“ايجيترانس” تتحقق طفرة بأرباحها النصف سنوية و ترتفع بإيرادتها إلى 227 مليون جنيه

صورة ارشيفية

أظهرت النتائج المالية المُجمّعة لشركة المصرية لخدمات النقل والتجارة ايجيترانس خلال النصف الأول من 2017، ارتفاع إيرادات النشاط بنسبة 152.4% مقارنة بنفس الفترة من  العام الماضي، لتصل إلى 227.2 مليون جنيه.

وتزامن النمو الكبير في إيرادات النشاط بالتحسن الملحوظ في معدل التكاليف/الإيرادات والذي وصل إلى 1162 نقطة أساس ليسجل 53.5% في النصف الأول من 2017 مقابل 65.2% خلال نفس الفترة من 2016 وهو ما ساهم في زيادة هامش مجمل الربح ليصل إلى 39.7% مقابل 19.3% خلال نصفي العام محل المقارنة على التوالي.

وخلال النصف الأول من 2017، بلغ صافي الأرباح بعد الضرائب 61.6 مليون جنيه خلال النصف الأول من 2017 (أكثر بحوالي 3 مرات مقارنة بصافي الأرباح بعد الضرائب خلال النصف الأول من 2016 والذي وصل إلى 21.2 مليون جنيه) بهامش صافي ربح وصل إلى 27.1% مقارنة بهامش صافي ربح وصل إلى 23.6% خلال نفس الفترة من 2016.

بلغت إيرادات النشاط المستقلة لشركة ايجيترانس 184.6 مليون جنيه (بنسبة زيادة سنوية قدرها 153.2%)، بينما زادت تكاليف التشغيل بنسبة 112.7% لتصل إلى 114.5 مليون جنيه.

وارتفع صافي الأرباح بعد الضرائب بنسبة  وصلت إلى 230.4% حيث بلغ 53.1 مليون جنيه في النصف الأول من 2017، مقابل 16.1 مليون جنيه في الفترة المقابلة من العام الماضي.

وتعليقاُ على نتائج الأعمال، قالت عبير لهيطة – رئيس مجلس إدارة شركة ايجيترانس: “بشكل عام، تمكنت ايجيترانس خلال الشهور الست الأولى من 2017 من تنمية ايراداتها وخفض تكاليفها التشغيلية، وتحقيق صافي أرباح مرتفعة، وهو ما انعكس على حماس ورضاء حملة الأسهم، خاصة بعد الأداء المتميز لسهم الشركة الذي فاق كل مؤشرات السوق الأساسية. ولهذا أتقدم بكل الشكر والتقدير لجميع العاملين في الشركة على مجهوداتهم المتميزة لصالح حملة أسهمنا. من ناحية أخرى، كانت المشروعات العملاقة في مجال توليد الطاقة الكهربائية هي العامل الرئيسي والمحرك الأساسي للنمو الكبير في الإيرادات الذي حققته الشركة خلال النصف الأول من 2017، حيث ساهمت تلك المشروعات في التأثير بشكل ايجابي على كافة الأنشطة التي تمارسها الشركة مثل النقل البري والتخزين والخدمات الأخرى لتداول البضائع” .

وعلى مستوى الاقتصاد الكلي، شهد سوق العملات بعض الاستقرار خلال الربع الثاني من 2017 خاصة فيما يتعلق بسعر الصرف وتوافر الدولار الأمريكي في البنوك المصرية، وهو ما كان له تأثير إيجابي على استقرار سوق الاستيراد والتصدير وحركة التجارة الداخلية على الرغم من ضعف القوة الشرائية بسبب التضخم. بالإضافة لذلك، أعلنت الحكومة عن اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة خلال الربع الثاني من العام الحالي، وهو ما أدى لإحداث نوع من التوازن في سوق التجارة الداخلى.

هذا وقد وقعت ايجيترانس عقد خدمات جديد خلال الربع الثاني من 2017 لنقل وتداول عدد 2 محول زِنة الواحد 150 طن إلى محطة كهرباء المستثمرين لتوليد الطاقة. وتتطلع الشركة لتنفيذ هذا العقد في المواعيد المحددة.

أضافت لهيطة: ” بعد تعويم الجنيه المصري أواخر 2016، تتطلع ايجيترانس لبيئة تشغيلية تتسم بالمزيد من الاستقرار، و ندرك حجم التحديات الاقتصادية المقبلة، ولكننا نؤمن أن التحديات الاقتصادية والتشغيلية القادمة تخلق فرصاً عديدة للشركات الرائدة ذات الخبرات الواسعة ورأس المال الكبير مثل ايجيترانس، وذلك بفضل تاريخنا الطويل وسجلنا الحافل بالإنجازات حتى في أكثر الأوقات صعوبة. فما زلنا نؤمن بإمكانيات سوق النقل واللوجستيات المصري، كما نُثّمن قيمة ومكانة علامتنا التجارية، بما يتيح لنا مواصلة تميزنا عن باقي منافسينا” .

أما عن خطط الشركة للفترة المتبقية من 2017، قالت: ” إنّ خطتنا في 2017 تتمثل في مواصلة تطبيق الاستراتيجية التي وضعناها في 2016، من أجل المحافظة على زخم عملياتنا التشغيلية وضخ المزيد من الاستثمارات الجديدة، بهدف زيادة النمو والإسراع بمعدلات الأداء وتحقيق التآزر التشغيلي بين الشركات التابعة للمجموعة وتعظيم الإيرادات والأرباح الجديدة والمتوقعة بشكل مستدام” .

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>