وزير الصناعة: التدريب المهني محور رئيسي باستراتيجية التنمية الصناعية حتى 2020

قال المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة إن التعليم الفنى و التدريب المهنى يعد محورا رئيسيا من محاور الاستراتيجية  التي اطلقتها الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية حتى عام  2020.

وأكد على  ضرورة ربط التعليم الاكاديمى بمتطلبات الصناعة لتحقيق معدلات نمو مرتفعة بمنظومة الصناعة الوطنية ، جاء ذلك خلال فعاليات حفل تكريم الطلاب الفائزين بالدورة الثانية من منح مؤسسة جمعية أصدقاء كفالة اليتيم  (كريم الحسينى) للتعليم الفنى والتي شارك فيها عدد من ممثلي وزارات التعليم والتضامن الاجتماعي الي جانب الغرفة العربية الالمانية بالقاهرة .

وأوضح  قابيل خلال الكلمة التي ألقاها نيابةً عنه المهندس حسام خطاب مساعد الوزير، أن  الوزارة تعمل حاليا على تطوير المناهج التعليمية والتدريبية لتتواكب مع متطلبات تطور الصناعة  العالمية كما تعمل على تدريب وتأهيل المدرسين والمدربين وبناء قدراتهم بالإضافة الى تطوير البنية التحتية للمدارس وتوفير الماكينات والمعدات اللازمة للتدريب بالإضافة إلى تطوير منظومة الجودة داخل المدارس ومراكز التدريب المهنى.

وأضاف أن الوزارة تعمل أيضا على تعزيز مهارات الطلبة والخريجين من خلال تطوير وحدات الانتقال لسوق العمل وتشجيع فكر العمل الحر بين طلاب المدارس الفنية ومراكز التدريب.

ولفت قابيل إلى أن الوزارة تمتلك 45 مركز تدريب تابع لمصلحة الكفاية الانتاجية على مستوى محافظات الجمهورية، مشيرا إلى حرص الوزارة على توسيع نطاق التعاون  مع كافة المؤسسة المعنية بالتعليم الفني والتدريب المهنى وتقديم الدعم اللازم لتطويرها وتمكين خريجيها بما يلزم من تدريبات ومهارات للانتقال لسوق العمل اللائق والملائم.

وأكد أن طلاب التعليم الفني والتدريب المهنى هم الركيزة الاساسية لتنمية وتطوير الصناعة الوطنية مشيرا الى ضرورة موافاة الوزارة بشكل دورى بقائمة خريجى المؤسسة المتفوقين للعمل سوياً بالتعاون مع القطاع الصناعى لايجاد فرص العمل الملائمة.

ووجه الدعوة للطلبة المتميزين بالتقدم فى مسابقة رواد الابتكار للمرحلة القادمة والتي تنفذها  الوزارة بالتعاون مع الشريك الاورربى ووزارة التعليم والتى تستهدف دعم روح الابتكار والتطوير في القطاع الصناعى، مشيراً الى انه يمكن متابعة هذه المسابقة من خلال موقع الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعى أو الموقع الرسمى للوزارة .

وقالت يوتا الحسيني رئيس مجلس ادارة جمعية اصدقاء كفالة اليتيم OFA أن المنحة تغطي الرسوم الدراسية لخمسة من طلاب دور الرعاية الذين سيتاح لهم الانضمام لمدرسة ثانوية فنية بنظام التعليم المزدوج حيث سيتلقى الطالب المعلومات النظرية بالتوازي مع التدريبات العملية في مواقع عمل مختلفة على مدى 3 سنوات مما يؤهلهم للاندماج الفعال في سوق العمل بنهاية فترة البرنامج.

وأشارت إلى أن الفائزين سيحصلون خلال فترة المنحة أيضا علي رواتب شهرية و تأمينات اجتماعية ومنحة لمدة عام ونصف لتعلم اللغة الالمانية مقدمة من المركز الثقافي المصري الالماني ÄDK.

وقال د. أحمد الجيوشي نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني أن الحكومة تضع نصب اعينها التعليم الفني حيث تستهدف توجيه نسبة كبيرة من اجمالي الطلاب المصريين للالتحاق بالتعليم الفني الذي يتميز بتغيير النموذج التقليدي داخل المدارس الي التعليم المهني والفني الذي يلبي متطلبات الصناعة وذلك بالتعاون مع رجال الصناعة المصرية .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>