من خلال برامجها في مصر عملت على زيادة الصادرات الزراعية حيث روجت لهذا القطاع وساهم في تنظيم 400 لقاء ثنائي بين الشركات المصرية ونظيرتها من الدول الأوروبية مما زاد 20% من انتاج تلك الشركات من أجل تلبية احتياجات الشركات المستوردة.

وكشفت عن تبنى مشروع تم البدء فيه حاليا خاص بالقطن المصري حيث يستهدف تطويره من بذرة القطن حتى الملابس وهو مشروع ممول من الحكومة الايطالية ويتم تطبيقه على القطن طويل وقصير التيلة ، موضحة أن التفكير في هذا المشروع جاء لانخفاض انتاجية مصر من القطن المطلوب عالميا وهو مشروع يقام تحت عنوان ” القطن للحياه”

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>