تقرير : مصر تتصدر الدول الأفريقية في جاذبية الاستثمار

الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى

أصدر بنك “Rand Merchant Bank” الجنوب إفريقى خلال شهر سبتمبر الحالى، تقريره السابع عن الاستثمار فى إفريقيا تحت عنوان “Where to Invest in Africa 2018”. ووفقا لمؤشر جاذبية الاستثمار الصادر عن البنك المذكور (الذى يأخذ بعين الاعتبار النشاط الاقتصادى، وسهولة أداء الأعمال) صعدت مصر إلى مركز الصدارة على قائمة الدول العشر الأكثر جاذبية للاستثمار فى إفريقيا، بالمقارنة بالمركز الثانى خلال العام الماضى لتحل بذلك محل دولة جنوب إفريقيا للمرة الأولي منذ إصدار المؤشر.

وتمكنت مصر من ذلك بفضل التقييم الأعلى للنشاط الاقتصادى بها، بالمقارنة بدولة جنوب أفريقيا التى عانت من تدهور الأوضاع الاقتصادية بها على مدار الأعوام السبع الماضية، فضلاً عن ضعف مؤسساتها وأطر الحوكمة بها. وعلى الرغم من ذلك، ما زالت دولة جنوب إفريقي تتمتع ببعض النقاط الإيجابية، وهى تحديدًا سعر الصرف وأسواق الأسهم والمال بها التى تمثل ميزات تنافسية تتفوق بها على الدول الأخرى، التى ما زال يواجه بعضها مشاكل فى السيولة.

الجدير بالذكر أن الفترة الماضية شهدت عدد من الإجراءات الرامية إلى تحسين بيئة الاستثمار منها إصدار قانون الاستثمار والعمل على لائحته التنفيذية، بجانب طرح عدد من المناطق الاستثمارية، وتوحيد سعر الصرف، وصدور قرارات عن المجلس الأعلى للاستثمار لتشجيع المستثمرين الأجانب على القدوم لمصر.

وقالت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي أنه من المستهدف جذب استثمارات أجنبية مباشرة بقيمة 10 مليارات دولار بنهاية يونيو المقبل.

واحتفظت المغرب بالمركز الثالث للعام الثالث على التوالى مع تحسن مناخ الأعمال بها بشكل كبير منذ قيام ثورات الربيع العربى فى عام 2010. أما إثيوبيا فقد تقدمت من المركز السابع إلى المركز الرابع، لتحل بذلك محل غانا، بفضل تسارع وتيرة نموها الاقتصادى السريعة بها.

وجاءت كينيا فى المرتبة السادسة، حيث يمثل هيكلها الاقتصادى المتنوع، وسياسات السوق التى تتبعها، وحجم الإنفاق الاستهلاكى بها مصادر جذب للمستثمرين. واحتلت تونس المركز التاسع بفضل ما حققته من تقدم فى مجال التحول السياسى، وتحسين بيئة الأعمال بها من خلال الإصلاحات الهيكلية التى قامت بها، فضلاً عن تحسن الوضع الأمنى بها وإحرازها مزيد من الاستقرار الاجتماعى.

وقد أدى تراجع النشاط الاقتصادى فى بعض الدول إلى تراجع ترتيبها على قائمة المؤشر بالمقارنة بالمراكز التى حققتها خلال العام الماضى. فقد تراجعت غانا إلى المركز الخامس نتيجة لاستفحال الفساد بها ومحدودية الحرية الاقتصادية. ومن الدول التى خرجت من المراكز العشر الأولى، نيجيريا التى تراجعت من المركز السادس إلى المركز الثالث عشر بعد أن فقدت جاذبيتها للاستثمار بسبب الكساد الذى حل بها، وكذلك الجزائر التى تراجعت من المركز العاشر إلى المركز الخامس عشر. ورغم تراجع ترتيب دولة ساحل العاج من المركز الثامن إلى العاشر نتيجة لضعف تقييم بيئة الأعمال بها، إلا أنها نجحت فى جذب الاستثمارات إليها على مدار الأعوام القليلة الماضية مما أسفر عن ارتفاع حجم الاستثمار الأجنبى المباشر الوافد إليها ليجعلها من أسرع الاقتصادات نموًا على مستوى القارة الإفريقية. ولم تنجح كل من بتسوانا وموريشيوس وناميبيا في الصعود إلى المراكز العشر الأولى، كنتيجة أساسية  لضآلة حجم أسواق كل منهم.

ومن أهم ما جاء بالتقرير أن إفريقيا قد تتعرض لكارثة حقيقية إذا ما استمر اعتمادها على الأسس الاقتصادية الحالية، ولم تتجه إلى تنويع اقتصاداتها. ويلقى التقرير الضوء على الدول التى أدركت أهمية التأقلم مع فترة مطولة من تباطؤ أسعار السلع الأولية وضعف نمو الإنتاج. ويركز التقرير على أهم مصادر

النقد الأجنبى بالقارة الإفريقية، التى تتيح لها قياس أهم موارد الدخل وتحدد فرص الاسثمار. فقد اضطرت بعض الحكومات الإفريقية خلال الأعوام الثلاث الماضية إلى تنفيذ إجراءات تقشفية حادة ومؤلمة، وخفض أسعار صرف عملاتها بصورة متكررة واتباع سياسات نقدية تقييدية. وقد تمكنت بعض هذه الدول من إدارة مثل هذه المشاكل بقدر أكبر من الفعالية، وأجبرت حكوماتها على مراعاة التوازن بين الحلول الاقتصادية الرشيدة من ناحية، والخيارات المستساغة سياسيا من ناحية أخرى. وقد كانت هذه السنوات الثلاث الأخيرة بمثابة ناقوس الخطر الذى أظهر حاجة هذه الاقتصادات الإفريقية الماسة إلى التحول من مصادر الدخل التقليدية إلى بدائل أخرى أكثر جدوى، نظرًا لتعرض بعضها إلى أزمات اقتصادية حادة وخاصة فيما يتعلق بنقص السيولة من النقد الأجنبى

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>