طارق عامر لـ”بلومبرج”: الاقتصاد يستجيب للإصلاحات بدرجة تجاوزت توقعاتنا..نستهدف خفض “التضخم” لـ7%.. ولاأتوقع ارتفاع جديد فى الأسعار

قال طارق عامر محافظ البنك المركزى، أن الاقتصاد المصرى يسير فى الاتجاه الصحيح ويتحرك بسرعة كبيرة بعد قرارات الإصلاح الأخيرة ، مشيرا إلى أن البنك المركزي كان صارما فى سياسته النقدية حتى يتمكن من إصلاح الأمر سريعا.

وأضاف فى مقابلة مع تليفزيون بلومبرج ، اليوم الإثنين ، أن معدل التضخم فى مصر وصل إلى ذروته،مشيرا إلى صدمة ارتفاع الأسعار فى أعقاب قرار تعويم الجنيه فى نوفمبر الماضى.

وأشار عامر، إلى أن البنك المركزى يستهدف خفض معدل التضخم إلى 13%، زائد أو ناقص 3 نقاط مئوية، خلال الربع الأخير من 2018، حيث يتطلع إلى خفض المعدل إلى 7% على المدى المتوسط.

واستبعد محافظ  البنك المركزى أى صدمات كبيرة للأقتصاد أو الأسعار خلال العام القادم، مشيرا إلى أن القرارات الصعبة تم تنفيذها.

كان معدل التضخم قد ارتفع إلى أكثر من 30%، وهو أعلى مستوى منذ عقود. وردا على ذلك، رفع البنك المركزى أسعار الفائدة 700 نقطة أساس، أو 7 نقاط مئوية لتصل إلى 18.75%.

وقالت لجنة السياسات النقدية، فى يوليو الماضى، إنها خففت من السياسات النقدية للسماح بخفض معدل الفائدة بمجرد أن يبدأ التضخم فى الاعتدال، وفى الشهر التالى تباطأت وتيرة ارتفاع الأسعار إلى 1.1% مقابل 3.2% فى يوليو، كما انخفض التضخم الأساسى الشهرى إلى 0.3% وهو أدنى مستوى له منذ عام.

وأشارت بلومبرج إلى أن مصر تقوم بتنفيذ برنامج إصلاح شامل منذ نوفمبر الماضي لاستعادة ثقة المستثمرين فى الاقتصاد الذى يعانى نقص فى الاحتياطى الأجنبى. وكانت أول دولة عربية تتخلى سلطاتها عن القيود المفروضة على العملة وخفضت دعم الوقود والكهرباء، وهى خطوات امتنعت الإدارات السابقة عن اتخاذها لتجنب إثارة الاضطرابات الاجتماعية.

وأضافت القناة الأمريكية، بحسب موقعها الإلكترونى، أن هذه الخطط الاقتصادية الجديدة ساعدت على وصولها لاتفاق قرض بقيمة 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولى فى نوفمبر الماضى، وشجعت المستثمرين على ضخ المليارات.

كما أشارت بلومبرج إلى طارق عامر، المصرفي السابق في مجموعة سيتي جروب ورئيس سابق لأكبر البنك الحكومية في مصر، تولى منصب محافظ البنك المركزي في نهاية 2015 في الوقت الذي كان يعاني الاقتصاد المصري فيه من أزمة نقص الدولار والذي أدى إلى تضاؤل حجم الأعمال وظهور السوق السوداء لإتاحة العملات الأجنبية.

وأشار محافظ البنك المركزى خلال مقابلته، إلى زيادة معدل نمو السوق فى مصر إلى 4.9% خلال الربع الرابع للعام المالي المنتهى في 30 يونيو ، مقارنةً بـ 4.3% خلال الربع الأول والثاني والثالث، مشيرًا إلى أنه على الصعيد العالمى فإن هذا المعدل جيدًا للغاية بالنسبة لسوق ناشئ فى طريقه للتعافى ، متوقعا أن يحقق الاقتصاد المصري معدل نمو أعلى مع تصاعد آفاق الاقتصاد .

وأكد عامر ، أن برنامج الإصلاح الاقتصادى يسير بشكل جيد، مضيفا أن “الاقتصاد يستجيب بشكل كبير للإصلاحات بدرجة تجاوزت توقعاتنا”، مشيرا إلى أن الدولة نجحت فى استعادة الاحتياطى الأجنبى رغم كل ما واجهته من تحديات .

ونوه إلى أن البرنامج الثاني لصندوق النقد الدولي والذي من المقرر أن ينتهي في أكتوبر القادم سيكون برنامجًا “طبيعيًا” .

https://www.bloomberg.com/news/videos/2017-09-18/egypt-s-amer-says-egypt-is-growing-at-4-9-video

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>