اللجنة الوزارية المشرفة على برنامج الطروحات الحكومية تبحث تفاصيل طرح “إنبى” فى البورصة

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

البورصة المصرية - صورة ارشيفية

عقد بمقر وزارة الاستثمار والتعاون الدولى، أول اجتماع لللجنة الوزارية المختصة بالإشراف على برنامج طرح أسهم الشركات المملوكة للدولة بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والمهندس طارق الملا، وزير البترول، والدكتور أشرف الشرقاوى، وزير قطاع الأعمال العام.

كما حضر الاجتماع محمد فريد، رئيس البورصة، وأشرف الغزالى، الرئيس التنفيذى لشركة “إن أى كابيتال” للاستشارات المالية، والتى تم اختيارها مستشارا لبرنامج الاطروحات، اضافة إلى ممثلين عن شركة أنبى للبترول..

وتختص اللجنة بالإشراف على برنامج طرح مساهمات المال العام في الشركات وذلك من خلال التنسيق المستمر مع الوزراء والجهات المالكة الأخرى بخصوص خطة كل وزارة أو جهة في برنامج الطرح وكذلك بشأن إعادة هيكلة الشركات قبل طرح أسهمها من أجل تعظيم العائد من عملية الطرح.

وناقشت اللجنة، وضع جدول شامل لطرح مساهمات المال العام في الشركات ووضع جدول زمني ومتابعة مدى التزام الوزارات والجهات المعنية بتنفيذهما، بالإضافة إلى وضع المعايير والضوابط التي يتم على أساسها اختيار الشركات لبرنامج الطرح ونسب الطرح وفقا لطبيعة كل نشاط ومدى جاذبية هذا النشاط للمستثمرين، ووضع المعايير والأسس الواجب مراعاتها عند اختيار أسلوب طرح الشركات سواء من خلال سوق الأوراق المالية أو غيره من طرق الطرح.

وبحث الاجتماع، تفاصيل طرح شركة انبى للبترول فى البورصة، والترويج لها، والشركات الاخري من القطاع الحكومى والتى يمكن طرحها ضمن البرنامج فى المرحلة المقبلة، واتفقت اللجنة على ضرورة سرعة طرح عدد من الشركات.

وأكدت سحر نصر أن نجاح طرح شركة “انبى” فى البورصة سيتم القياس عليه فى طرح الشركات الآخري خلال المرحلة المقبلة، مشيرة إلى أن الحكومة مهتمة بإن يساهم طرح هذه الشركة فى نجاح برنامج الاصلاح الاقتصادى على المستوى العالمى، مؤكدا أهمية الاستفادة من برنامج الأطروحات في البورصة، والذي سيعطي دفعة كبيرة للاقتصاد المصري

وأوضحت أن برنامج طرح أسهم الشركات المملوكة للدولة فى الأسواق يهدف إلى تنشيط البورصة المصرية وإضافة قطاعات جديدة فيها وزيادة سيولة سوق رأس المال، وتطوير الشركات وعمل هيكلة مالية لها وتنشيط استثماراتها، وتعزيز الشفافية والحوكمة فى التعامل مع أصول الدولة وشركاتها، وجذب الاستثمار الخارجى، وتنويع مصادر الدخل للدولة، مع احتفاظها بالحصة الحاكمة في هذه الشركات.

 

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>