رئيس جراند بلازا للاستثمار العقاري: طرح المرحلة الأولى من “لاميرادا المستقبل”….والشركات المتوسطة والصغيرة قادرة على دعم اقتصاد الدولة

شريف عثمان، رئيس مجلس إدارة الشركة

قال المهندس شريف عثمان، رئيس مجلس إدارة الشركة، أن الشركات المتوسطة والصغيرة بكافة القطاعات قادرة على دعم اقتصاد الدولة بأكملها، وخاصة أنها تلبي الشريحة المتوسطة والصغيرة التي تمثل أغلبية المواطنين، مطالبًا بضرورة اهتمام الطروحات الاستثمارية لهيئة المجتمعات العمرانية بهذه الشريحة من الشركات، عبر عدة آليات.

أوضح في مقابلة لـ”أموال الغد” أن هذه الآليات تتضمن؛طرح أراضي بمساحات متنوعة تتراوح بين 20 و 70 فدان، تلبي احتياجات شريحة أكبر من الشركات، ومراعاة التسعير الذي يمكن هذه الشركات من تنفيذ وحدة قابلة للتسويق، ويمكن للشريحة المستهدفة شرائها، وهو ما يساهم بشكل كبير في سد الفجوة القائمة بين العرض والطلب.

أشار إلى أن الدولة ممثلة في وزارة الإسكان أصبحت قادرة على تلبية احتياجات الشركات الكبرى بالسوق العقارية عبر طرح مشروعات بنظام الشراكة، لذا فإن الشركات المتوسطة والصغيرة بحاجة لمزيد من دعم الدولة لاستمرار تواجدها بالسوق، وخاصة مع تأثرها بقرارات الإصلاح الاقتصادي الأخيرة.

أكد أن اكتمال التنمية بمدينة القاهرة الجديدة يجعلها الوجهة الاستثمارية الأولى لكافة المستثمرين بالسوق العقارية، نظرًا لإنهاء توصيل جزء كبير من المرافق والخدمات الأساسية بها، كما أن الدراسات السوقية تؤكد تفضيل العملاء للسكن بها، مطالبًا بضرورة تنمية باقي المساحات الشاغرة بالمدينة بما يجعلها مدينة مكتملة التنمية.

طالب بضرورة تحقيق التكامل بين كافة المشروعات المنفذة بمنطقة شرق القاهرة للاستفادة من كافة الخدمات المتاحة بتلك المنطقة وخلق تجمع عمراني متكامل بتلك المنطقة، يجعلها وجهة استثمارية وللعملاء، وخاصة مع تنفيذ عدة مشروعات عملاقة بتلك المنطقة مثل العاصمة الإدارية الجديدة، ومدينة المستقبل.

أكد أن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة يتميز بأهميته التنموية والاستثمارية، وخاصة مع اكتمال التنمية في مدينة القاهرة الجديدة، وحاجة الدولة لتوزيع السكان على المساحات الشاغرة، واستغلال الأراضي التي تمتلكها الدولة، كما أنه يقع في منطقة متميزة، وبمخطط عام متميز يجعل مصر على الخريطة الاستثمارية العالمية.

أشار إلى أن شركته تستهدف تدعيم تواجدها بمدينة القاهرة الجديدة عبر مشروع لاميرادا القاهرة الجديدة، ولاميرادا المستقبل، بما يجعلها قادرة على التواجد فيما بعد فيمدن ومشروعات عمرانية جديدة، على أن تكون الوجهة الأولى للشركة فيما بعد تنفيذ مشروع سكني سياحي بمنطقة الساحل الشمالي، مشيرًا إلى أنه جاري البحث عن أراضي لتنفيذ هذا المشروع، بعد التأكد من سلامتها القانونية.

أضاف أن هيئة المجتمعات العمرانية ملتزمة بسرعة إصدار التراخيص اللازمة لتنفيذ المشروعات المختلفة، وهو ما يعد أحد الآليات الهامة لتنشيط السوق العقارية، وجذب استثمارات أجنبية لها خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن تعطل تنفيذ المشروعات يعني تعطيل استثمارات وفرص عمل بالسوق.

أكد أن استمرار ارتفاع تكلفة التنفيذ تهدد المخططات الاستثمارية ودراسات الجدوى الخاصة بالمشروعات العقارية، وهو ما يهدد باستمرار ارتفاع التكلفة، واحتمال تعرض المطور لخسائر مادية، وهو ما قد يهدد السوق العقارية بأكملها، مطالبًا بضرورة تدخل الحكومة بتحديد الأسعار الخاصة بمواد البناء.

كشف عن إطلاق المرحلة الأولى من مشروع لاميرادا المستقبل بمدينة المستقبل مطلع الشهر الجاري، والتي تضم 460 وحدة بمساحات متنوعة تتراوح بين 120 و 240 متر مربع، حيث يقع المشروع على مساحة 77 فدان، تم شرائها من شركة المستقبل للتنمية العمرانية نهاية العام الماضي.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>