رئيس جمعية الاستثمار السياحى بالبحر الأحمر: عودة السياحة الروسية لمصر قريبا

صورة أرشيفية - الغوص في مياة البحر الأحمر

قال رئيس جمعية الاستثمار السياحى بالبحر الأحمر، كامل أبوعلى، “أظن أن أزمة السياحة الروسية انتهت والحمد لله، وشىء طبيعى أن يتم ربط القرار النهائى مع اللجان الفنية”.

وتابع قائلا: “أرى أن تلك التصريحات بوادر عمل كبيرة جدا، ونحن كجمعية الاستثمار السياحى بالبحر الأحمر نشكر الرئيس عبدالفتاح السيسى على العمل والجهد الكبير الذى يقوم به فى هذا الموضوع، فنحن نعلم أنه “الوحيد الذى يستطيع حل تلك المشكلة”.

وأكد أبوعلى أن الجمعية تقف مع مشروع الرئيس السيسى ومجهوداته من أجل دعم السياحة فى مصر، باعتبارها مورد رئيسى للعملة الصعبة، ونافذة مهمة للتشغيل.

وحول خطط جذب السياحة بعد عودة الطيران قال أبوعلى: “الجمعية مع المحافظ سيكون لهما، دور فاعل فى الترويج والتنشيط، وجذب أكبر عدد ممكن من السياح الروس”.

ومن جانبه، قال نقيب السياحيين المصرين، باسم حلقة: “فى الحقيقة أجده رد دبلوماسى وذكى جدا من الرئيس بوتين على الرئيس السيسي، خاصة وانه وعد واشترط اللجان الفنية، فهى مجرد مجاملة، ولكن كل الأمور مربوطة “باللجان الفنية التى مازالت فى خلاف مع الجانب المصري”.

وأوضح أن “الخلاف حول بعض نقاط التأمين وهو ما نعتبره تدخلا فى سيادتها، مثل تخصيص صالة لروسيا، تشرف عليها سلطات أمنية روسية، وهو أمر غير مقبول حدوثه على أرض مصرية”.

وأكد حلقة أن مصر وافقت على وجود الروس، كمراقب لعمليات التأمين والتفتيش، درء لأى مشكلات أمنية قد تحدث ما بين الأمن المصرى والروسى، وهو غير مقبول وسيواجه مشاكل ورد فعل سلبى مع المواطنين المصريين.

وأضاف أن: “كل مطاراتنا أصبحت مطابقة للمواصفات الدولية، وتم تركيب الأجهزة البيومترية، والتفتيش على أعلى مستوى للركاب والحقائب، من خلال 4 مراحل تفتيش، وأعتقد ان التأخر الروسى فى رحلاته بسبب سياسى أو لسبب اقتصادى وليس لسبب سياحى، والاقتصادى مبنى على رغبة الدولة فى خفض الانفاق فى العملة الصعبة، والسياسى مرتبط بتوقيع اتفاق الضبعة”.

 

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>