الرئيس التنفيذي لـ “تيسينكروب الألمانية”: إجراء توسعات بشركة أبوقير للأسمدة باستثمارات 133 مليون يورو 2018.. ونبحث المشاركة بتطوير معامل التكرير

ثور لوهمان الرئيس التنفيذي للشركة

تعتزم شركة تيسينكروب الألمانية إجراء توسعات بشركة أبوقير للأسمدة بإضافة وحدة جديدة لإنتاج سماد نترات الأمونيوم وحامض النيتريك، باستثمارات تقارب الـ 133 مليون يورو خلال 2018.

وأكد ثور لوهمان الرئيس التنفيذي للشركة، أن بدء تنفيذ المشروع سيكون أوائل العام المقبل ولمدة 31 شهرًا، مضيفًا أن تيسينكروب تجري مناقشات حالية لتوقيع العقود النهائية للمشروع بعد ترسية التوسعات عليها.

أضاف في مقابلة خاصة مع أموال الغد، أن الشركة شاركت في توسعات مصنع موبكو الأخيرة بإجمالي تكلفة استثمارية تقارب الـ 900 مليون يورو، مؤكدًا أن الفترة المقبلة ستشهد عمليات توسعات في أبو طرطور لتطوير المنجم ولتنقية خام الفوسفات وإنتاج حامض الفوسفوريك البدء في عمليات تصديره عبر ميناء سفاجا.

لفت إلى مشاركة تيسينكروب كمقاول عام في غالبية المشروعات التي تطرحها الحكومة مثل مجمعات الأسمدة ومصافي النفط والبتروكيماويات وكذلك مصانع الأسمنت ، إضافة إلى دورها في بناء عدد كبير من مصانع الأسمنت داخليًا مثل مصانع لافارج وبني سويف والعامرية، مؤكدًا أن التكلفة الاستثمارية لمصانع الأسمنت كانت تصل قديمًا لـ 80 مليون يورو، وحاليًا تتراوح تكلفة المصنع الواحد بين 150 و200 مليون يورو.

أكد أن الشركة تمكنت السنوات الماضية من زيادة الطاقة الإنتاجية للبروبيلين داخل الشركة المصرية للبولي بروبلين في بورسعيد إلى 350 ألف طن سنويًا وهو ما يدعم سياسة الدولة في رفع إنتاج كامل المنتجات البترولية والبتروكيماوية، خاصة وأن الشركة تضع أمامها دائمًا آليات جديدة لمواجهة التحديات، وخلق حلول طويلة الأجل أبعد من مدة المشروع، وهو ما يسهم في زيادة معدلات النمو للشركات والحكومة بكافة السبل الإقتصادية والإجتماعية والبيئية.

أوضح أن التكنولوجيا المتقدمة ذات الكفاءة العالية المملوكة لـ “تيسنكروب ” ساهمت في الاستفادة الكاملة من توسعة البنية التحتية للعمليات في العديد من مناطق النمو في مصر، مضيفًا أن الشركة تقوم بتطوير حلول عالية الجودة وتقديم الكفاءة والاستدامة طوال مدة المشروع في الصناعات الكيميائية والأسمدة والاسمنت والنفط والغاز والطاقة والتعدين والصلب من خلال زيادة التعاون مع الشركات والهيئات الحكومية بالدولة.

لفت إلى أن الشركة تسعي إلى توسيع أعمالها في القارة الأفريقية خلال الفترة المقبلة، كجزء من استراتيجيتها للنمو في توسيع نطاق أعمالها من خلال فهم احتياجات العملاء والسوق الحالية والمستقبلية، ومن ثم تقديم منتجات وخدمات تنافسية، فضلا عن إيجاد التقنيات والابتكارات التجارية ذات الصلة، لافتًا إلى افتتاح الشركة مؤخرًا مكتبًا في غانا لاقتناص مشروعات جديدة هناك تسهم في زيادة معدلات نمو الشركة داخل أفريقيا خلال السنوات المقبلة، وذلك من خلال تقديم حلولًا هندسية جيدة ومستدامة على أساس التكنولوجيات الأكثر تقدماً، الي جانب توافر عناصر الأمان قبل تسليم المشاريع.

أكد أن الشركة تعمل في مصر منذ قرابة الـ  160 عام والتي توسعت بالسوق بفضل امتلاكها حلول صناعية في مجالات البتروكيماويات والتعدين والاسمنت – حيث نجحت الشركة في بناء أول مصنع للاسمنت في منطقة التبين عام 1904- كما تعمل الشركة في صناعة الأسانسيرات والسلالام الكهربائية والتي تم تزويد مطار  القاهرة بالكامل بتلك الأجهزة، مضيفًا أن الشركة تعمل في مجال البتروكيباتيات داخليًا تحت مسمى شركة “أودا”، والتي تم من خلالها التوسع في عدد من المصانع التي تعمل بهذا المجال

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>