التضامن الاجتماعي تفتتح 20 حضانة و10 مدارس بـ”عزبة خير الله” بتمويل 11 مليون جنيه

غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي

غادة والي، وزير التضامن الاجتماعي

افتتحت غادة والي ، وزيرة التضامن الاجتماعي، 20 حضانة و10 مدارس في 5 منشآت تخدم عزبة خير الله بعد الانتهاء من عمليات التطوير بها، وذلك بالتعاون مع إحدى الجمعيات الأهلية وإحدى الشركات الخاصة وهي شركة مانفودز – ماكدونالدز مصر بتمويل قيمته 11 مليون جنيه.

وقامت والي بجولة لتفقد عملية التطوير في الفصول وشاهدت عرضا للكاراتيه قدمه الطلاب، وشهدت عملية التطوير بمعامل الحاسب الآلي وعرضا فنيا للأطفال ، وأثنت على الجهود المبذولة في تطوير المدارس.

وأعربت عن سعادتها بوجودها في عزبة خير الله وسعادتها وفخرها أيضا بتعاون مع ثلاث شركاء هم قطاع خاص داعم لجهود التنمية متمثلا في شركة ماكدونالدز التي طورت عشر مدارس بها 1800 طالب وعشرين حضانة ومباني تعليمية خدمية، و وزارة التربية والتعليم التي فتحت أبوابها للمجتمع المدني متمثلا في جمعية خير وبركة المبدعة على حد وصفها.

ولفتت إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تولي هذا الجانب أهمية كبيرة حيث تعتبره الخطوة الأولى في تطوير التعليم واللبنة الأولى في بناء شخصية الطفل .

وشملت أعمال التطوير إنشاء معامل للكمبيوتر بأحدث الأجهزة، إلى جانب إعادة ترميم المباني وتغيير وصيانة الفصول والحمامات ودعم العملية التعليمية بالمدارس، حيث تم إدخال نظام القرائية في المدارس الذي يحسن من قدرة الأطفال على تعلم القراءة والكتابة،  علاوة على الاهتمام بتأهيل المدرسين والمدرسات في الحضانات والمدارس وتدريب الأمهات علي طرق التربية السليمة.

وجاء تطوير المدارس كجزء من حملة ماكدونالدز لتحسين حياة الأطفال بعزبة خير الله، والتي تعد أحد المناطق الأكثر احتياجاً في مصر وكثيفة السكان حيث يقطنها نحو 700 ألف نسمة، وذلك في إطار استراتيجية الشركة التي تعتبر تطبيق مبادئ المسئولية المجتمعية للمشاركة في تنمية المجتمعات في قائمة أولوياتها.

وقد تم توجيه جزء من مبيعات وجبات الأطفال التي تقدمها الشركة إلى جانب جمع التبرعات من خلال صناديق التبرعات المتواجدة بالمطاعم وتوجيهها لصالح المبادرة. وتم التعامل مع تطوير عزبة خير الله كمشروع متكامل له احتياجات وطموحات، ولهذا تمت الاستعانة ببعض الأمهات في تفصيل وحياكة الزي المدرسي للأطفال، هذا إلى جانب الاستعانة ببعض الحرفيين من نجارين وخلافه في تجهيز الفصول والمدارس.

وساهمت المبادرة بالفعل في تغيير حياة ما يقرب من 26 ألف طالب إلى جانب فصول توعية وتعليم للأمهات استفاد منها أكثر من 340 10 من أمهات العزبة كما تم تدريب أكثر من 300 معلماً في المراحل المختلفة متضمنة التدريب على برنامج القرائية.

اترك تعليقاً

البريد الالكترونى الخاص بك لن يتم نشره. حقول مطلوبة *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>