“البتروكيماويات” ترفع إيراداتها لـ 1.1 مليار جنيه خلال 16/2017

وزير البترول خلال رئاسته الجمعية

تمكنت صناعة البتروكيماويات المصرية من رفع إجمالي إيراداتها خلال العال المالي 16/2017، لنحو  1.1 مليار جنيه بزيادة 646 مليون جنيه عن العام الماضي نتيجة زياة كمية المبيعات.

وقال المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن قطاع البترول يدرس حالياً إقامة عدة مشروعات جديدة فى صناعة البتروكيماويات تزيد من العوائد الاقتصادية للدولة إلى جانب تعظيم القيمة المضافة للثروات البترولية، مشيراً إلى أن افتتاح القيادة السياسية لمشروعي إيثيدكو وتوسعات موبكو خلال 2016 يأتى بمثابة رسالة ثقة للمستثمرين في هذا المجال الحيوى ودعماً قوياً لقطاع البترول لتوفير فرص استثمارية واعدة فى صناعة البتروكيماويات.

شدد على أهمية استمرار الشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات في الاستفادة من نتائج الأبحاث العلمية وربط منظومة البحث العلمى بالتطبيق الصناعى في إطار تطوير تلك الصناعة الواعدة وتنميتها.

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لأعمال الجمعية العامة للشركة المصرية القابضة للبتروكيماويات لاعتماد نتائج الأعمال للعام المالى 2016/2017 بحضور المهندس محمد طاهر وكيل أول الوزارة والمهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والمهندس أسامة البقلى رئيس شركة إيجاس والمحاسب محمود حنفى وكيل الجهاز المركزى للمحاسبات.

أشار الوزير إلى أن تحسين وتطوير أداء منظومة إنتاج البتروكيماويات المصرية أحد المحاور الهامة فى مشروع تحول مصر لمركز إقليمى لتجارة وتداول الطاقة، ولذا فإن قطاع البترول يعمل على عدد من المشروعات البتروكيماوية الجديدة فى السويس ودمياط والإسكندرية، كما ينفذ عدد من مشروعات تطوير وزيادة القدرات فى عدد من المشروعات القائمة سواء لزيادة الإنتاج أو ضبط منظومة الأداء فيما يخص السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة.

كما شدد الوزير خلال الاجتماع على ضرورة تهيئة المناخ الآمن والحفاظ على سلامة العاملين واعتبارها أولوية قصوى نظراً لأهميتها وانعكاسها على زيادة معدلات الإنتاج الذى يعد الهدف والركيزة الأساسية لأى عملية إنتاجية ، مشيراً إلى الاستمرار في توفير التدريب الملائم للعاملين ورفع كفاءتهم من أجل اكتمال المنظومة ، كما طالب باتخاذ خطوات أسرع نحو تنفيذ المشروعات لتعظيم الاستفادة الاقتصادية من الغازات الطبيعية والتي ستشهد طفرة في انتاجها خلال السنوات القادمة .

وتم خلال الاجتماع استعراض أنشطة الشركة خلال العام حيث تعمل من خلال 3 محاور رئيسية وهي استكمال المشروعات الجارى تنفيذها لتعظيم القيمة المضافة بالإضافة إلى تطوير وتحديث وتحسين أداء المشروعات القائمة فضلاً عن اجراء دراسات للمشروعات المستقبلية.

وخلال الاجتماع تم استعراض الخطوات التي اتخذت في المشروعات الجارية والمستقبلية والتى من أهمها المشروع الجارى دراسته بالتعاون مع هيئة البترول لإنشاء مجمع للتكرير والبتروكيماويات بالسويس ومشروع إنتاج البروبيلين ومشتقاته بموقع شركة سيدبك بالأسكندرية، وكذلك مشروع إنتاج مشتقات الميثانول بالتعاون مع شركة السويس للخدمات البترولية بأرض الشركة القابضة بدمياط، وجارى حالياً استكمال أعمال التصميمات الهندسية لإنشاء رصيف بحري وتسهيلات الشحن والتخزين بميناء دمياط بتكلفة استثمارية حوالى 160 مليون دولار، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه وتشغيله في الربع الثالث من عام 2020 وهو ما يسهم في تعظيم صادرات شركة موبكو من اليوريا والأمونيا وينعكس بدوره على الاقتصاد الوطني.

كما تقوم الشركة بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى والمركز القومى للبحوث بتنفيذ مشروع بشركة البتروكيماويات المصرية يهدف إلى إنتاج نوعيات جديدة عالية الجودة من مستحلبات الستيرين والتي تدخل في تطبيقات صناعية متعددة كصناعة الطلاء والنسيج والورق.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>