وزير الصناعة : تم اتاحة 7 مليارات جنيه لتمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر

كشف المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أن جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر  وفر تمويلاً بلغ  7 مليارات جنيه خلال الفترة الماضية.

جاء ذلك خلال فعاليات الندوة التي نظمها مجلس الأعمال المصري الكندي برئاسة معتز رسلان تحت عنوان “مستقبل الصناعة المصرية في ظل التحديات الراهنة” وقد شارك في الندوة أعضاء المجلس ووفد السفارة الكندية وممثلو الوكالة الكندية للتنمية.

وقال إن تنمية  المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال ضمن خطة الوزارة في تنمية الصناعة المحلية بهدف زيادة نمو هذا القطاع بنسبة ١٠٪‏  سنويا.

وأضاف قابيل أنه تم انشاء 344 ألف مشروع جديد في هذا القطاع تم من خلالها المساهمة في تحويل ما يقرب من 200 ألف مشروع من القطاع غير الرسمى إلى القطاع الرسمى.

وأشار إلى استهداف الوزارة تدريب ١٠ آلاف رائد اعمال لزيادة عدد المشروعات الناشئة في القطاعات المستهدفة بالدولة وعلى الاخص الزراعية واللوجستية والصناعية في إطار خريطة الاستثمار الصناعي التي تم من خلالها تحديد فجوات التصنيع التي ستسهم في زيادة القيمة المضافة وتقليل الاستيراد وتغيير هيكل الصادرات ليتضمن الصادرات ذات المكون التكنولوجي والمعرفي وتشجيع الابتكار والصناعات الصديقة للبيئة

وأوضح قابيل أن الوزارة تعمل حاليا علي توفير التمويل للمشروعات الصغيرة والمتوسطة حيث كما تقوم الوزارة بتشجيع فكر ريادة الاعمال وتنميتها وخاصة في مجال الابتكارات الصناعية من خلال اعداد مسابقة بوابة الابتكار ما بين طلاب التعليم الفني والتي سيعلن عن نتائجها قبل نهاية العام  الجارى.

ولفت إلى إعداد مسابقات لتدوير المخلفات الصناعية الناتجة عن مجمعات العاشر و٦ أكتوبر والتي نتج عنها ١٠ مشروعات تدوير لـ 40 طالب في عشر مجموعات عمل بالاضافة الى تدريب ١٥٠ سيدة اعمال من كافة محافظات الجمهورية  لتنمية اعمالهم حيث تم فى إرسال ١٥ سيدة منهم للإمارات للترويج لمنتجاتهم فضلا عن مشروع “كريتيف ايجيبت” والذى يعد تجربة ناجحة في تنمية الاعمال والتحول نحو القطاع الرسمي من خلال ٥٠٠ رائد اعمال و ١١٥ جمعية بها ١٢٣٠ عضوا.

وأكد قابيل  أن انشاء جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وريادة الاعمال هو إنجاز حقيقي لمصر لتواكب مثيلاتها في دول العالم حيث يتولى الجهاز تنمية هذا القطاع وادارة شئونه وتنظيم مبادرات التنمية في هذا القطاع سواء المقدمة من الوزارات الاخرى او الجمعيات او المؤسسات الخاصة.

ونوه إلى أنه يجرى حاليا الانتهاء من مرحلة الصياغة والمشاورات الخاصة بالاستراتيجية المعنية بتنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي تم اعدادها بالتعاون مع وكالة التنمية الكندية وسيتم اطلاقها قبل نهاية العام الحالي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>