4 شركات مقاولات تبدأ تنفيذ “أبراج العلمين الجديدة” الشهر المقبل ..و المعدات الخاصة أبرز المعوقات

صورة ارشيفية

تعتزم وزارة الاسكان تدشين مدينة سكنية متكاملة الخدمات بالعلمين الجديدة والمخطط لها أن تكون إحدى المدن المتكاملة والصالحة للإقامة طوال العام دون قصرها كمدينة سياحية مصيفية فقط، وفى هذا الإطار تتسابق شركات المقاولات للاستحواذ على حجم أعمال جديدة بالمدينة وبخاصة المشروعات السكنية، ومن المقرر أن تبدأ 4 شركات مقاولات تنفيذ أعمال الأبراج السكنية خلال شهر أكتوبر المقبل وذلك بعد إنهاء الإتفاقات القائمة مع وزارة الاسكان حول إسناد تنفيذ الأعمال مباشرة لعدد من الشركات تضم أوراسكوم وأبناء حسن علام ومجموعة درة والمقاولون العرب.

ويؤكد خبراء القطاع، أن شركات المقاولات التى يُسند إليها تنفيذ الأبراج السكنية ستكون محدودة جدا نظرا لاحتياجات الأعمال السكنية لأنواع محددة من المعدات الحديثة والتى تتناسب مع معايير الأمان والجودة المطلوبة فى تنفيذ الأبراج السكنية والتى تتطلب شدات معدنية حديثة نظرا لارتفاع الأبراج السكنية بالعلمين الجديدة لنحو 45 دور، وهو ما يمثل طفرة جديدة فى تنفيذ المشروعات السكنية.

المهندس طارق سليمان، المدير التنفيذى للشركة الهندسية للإنشاء والتعمير التاعبة لمجموعة درة، يؤكد أن شركات المقاولات التى تم مخاطبتها بتنفيذ الأبراج السكنية الجديدة بمدينة العلمين تتجه لاستيراد معدات حديثة من الخارج يتعلق أغلبها بالشدات الخاصة بالارتفاعات المتزايدة لأعمال المنشآت السكنية بالإضافة إلى المعدات الخاصة بحفر التربة نظرا لاختلاف طبيعة التربة بالعلمين.

وأوضح أن شركته تتجه لاستيراد حزمة جديدة من المعدات والمقرر أن تصل على دفعات متتالية ومن المحتمل الحصول على أولى دفعات المعدات خلال شهر بتكلفة تصل إلى 50 مليون جنيه، مشيرا إلى بدء أعمال حفر التربة وتمهيد مسطح المشروع لبدء تنفيذ أولى أبراج مدينة العلمين الجديدة والتى تسمى “ذا جيت” باعتبارهما بوابة المشروعات السكنية بالمدينة وتشمل برجين سكنيين بارتفاعات تصل 45 دور وتطل على واجهة بحرية.

وقال المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، أن شركته حصلت على إسناد بتنفيذ أحد الأبراج السكنية المطروحة حاليا بمدينة العلمين الجديدة وجار استلام الموقع تمهيدا لبدء تنفيذ الأعمال خلال الأشهر المقبلة، مشيرا إلى أن طبيعة العمل بمدينة العلمين الجديدة تتطلب إمكنيات خاصة والاعتماد على نوعيات محددة من المعدات الحديثة، ويمثل ذلك أحد أبرز المعوقات أمام عدد كبير من شركات المقاولات فى الدخول للعمل فى المشروعات السكنية بالمدينة.

أضاف أن عدد كبير من شركات المقاولات ساهمت فى تنفيذ بعض مشروعات المرافق الرئيسية فى مدينة العلمين الجديدة والتى بدأ العمل بها فى الشهور الأولى من العام الجارى، وتضمنت تنفيذ أعمال خطوط مياه الشرب وشبكات الصرف الحى والرى.

وأوضح محمد الخطيب، العضو المنتدب بشركة المقاولات المصرية “مختار ابراهيم”، أن توسعات وزارة الاسكان بالمدن الجديدة وبخاصة مدينة العلمين الجديدة تمثل إضافة جديدة لسوق المقاولات فى الدولة حيث تشمل تنفيذ أعمال متعددة تفتح فرصا جيدة أمام كافة المقاولين، لافتا إلى أن تنفيذ المشروعات السكنية بمدينة العلمين يتطلب خبرات محددة ومعدات تمتلكها بعض الشركات الكبرى وتمتلك القدرة على استيراد معدات ضخمة من الخارج بعد ارتفاع قيمة المعدات إلى الضعف خاصة بعد تحرير سعر صرف الجنيه.

وقال أن شركته حصلت على إسنادات بتنفيذ أعمالا للمرافق على مساحة 550 فدان بالعلمين الجديدة بتكلفة 500 مليون جنيه، وتستهدف الإنتهاء منها خلال العام المقبل، وتشمل تنفيذ شبكات للصرف الصحى وخطوط للرى وشبكات خاصة بمياه الشرب.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>