“شنايدر إليكتريك” تعتزم إنشاء 4 معامل هندسية بالمناطق التكنولوجية الجديدة

تعتزم شركة شنايدر إليكتريك العالمية التوسع في استثماراتها في مصر، والتواجد في المناطق التكنولوجية الجديدة، من خلال إضافة 4 معامل هندسية متخصصة جديدة، بالتعاون مع هيئة صناعة تنمية تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا”.

جاء ذلك خلال لقاء المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كاسبار هيرزبيرج، مع رئيس شركة شنايدر إليكتريك العالمية، لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ، لبحث نشاط وأعمال الشركة في مصر وسبل التوسع بها، وزيادة استثماراتها في المجالات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، خلال الفترة المقبلة.

حضر اللقاء أسماء حسني، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا”، ونواب الرئيس التنفيذي للهيئة، بالإضافة الى عدد من القيادات التنفيذية بالهيئة، والمهندس وليد شتا، الرئيس الإقليمي لشركة “شنايدر اليكتريك” في مصر وشمال شرق أفريقيا والمشرق العربي، والمهندس شريف عبد الفتاح، عضو مجلس الإدارة، ونائب رئيس الشركة في مصر وشمال شرق أفريقيا للطاقة الشمسية والشئون الحكومية.

تم خلال اللقاء استعراض أبرز المبادرات والمشروعات الاستراتيجية التي تقوم بها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتقوم بتنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “ايتيدا” خلال الفترة الحالية، وتشمل: برامج الإبداع وريادة الأعمال، وتطوير وتنمية المناطق التكنولوجية الجديدة، ومبادرة توطين صناعة الإلكترونيات، وتأهيل الكوادر البشرية اللازمة في مجالات تصميم وتصنيع الإلكترونيات.

وأكد القاضى ، على أهمية زيادة أطر التعاون مع شركة شنايدر الكتريك العالمية، وزيادة مشاركتها في المشروعات التي تنفذها الوزارة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى الجهود التي تبذلها الوزارة لجذب المزيد من الاستثمارات العالمية إلى مصر، وكذلك جهود الدولة في تهيئة مناخ الاستثمار في جميع القطاعات خاصة قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوفير كل التسهيلات في سبيل ذلك، وتقديم الحوافز اللازمة للشركات للتواجد في المناطق التكنولوجية الجديدة التي تقوم الدولة بإنشائها.

وأكد كاسبار هيرزبيرج، على ثقته في قدرة قطاع تكنولوجيا المعلومات المصري على تقديم حلول تكنولوجية متطورة، في ظل الإمكانيات الهائلة التي تمتلكها مصر سواء على مستوى فرص الاستثمار المتاحة في مختلف القطاعات، أو على مستوى القدرات البشرية، والمهارات الشابة في مصر.

وأشار إلى بحث فرص التعاون والاشتراك في مبادرة صناعة الالكترونيات المصرية مما يسهم في خدمة استراتيجية الشركة الرامية إلى تطوير وابتكار نماذج أولية لمنتجات جديدة في مجال تكنولوجيا الطاقة المتصلة، وإنترنت الأشياء، مشيرا إلى أن الشركة بصدد التوسع في عملياتها المتعلقة بتطوير البرمجيات من خلال مركز شركة Invensys العالمية في مصر، وهي إحدى الشركات التابعة لشركة شنايدر اليكتريك.

من جانبها أوضحت أسماء حسنى، أن التعاون الوثيق بين الهيئة والشركة يأتي انطلاقاً من حرصهما على نقل المعرفة للكوادر المصرية المتخصصة ونشر الوعي بقضايا الطاقة، ودعم تطور البحث العلمي، والاستفادة من “إطار المهارات الوطني”، وتعزيز التواصل مع الجامعات وشركات التدريب، ما يساعد في سد الفجوة الحالية بين احتياجات الشركات والخريجين.

وأكدت أن الهيئة من خلال هذا التعاون تسعى إلى الترويج للإمكانات والمزايا التنافسية التي تتمتع بها مصر، في مجال تقديم خدمات تكنولوجيا المعلومات في مختلف قطاعات الأعمال، مما يسهم في فتح مجالات متعددة لزيادة استثمارات الشركة في مصر، وذلك في إطار خطة متكاملة للتعاون الاستراتيجي بين الجانبين.

جدير بالذكر أن الشركة قامت بإنشاء وتجهيز معمل هندسي متخصص بالمنطقة التكنولوجية بمدينة برج العرب، بهدف تطوير ورفع كفاءة الكوادر البشرية خاصة طلبة وخريجي الجامعات المتخصصة عن طريق التدريب والتطوير المستمر على أحدث الوسائل التكنولوجية واستغلال الأجهزة المتوفرة في المعمل التي تمكن أصحاب المشروعات الصناعية من رفع كفاءة الآلات القديمة لديهم، باستخدام البرمجيات والحلول المتاحة بالمعمل، وبرنامج المحاكاة ثلاثي الأبعاد، وجهاز المتحكم المنطقي PLC.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>