“اقتصادية قناة السويس” تستكمل المفاوضات النهائية لمشروع مدينة النسيج خلال معرض الصين والدول العربية

الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس

تعتزم المنطقة الاقتصادية لقناة السويس استكمال المفاوضات النهائية مع كبرى الشركات الصينية العالمية العاملة في مجال الصناعات النسيجية حول إنشاء مشروع مدينة النسيج  في منطقة العين السخنة خلال مشاركة وفد المنطقة بمعرض الصين والدول العربية 2017 والذي يقام في مدينة ينشران بمنطقة “نيتشيا” ذاتية الحكم الصينية في الفترة من ٦-٩ سبتمبر الجاري.
ويضم وفد المنطقة اللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية ومساعد رئيس الهيئة وأمين عام مجلس الادارة وممثلي قطاع الاستثمار بالهيئة، وتأتي المشاركة ضمن الجناح المصري في المعرض الذي يقام على مساحة 1000 متر مربع.

وقال الفريق مهاب مميش رئيس المنطقة إن هذا المعرض يعتبر من أهم المعارض الصينية وتعتبر مصر هي دولة ضيف شرف المعرض والذي يتم تنظيمه مرة كل عامين، موضحا أنها تعد فرصة مهمة لعرض الفرص الاستثمارية للمنطقة الاقتصادية والترويج للمشروعات المقامة بها، فضلاً عن أن الاستثمارات الصينية تعد جزءاً مهما من حجم الاستثمارات بالمنطقة.

وأضاف أن المنطقة تسعى إلى زيادة الاستثمارات الصينية وتنوعها في عدد من المجالات ، كما أن المشاركة في معرض الصين والدول العربية يساهم في توصيل رسالة المنطقة الاقتصادية للمستثمرين بالدول العربية المشاركة.
من جانبه أوضح اللواء محفوظ طه نائب رئيس الهيئة للمنطقة الجنوبية إنه نظراً لأهمية هذا المعرض الدولي، فقد تم تخصيص مساحة 180 متر للمنطقة الاقتصادية داخل الجناح المصري، لإقامة عدة فعاليات على هامشه تتمثل في منتدى الترويج للاستثمار وتنظيم لقاءات ثنائية مع رجال الأعمال الصينين والزائرين، وكذلك عرض فيلم ترويجي عن الهيئة والفرص الاستثمارية بالمنطقة.

وأضاف أن مشاركة مصر في الاجتماعات التي تستضيفها الصين لقمة دول تجمع “بريكس” ستكون فرصة مهمة للمنطقة الاقتصادية لإلقاء الضوء علي الفرص الاستثمارية بالمناطق الصناعية وكذلك الست موانئ التابعة لها وإتاحتها في هذا التجمع.
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الأعضاء ولاسيما على المستوي الاقتصادي، حيث تأتي مصر ضمن الاقتصاديات الواعدة التي يحرص هذا التجمع على تعزيز التعاون معها، كما أن المنطقة تمثل أحد المشروعات القومية الفاعلة في الاقتصاد المصري وقاطرة تنمية للدولة المصرية.
ويضم تجمع البريكس في عضويته الصين، وروسيا، والهند، والبرازيل، وجنوب إفريقيا، تسهم بحوالي 22% من إجمالي الناتج العالمي، واحتياطي نقدي يفوق 4 تريليون دولار.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>