“اقتصادية قناة السويس” : 3.7 مليار دولار استثمارات مصنع “التحرير للبتروكيماويات” بالعين السخنة

كشف اللواء بحري محفوظ طه نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس للمنطقة الجنوبية، إن المنطقة يقام بها مشروع ضخم في مجال البتروكيماويات “التحرير للبتروكيماويات” والذي سيكون الأول من نوعه في مصر وأكبر مصنع في العالم بتكلفة استثمارية 3.7 مليار دولار.

قال خلال كلمته في مؤتمر “داون ستريم ايجبت” السنوي والذي تنظمه الهيئة العامة للبترول(ايجبس) لعرض الفرص الاستثمارية في مجالات التكرير والبتروكيماويات، إن المشروع  يضم وحدة تكسير النافتا مع القدرة على إنتاج 1.4 مليون طن سنويا من الإيثيلين والبولي إيثيلين و 900 ألف طن سنويا من البروبيلين و 250 ألف طن سنويا من البيوتادين و 350 ألف طن سنويا من البنزين و 100 ألف طن سنويا من هيكسين .

أضاف أنه من المتوقع  أن يولد المشروع 20 ألف فرصة عمل في المرحلة الأولى (التشييد)، مشيرا إلى أن الصناعات البتروکیماویة تعتبر إحدى الأولويات في المنطقة، خاصة في المنطقة الجنوبية.

أوضح طه أنها تعتبر صناعة تجذب تجمعات صناعية أخرى، مشيرا إلى أن منطقة العين السخنة هي أحد المناطق الأربع في المنطقة الاقتصادية والتي تتمتع بمزايا كثيرة وإمكانات كبيرة تؤهلها لأن تكون  قطب كبير في مجال التكرير والبتروكيماويات حيث يعتبر ميناء السخنة هو البوابة الجنوبية لقناة السويس والذي يمر من خلالها 17 الف سفينة سنويا تمثل 10% من حجم التجارة العالمية .

لفت إلى أن  ميناء السخنة يحتوي على ثلاثة أحواض الحوض الثالث فيه مساحته 3.5 كم2 كما أن عمق الميناء والذي يصل 17 متر يجعل الميناء يستقبل السفن  العملاقة ذات الغاطس الكبير والتي تصل حمولتها إلى 200 الف طن مما يدل على مدى ملائمة الرصيف لمرسى السفن الكبيرة علاوة على توافق الظروف الهيدروغرافية مع الخدمات اللوجستية.

أشار محفوظ إلى أن مساحة المنطقة الصناعية 210 كيلومترا مربعا تبعد عن الميناء مسافة من 5 إلى 7 كيلومترات فقط، والذي يسمح لعدد كبير من معامل التكرير لإنشاء خطوط الإنتاج في هذه المنطقة ويرتبط هذا الموقع بالموانئ والطرق الرئيسية بالقاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة ومدن قناة السويس عبر شبكة طرق ممتازة وتربط السكك الحديدية المنطقة مع قناة السويس، إلا أنها لا تزال غير صالحة للعمل حتى هذه اللحظة ويمكن إصلاحها وفقا لدراسات السوق وحجم المواد البترولية التي يجب نقلها.

كما أضاف  أن المنطقة الاقتصادية تكفل للمستثمر بيئة عمل مواتية وجاذبة للاستثمار تساعد على سهولة أداء أعماله من خلا منفذ الشباك الواحد بسهولة ويسر، كما أن المنطقة لها مجلس إدارة له جميع الصلاحيات وممثل من عدد من الوزارات وله سلطة الولاية الكاملة من أجل تبسيط الإجراءات وإصدار الموافقات علاوة على انخفاض تكاليف الإنتاج كما أن المنطقة تتمتع بعدد من الاتفاقيات التجارية مع عدد من الدول العربية والإفريقية التي تضيف للمنطقة ميزة تساعدها على سهولة نفاذ منتجاتها لهذه الدول وتجعل لها أفضلية في هذه الأسواق .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>