“صناعة الجلود” : جذب استثمارات في قطاع مستلزمات المدارس ضرورة لترشيد الواردات

أكد أعضاء غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات ، على ضرورة جذب استثمارات جديدة في قطاع مستلزمات المدارس” شنط وأحذية” في ظل استيراد 90% من احتياجات الاستهلاك المحلي .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقدته شعبة الأحذية بغرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات لمناقشة المشكلات التي تواجه الصناعة، والحلول المقتراحة لمواجهتها.

وأوضحوا أن هذا سوف يساهم في توفير فرص كبيرة للعمالة المصرية ، فضلا عن ترشيد الواردات خاصة في ظل أن القطاع يعمل به عدد قليل من المصانع ويقوموا بالتصدير للخارج .

وناقش الاجتماع أهم المشاكل التي تواجه القطاع والتي تتمثل في نقص العمالة المدربة، حيث اقترح الأعضاء تدريب العمالة من خلال مدربين متخصصين، عبر دفع مبلغ رمزي شهريًا، يوجه لتأجير مقر التدريب، ودفع راتب المدربين.

وأكد الأعضاء على ضرورة توفير مراكز لتدريب العمالة، مؤكدين أهمية دور وزارة التجارة والصناعة في تفعيل دور مراكز التدريب، بالإضافة إلى التنسيق بين المصانع والمدارس الفنية.

كما شددوا على أهمية رفع الحد الأدنى لاستقطاب العمالة الأجنبية بقانون الاستثمار الجديد إلى 20% بدلا من 10%، ما يعطي فرصة لجذب الكفاءات من الخارج لنقل تكنولوجيا الصناعة  إلى مصر،

وقال جمال السمالوطي، رئيس مجلس إدارة الغرفة، إن مشكلة العمالة تعد أحد أهم العوائق التي تقابل مستثمري القطاع، بعد اتجاه المستوردين إلى التصنيع بعد تقييد الاستيراد.

وأشار إلى رتفاع اسعار مستلزمات الانتاج المحلية، ما يؤدي إلى لجوء المصانع إلى استيراد 75% من احتياجاتها من الخارج، موضحا أن ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج جاء بعد قرار تحرير سعر الصرف وتضاعف سعر الدولار مقابل الجنيه، مؤكدًا أن الاتجاه لإقامة مصانع مستلزمات إنتاج، هو الحل الأمثل لخفض أسعار المنتج النهائي.

كما لفت إلى أن الغرفة تعمل على جذب استثمارات أجنبية لإنشاء مصانع خاصة بمستلزمات الانتاج، لتلبية احتياجات السوق المحلي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>