“شعبة الأدوات المنزلية” : 40% تراجعا متوقعا بالواردات تامة الصنع بنهاية 2017

قال فتحي الطحاوي نائب رئيس شعبة الأدوات المنزلية بغرفة القاهرة التجارية، إنه من المتوقع أن تنخفض فاتورة استيراد المنتجات تامة الصنع والقابلة للبيع بالتجزئة بنسبة 40% لتسجل 11 مليار دولار بنهاية العام الجاري.

أضاف في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” أن قيمة واردات مصر من السلع تامة الصنع القابلة للبيع بالتجزئة وفقا لإحصائيات 2016 بلغت نحو 18 مليار دولار من ضمن فاتورة استيراد تصل إلى 85 مليار دولار خلال العام الماضي.

وأصدر المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة القرار رقم 43 لسنة 2016 في  16/1/2016 بشأن تعديل القواعد المنظمة لتسجيل المصانع المؤهلة لتصدير منتجاتها إلى مصر  والذي شمل 25 مجموعة سلعية بحيث لا يجوز الإفراج عن تلك المنتجات الواردة بقصد الإتجار إلا إذا كانت من إنتاج المصانع المسجلة أو المستوردة من الشركات مالكة العلامة أو مراكز توزيعها المسجلة بالسجل الخاص بالمصانع والشركات المؤهلة لتصدير منتجاتها إلى مصر  والصادر لها قرارات بالتسجيل أو الشطب من الوزير.

أوضح الطحاوي أنه حتى الآن وبالرغم من استيفاء العديد من الشركات للشروط التي وضعها وزير الصناعة وتقدمهم بالأوراق والمستندات اللازمة إلا أنه حتى الآن لم يتم تسجيل إلا 3% فقط من إجمالي الشركات المتقدمة للتسجيل في هيئة الرقابة على الصادرات والواردات.

وأشار إلى أن القطاع يوجد به تراجعا كبيرا في حجم الواردات مما أثر على ارتفاع الأسعار والتي تأثرت أيضا بتحرير سعر الصرف  مما ساهم في زيادتها بنسبة 150% عقب القرار، موضحا أن السوق يشهد  منذ 4 أشهر ثباتا في مستوى الأسعار مع استقرار سعر الصرف واستقرار الدولار الجمركي.

ولفت الطحاوي إلى أن حركة البيع والتحصيل في السوق أصبحت ضعيفة حيث يعاني من ركود بنسبة تتراوح بين 70-75% ، مشيرا إلى أن طقم الخزف والصيني ارتفع من ١٣٠٠ جنيه أصبح بـ ٢٣٠٠ جنيه، وطقم السيراميك المصري كان بـ  جنيه ٤٧٥ أصبح بـ ١١٠٠ جنيه، والتكييف ارتفع من 4500 جنيه لنحو 9700 جنيه.

ووفقا لبيانات هيئة الرقابة على الصادرات والواردات فإن واردات مصر من أدوات المائدة والطعام والمطبخ بلغت 59 مليون دولار خلال النصف الأول من العام الجاري  مقابل 64 مليون دولار خلال النصف الأول من 2016 بتراجع 7.8%، بينما ارتفعت واردات ادوات من زجاج للمائدة لتسجل 25 مليون دولار مقابل 20 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بتراجع 25%.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>