” شعبة الأدوية” تسعى للقاء وزير الصحة لبحث مشاكل شركات ” التول ” وأزمة التراخيص

قال د. على عوف رئيس الشعبة العامة للأدوية باتحاد الغرف التجارية ، إن الشعبة تسعى حاليا لعقد لقاءا مع وزير الصحة من أجل بحث مشاكل شركات الأدوية المصنعة لدى الغير ” التول” خلال الفترة المقبلة.

وأوضح خلال اجتماع الشعبة اليوم، أن الوزارة  متمثلة في إدارة شئون الصيادلة اتخذت عدد من القرارات التي من شانها توقف تلك ، مضيفا أن تلك القرارات تتعلق بعدم منح تراخيص للشركات إلا بإتباع عدد من الشروط والتي تم وضعها بدون الرجوع لأصحاب المصالح ، ومنها اثبات الجدية بدون وضع شروط لإثبات جدية الشركة من عدمه.

وأضاف عوف أنه لا توجد مشكلة في وضع معايير وشروط لمنح التراخيص ولكن لابد أن تطبق على الشركات الجديدة الراغبة في إقامة استثمارات جديدة وليس الشركات التي الموجودة بالفعل منذ سنوات ولديها سجل تجاري وبطاقة ضريبيه، فضلا عن اختصاص الشركات المصنعة لدى الغير في شرط اثبات الجدية.

وأشار إلى أنه لابد من التساوى في كافة الشروط وعدم جواز  اختصاص شركات التول في شرط الجدية فضلا عن عدوم وجود معايير واضحة لاثبات ذلك، مشيرا إلى أن الاجتماع مع وزير الصحة سيكون خاص بمناقشة وضع معايير لاثبات الجدية فضلا عن مناقشة مشاكل التراخيص.

ولفت عوف  إلى أن استمرار تلك الشروط سوف تؤدي إلى توقف استثمارات تصل لنحو 3 مليارات دولار لنحو 1100 شركة تول بها عمالة تصل لنحو 50 ألف عامل ، مؤكدا أن صناعة الدواء تمثل أمنا قوميا للبلاد ولابد من زيادة الاهتمام بهذا القطاع والذي لا يخذ حيزا كبيرا من اهتمام وزارة الصحة عقب إلغاء منصب نائب الوزير لشئون الصيادلة خلال ديسمبر الماضي.

وطالب بضرورة تعيين نائب لوزير الصحة لشئون الصيادلة من قبل رئيس الجمهورية باختصاصات واضحة ، أو فصل قطاع الدواء عن وزارة الصحة وإنشاء لجنة للدواء والصيدلة تابعة لرئيس الوزراء لحين إنشاء الهيئة العليا للدواء.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>