“التصديري للصناعات الطبية”: 12.6% انخفاضا بصادرات القطاع لتسجل 296 مليون دولار خلال 8 أشهر.. وخطة لإنشاء مجمعات متخصصة

كشف المجلس التصديري للصناعات الطبية والدوائية عن انخفاض حجم صادرات القطاع خلال الفترة من ” يناير-أغسطس 2017″ لتسجل نحو 296 مليون دولار مقابل 339 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2016.

وقال د. عماد لويس أمين صندوق المجلس فى تصريحات خاصة لأموال الغد إن 10 دول تستحوذ على 66 % من إجمالي الصادرات تصدرتهم المملكة العربية السعودية  بقيمة بلغت 38 مليون دولار تلاها فى المرتبة الثانية السودان بقيمة بلغت 30.14 مليون دولار.

واحتلت السوق العراقية المرتبة الثالثة من حيث الدول المستوردة للصناعات الطبية المصرية بقيمة بلغت 17.13 مليون دولار، يليها السوق اليمنية بنحو 33.67 مليون دولار ، تلاه فى المرتبة الخامسة الإمارات بقيمة بلغت 21.38 مليون دولار ،فيما بلغت صادرات القطاع إلى السوق الأردني 11.34 مليون دولار .

وأضاف لويس أن السوق الألماني احتل المرتبة السادسة من حيث الدول المستوردة للقطاع بقيمة بلغت 15.21 مليون دولار تلاه تركيا بقيمة 9.50 دولار ، ورومانيا بنحو 12.44 مليون دولار وفى المرتبة العاشرة السوق اللبناني بقيمة بلغت 7.05 مليون دولار .

وأشار إلى اعتزام المجلس إنشاء مجمعات صناعية متخصصة لضم القطاع غير الرسمي  العامل فى مجال مستحضرات التجميل والمستلزمات والأجهزة الطبية إلى القطاع الرسمي.

وأوضح لويس أنه تم عقد اجتماع مع رئيس هيئة التنمية الصناعية، والذى ابدى اهتماما وترحبيا، مضيفا أنه سيكون بكل منطقة صناعية مجمع صناعي لصناعة محددة سيشمل كافة التراخيص والمعامل والخدمات التى تحتاجها كل مصنع.

ولفت إلى عقد المجلس اجتماعا يوم الأحد المقبل لتحديد التكلفة والعائد ،و يجري الآن التفاوض مع مجموعة من البنوك لتقديم تسهيلات ، موضحا  أن المجلس سيقوم بتوقيع بروتوكول تعاون مع شركات دولية متخصصة لتدريب وتأهيل شركات القطاع الغير الرسمي ورفع كفاءتها وحصولها على شهادات جودة

ونوه لويس إلى أن أغلب منتجات القطاع غير الرسمي خاصة “بير السلم”  تكون سلع ردئية غير مطابقة للمواصفات ،تؤثر سلبيا على صحة الإنسان  وتسبب الكثير من الأمراض،كما أنها تهدد سمعة المنتجات المصرية بالخارج ،كما انه يحرم الدولة من حصيلة الضرائب والعاملين من التأمين عليهم.

ومن ناحية آخرى أكد أن المجلس يضع السوق الإفريقية كأولوية لزيادة صادراته خلال الفترة المقبلة ،مشيرا إلى أنه تقدم بمشروع لوزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل لإقامة مكاتب تجارية فى عدد من الدول الإفريقية ستقوم بتجميع المنتجات المصرية فى قطاع الأدوية والمستلزمات الطبية والتجميل وسيكون هناك موظفين بهذة المكاتب يقومون بالتسويق وعمل الدعاية الطبية لمنتجات الشركات المصرية، وكذلك انهاء اجراءات التسجيل والتكويد بكل دولة منوها إلى أن المرحلة الأولى  ستشهد إقامة 8 مكاتب ستقوم بعضها بتغطية العديد من الدول المتجاورة.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>