وزير التموين: شحنة القمح الروماني أصبحت جاهزة للاستخدام

علي مصيلحي وزير التموين

قال وزير التموين المصري يوم الاثنين إنه تم الانتهاء من غربلة شحنة من القمح الروماني كانت موقوفة لاحتوائها على بذور الخشخاش مضيفا أن القمح أصبح جاهزا للاستخدام.

لكن تجارا أبدوا اندهاشهم لسرعة الانتهاء من عملية الغربلة التي توقعوا أن تستغرق أسابيع وليس أياما.

وترقب أسواق الحبوب تطورات شحنتي قمح أُعلن عن احتوائهما على بذور الخشخاش مع تخوف الموردين من تعطيلات في الشحنات إلى أكبر مستورد للقمح في العالم بعد عام من نزاع تجاري مماثل.

وفي العام الماضي حظرت مصر مؤقتا فطر الإرجوت، الشائع في الحبوب، مما أدى إلى قيام الموردين بالتوقف عن البيع لفترة وجيزة وهو ما يرغب المسؤولون في تفادي تكراره.

كانت النيابة العامة المصرية قالت يوم الأحد إنها وافقت على غربلة شحنة القمح الروماني وقال مفتشون بالحجر الزراعي وتجار حبوب إنهم توقعوا أن تستغرق العملية شهرا على الأقل.

لكن وزير التموين علي المصيلحي قال للصحفيين يوم الاثنين ”شحنة القمح الروماني جاهزة للاستخدام بعد أن تم غربلتها.. بالنسبة لشحنة القمح الفرنسي فإن الحكومة في انتظار صدور قرار النيابة“.

واعتبر التجار أن ذلك محاولة لإعادتهم إلى طاولة الصفقات وإرسال إشارة بأن الوضع تحت السيطرة بعد علاوات المخاطر العالية التي شهدتها مناقصة حكومية الأسبوع الماضي لم تجذب الكثير من الباعة.

وقال هشام سليمان رئيس شركة ميد ستار المصرية لتجارة الحبوب ”هم يحتاجون القمح ويريدون توجيه رسالة إلى جميع أصحاب العروض بأن كل شيء تحت السيطرة ولا يوجد ما يبعث على القلق.

وقال مفتش بالحجر الزراعي على دراية بالموضوع إن الغربلة غير ممكنة في ميناء سفاجا على البحر الأحمر حيث توجد الحبوب وإن الموردين كانوا يخشون أن يطول أمد العملية لأسابيع مما يؤدي إلى غرامات تأخير باهظة.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>